رئيسيةأسعار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

أسعار النفط تقلص خسائرها.. وخام برنت فوق 100 دولار - (تحديث)

قلّصت أسعار النفط خسائرها لنحو 2%، في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء 6 يوليو/تموز 2022، بعد جلسة متقلبة، مسجلة أقلّ مستوى منذ أبريل/نيسان 2022.

وتراجعت أسعار الخام بأكثر من 4% خلال التداولات، من مخاوف الركود الاقتصادي، ومن ثم القلق بشأن الطلب، إلى جانب الارتفاع القوي للدولار الأميركي، الذي يجعل شراء النفط أكثر تكلفة بالنسبة إلى حائزي العملات الأخرى.

وكانت أسعار النفط قد ارتفعت في التعاملات المبكرة، بعد هبوط حادّ أمس الثلاثاء، إذ طغت مخاوف شحّ الإمدادات على المخاوف من الركود الاقتصادي.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، انخفض سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر سبتمبر/أيلول- بنسبة تزيد على 2%، ليسجل 100.69 دولارًا للبرميل، بعدما بلغ 105.85 دولارًا وتراجع تحت 99 دولارًا خلال الجلسة.

وكان خام برنت قد تراجع بنحو 9.5% أمس الثلاثاء، وهو أكبر انخفاض يومي منذ مارس/آذار الماضي.

كما هبط سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم شهر أغسطس/آب- بنحو 1%، إلى 98.53 دولارًا للبرميل، ليسجل أقل تسوية منذ أبريل/نيسان، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

أسعار الدولار

ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له في 20 عامًا، مقابل اليورو وأعلى مستوياته في عدّة أشهر، مقابل العملات الرئيسة الأخرى.

وأدى ارتفاع أسعار الغاز وعدم اليقين السياسي إلى تجدد مخاوف الركود، مما دفع المستثمرين إلى اللجوء إلى عملة الملاذ الآمن.

عادة ما تجعل العملة الأميركية القوية النفط أكثر تكلفة في العملات الأخرى، مما قد يحدّ من الطلب.

أسعار النفط
خزّانات نفط في اليابان- الصورة من رويترز

إعادة ضبط السوق

قال الشريك في أجين كابيتال إل إل سي، جون كيلدوف،: "اليوم هو نوع من إعادة الضبط، لا شكّ أن هناك تغطية على المكشوف وصيادون يبحثون عن صفقات".

وأضاف: "القصة الأساسية فيما يتعلق بالإمدادات المحدودة لا تزال قائمة.. والبيع كان مبالغًا فيه بالتأكيد".

وفي الوقت نفسه، حذّر الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف من أن اقتراحًا قدّمته اليابان لوضع حدّ لسعر النفط الروسي عند نحو نصف مستواه الحالي سيؤدي إلى انخفاض النفط بشكل كبير في السوق، ودفع الأسعار إلى ما فوق 300-400 دولار للبرميل.

إضراب عمال النفط

من ناحية أخرى، تدخلت الحكومة النرويجية، الثلاثاء، لإنهاء إضراب في قطاع النفط أدى إلى خفض إنتاج النفط والغاز، حسبما قال قيادي نقابي ووزارة العمل، منهيةً بذلك جمودًا كان من الممكن أن يؤدي إلى تفاقم أزمة الطاقة في أوروبا.

بحلول يوم السبت، كان الإضراب قد خفض صادرات الغاز اليومية بمقدار 1.117 مليون برميل من المكافئ النفطي، أو 56% من صادرات الغاز اليومية، في حين كان من الممكن أن يضيع 341 ألف برميل من النفط، وفقًا لأرباب العمل النرويجيين للنفط والغاز.

الركود الاقتصادي

مع ذلك، استمرت المخاوف بشأن الركود في إلقاء العبء على الأسواق، وفقًا لبعض التقديرات المبكرة، ربما يكون أكبر اقتصاد في العالم قد تقلّص في الأشهر الثلاثة من أبريل/نيسان حتى يونيو/حزيران، وسيكون هذا هو الربع الثاني على التوالي من الانكماش، مع الأخذ في الحسبان تعريف الركود الفني.

وأظهرت حسابات رويترز أن المزيد من المصارف المركزية في مجموعة العشرة رفعت أسعار الفائدة في يونيو/حزيران، مقارنة بأيّ شهر آخر على مدى عقدين على الأقلّ.

ومع ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوياته في عدّة عقود، لا يُتوقع أن تتراجع وتيرة تشديد السياسة في النصف الثاني من عام 2022.

أسعار النفط
صهاريج تخزين في مصفاة بتروينيوس إينيوس للبنزين في لافيرا ، فرنسا - الصورة من وكالة رويترز

عمليات البيع المكثفة

قال المحلل المقيم لدى سي إم سي ماركيتس، ليون لي،: "على الرغم من أن النفط الخام ما يزال يواجه مشكلة نقص الإمدادات، فإن العوامل الرئيسة التي أدت إلى عمليات البيع الحادّ في النفط أمس ما تزال قائمة".

وأشار إلى تشديد السياسة من قبل المصارف المركزية العالمية والرفع المحتمل لسعر الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأميركي ضغطًا على أسعار السلع.

وأضاف: "قد يكون انتعاش اليوم تصحيحًا قصير المدى للمضاربين على الانخفاض، ومن المرجح أن تظل أسعار النفط تحت الضغط في المستقبل القريب".

إغلاقات كورونا

تجددت المخاوف من إغلاق كورونا في جميع أنحاء الصين، مما قد يحدّ من مكاسب أسعار النفط.

ويكافح أكبر مستورد للنفط الخام في العالم تفشّي فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، من خلال الاختبارات الجماعية والقيود الجديدة.

وأبلغت الصين عن حالات إصابة بفيروس كورونا في مدن شنغهاي وبكين ومقاطعات أنهوي الشرقية وجيانغسو ومدينة شيان شمال غرب الصين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق