رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

أسعار الذهب تهبط مع صعود عوائد السندات الأميركية - (تحديث)

تراجعت أسعار الذهب، في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، 21 يونيو/حزيران 2022، مع ارتفاع عوائد السندات الأميركية.

وجاءت خسائر الذهب محدودة مع هبوط الدولار الأميركي خلال التعاملات، في ظل ترقّب المستثمرين لموقف المصارف المركزية الرئيسة من رفع أسعار الفائدة.

كما أثرت مكاسب الأسهم الأميركية خلال التعاملات في أداء أسعار الذهب؛ إذ ابتعد المستثمرون عن الملاذات الآمنة.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم أغسطس/آب- بنحو 0.1%، ليصل إلى مستوى 1838.80 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 05:45 مساءً بتوقيت غرينتش (08:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، تراجع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.2%، ليصل إلى 1836.14دولارًا للأوقية، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

في المقابل، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم يوليو/تموز- بنحو 0.7%، عند 21.81 دولارًا للأوقية.

وصعد سعر البلاتين الفوري بنحو 0.4%، عند 939.25 دولارًا للأوقية، وزاد سعر البلاديوم الفوري 1.2%، عند 1875.58 دولارًا للأوقية.

وفي هده الأثناء، انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.3%، ليصل إلى 104.412 نقطة.

أوضاع سوق الذهب

قال الشريك الإداري في إس بي آي أسيت مانغمينت، ستيفن إينيس: "سوق الذهب متماسكة، إذ إن صانعي السياسة- بعد أسبوع تاريخي للمصارف المركزية العالمية- سوف يشرحون السبب وراء قراراتهم هذا الأسبوع".

تركت سلسلة من الإجراءات المفاجئة من قبل بعض أكبر المصارف المركزية في العالم لمواجهة التضخم الجامح مستثمري السندات في حالة من عدم اليقين.

ودعت مجموعة متزايدة من المستثمرين، صانعي السياسة إلى التحرك بسرعة لإنهاء حالة الضبابية في الأسواق.

أسعار الذهب اليوم
ذهب وعملات نقدية - أرشيفية

أسعار الفائدة

من المقرر أن يدلي رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بشهادته في واشنطن العاصمة في وقت لاحق من هذا الأسبوع، بعد أن وافق المصرف الأميركي على أكبر رفع لسعر الفائدة منذ أكثر من ربع قرن، في وقت سابق من هذا الشهر.

على الرغم من أنه غالبًا ما يُنظر إلى السبائك على أنها وسيلة للتحوط من التضخم، فإن ارتفاع أسعار الفائدة وعوائد السندات يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب، والذي لا ينتج عنه أيّ شيء.

قال إينيس: "بينما لا يتوقع الشارع أن يعيد باول اختراع عجلة السياسة، يمكننا أن نتوقع منه أن يعزز فكرة كون الاحتياطي الفيدرالي في وضع يعتمد على البيانات".

وأضاف: "أسعار الذهب وكل أصول المخاطر الحساسة لسعر الفائدة ستكون عرضة لمخاطر رئيسة"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

الدولار والسندات الأميركية

تراجع الدولار بشكل طفيف، ما جعل السبائك المسعرة بالدولار أكثر جاذبية للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

ومع ذلك، ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات، مما منع أيّ مكاسب في الذهب.

أشار ستيفن إينيس إلى أن معنويات العزوف عن المخاطرة ليست داعمة، إذ تتحرك أسواق الذهب والأسهم جنبًا إلى جنب، ومع ذلك، فإن المزيد من الضعف المقترن بتباطؤ النمو الاقتصادي من شأنه أن يعزز جاذبية الذهب ملاذًا آمنًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق