سلايدر الرئيسيةأخبار الغازأخبار النفطروسيا وأوكرانياعاجلغازنفط

أكبر صفقة في تاريخ صناعة النفط الإيرانية تتضمن إسالة الغاز برعاية روسية

وقّعت موسكو وطهران، الأسبوع الجاري، أكبر صفقة في تاريخ صناعة النفط الإيرانية، باستثمارات تصل إلى 40 مليار دولار، تشمل العديد من أوجه التعاون المشترك، في مقدّمتها مشروعات إسالة الغاز.

وفي هذا الإطار، كشف نائب وزير النفط، المدير التنفيذي لشركة الغاز الإيرانية "مجيد جكي"، أن مذكرة التفاهم الموقّعة مع شركة غازبروم الروسية تهدف إلى توسيع التعاون الثنائي في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح "جكي"، في تصريحات اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة، أن مذكرة التفاهم التي تعدّ الأضخم في تاريخ صناعة النفط الإيرانية تهدف إلى تطوير التعاون الإيراني الروسي بمجال مقايضة الغاز مع دول الجوار، فضلًا عن التعاون المشترك في تنفيذ مشروعات مدّ أنابيب الغاز.

تشمل مذكرة التفاهم -التي وُقِّعَت عبر تقنية الاتصال المرئي أول أمس الثلاثاء، 19 يوليو/تموز- تطوير 3 حقول غاز إيرانية و6 حقول نفطية.

التعاون الروسي الإيراني

أوضح المدير التنفيذي لشركة الغاز الوطنية أن الجانب الروسي أبدى رغبته لإجراء مشروعات تسييل الغاز الطبيعي، مؤكدًا أن دول الجوار مُدرجة على سلّم الأولويات في هذا الخصوص.

تتضمن الصفقة الأكبر في تاريخ صناعة النفط الإيرانية، تطوير حقلي غاز كيش وبارس الشمالي، وتعزيز الإنتاج من حقل بارس الجنوبي، وتطوير 6 حقول نفط، وتبادل الغاز والمنتجات، واستكمال مشروعات الغاز الطبيعي المسال، وإنشاء خطوط أنابيب لتصدير الغاز، وغيرها من نقاط التعاون العلمي والتكنولوجي.

من جانبه، أعلن المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية الإيرانية، محسن خوجاشمهر، تفاصيل الاتفاق الموقّع في مجال الغاز بقيمة 40 مليار دولار بين إيران وروسيا.

صناعة النفط الإيرانية
أحد مشروعات النفط الإيرانية - أرشيفية

صفقة الغاز الأضخم

قال محسن خوجاشمهر، إن الاتفاق المُبرم بين "شركة النفط الإيرانية" و"غازبروم" الروسية، ينصّ على تمويل مشروعات بقيمة 25 مليار دولار لتطوير حقول الغاز، وإكمال مشروع تسييل الغاز الطبيعي (في إيران)، و15 مليارًا لتطوير 6 حقول نفطية إيرانية.

وأضاف أن الحقول التي يشملها الاتفاق الأكبر في تاريخ صناعة النفط الإيرانية تتضمن كرنج واب تيمور ومنصوري بمحافظة خوزستان، وأذر وجنكولة في محافظة إيلام، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية.

وبحسب وكالة شانا المعنية بصناعة النفط الإيرانية، فإن الاتفاق بداية طريق جديد لتوسيع التعاون بين طهران وموسكو، موضحة أن إيران وروسيا دخلتا مسارًا جديدًا لتوسيع علاقاتهما الإستراتيجية.

علاقات موسكو وطهران

يشار إلى أن العلاقات بين إيران وروسيا قد شهدت تقلّبات في أوقات مختلفة من التاريخ، إذ تتمتع البلدان بموارد ضخمة من النفط والغاز، والواضح أن طهران وموسكو قرّرتا أداء دور في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية معًا بصفة أصدقاء.

وتسعى طهران وموسكو إلى توسيع العلاقات على جميع الأصعدة الاقتصادية والسياسية، في ظل العقوبات المفروضة على البلدين.

كانت روسيا قد وقّعت اتفاقًا مع إيران في وقت سابق بمبلغ 4 مليارات دولار، لتطوير 7 حقول نفطية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق