سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

الغاز الجزائري يعزز إمدادات فرنسا بعقد جديد بين سوناطراك وإنجي

وقّعت شركة سوناطراك عقدًا جديدًا لتأمين احتياجات فرنسا من الغاز الجزائري، بالتزامن مع مساعي الدول الأوروبية للاستغناء عن الوقود الروسي وتنويع مصادر الإمدادات.

وأعلنت سوناطراك، اليوم الخميس، 7 يوليو/تموز، توقيعها عقدًا مع شركة إنجي الفرنسية، حول توريد الغاز الطبيعي عبر خط أنبوب نقل الغاز "ميدغاز".

كانت الشركة الجزائرية قد دخلت مفاوضات، خلال المدة الأخيرة، لرفع أسعار الغاز الجزائري، في محاولة للاستفادة من الارتفاع القياسي للأسعار في السوق الفورية مؤخرًا.

تفاصيل العقد الجديد

ينص العقد -وفق البيان الذي حصلت منصة الطاقة على نسخة منه- الذي يربط الطرفين منذ سنة 2011، على توريد الغاز الطبيعي من طرف سوناطراك لمجمع إنجي عبر خط أنبوب نقل الغاز ميدغاز.

شركة النفط والغاز الجزائرية سوناطراك
مقر شركة سوناطراك الجزائرية - الصورة من رويترز

واتفق الطرفان، من خلال العقد، على مراجعة سعر بيع الغاز الجزائري على مدى 3 سنوات والممتد حتى سنة 2024، أخذًا بتطورات ظروف السوق.

وخلال الأيام الماضية، دخلت سوناطراك في مفاوضات مع عدد من الشركات الأوروبية، ناتورغي، وسيبسا، وإنديسا من إسبانيا، وناتورغي البرتغالية، وإنجي الفرنسية، وهي تلك الشركات التي تتلقى إمدادات الغاز الجزائري عبر خط أنابيب ميدغاز.

زيادة الإمدادات

أكد الطرفان عزمهما توسيع شراكتهما لتشمل الغاز الطبيعي المسال والغاز الطبيعي؛ إذ ستعزز سوناطراك حصتها ضمن الواردات الخاصة بشركة إنجي؛ ما يسمح للشركتين بمواصلة التنويع والمساهمة في تحقيق الأمن الطاقوي للمتعاملين الأوروبيين.

كما يلتزم الطرفان بالعمل سويًا على تقليل البصمة الكربونية وتثمين فرص الشراكة الجديدة، ولا سيما تلك المتعلقة بتطوير الهيدروجين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق