سلايدر الرئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

للحديث عن أزمة الطاقة في العراق.. لؤي الخطيب ضيفًا على "أنسيات الطاقة"

مع الدكتور أنس الحجي

أحمد بدر

يتحدث الخبير الدولي في أسواق الطاقة، وزير الكهرباء العراقي الأسبق، الدكتور لؤي الخطيب، عن أزمة الطاقة في العراق، خلال استضافته في برنامج "أنسيات الطاقة" في تويتر، غدًا الثلاثاء 21 يونيو/حزيران 2022.

ويستضيف خبير اقتصاديات الطاقة، مستشار تحرير منصة "الطاقة" المتخصصة، الدكتور أنس الحجي، الوزير الأسبق للحديث عن واقع قطاع الكهرباء في العراق، وأسباب الأزمة، وسبل حلولها.

كما يناقش الدكتور لؤي الخطيب أزمة الطاقة في العراق، وأسباب تأخّر الاستثمار في الغاز المحلي والاعتماد على الاستيراد من إيران، بالإضافة إلى إمكان مساهمة الطاقة المتجددة في حلّ الأزمة.

ومن المنتظر أن يجيب الخطيب، خلال مشاركته في برنامج "أنسيات الطاقة"، عن أسئلة أخرى تتعلق باستفادة العراق من الربط الكهربائي مع دول الجوار، وأهم المشكلات والعقبات التي تقف في طريق هذا المشروع.

حلول أزمة الطاقة في العراق

أزمة الكهرباء في العراق
وزير الكهرباء العراقي السابق لؤي الخطيب

سبق أن طرح الخطيب، من خلال منصة الطاقة المتخصصة، حلولًا عاجلة لأزمة الطاقة في العراق.

وأوضح حينها، أنّ تخطّي أزمة الشبكة يتطلب حلًا اقتصاديًا أولًا، ومنها إلغاء الدعم وتعديل التعرفة لتماثل الأسعار العالمية لتكلفة الوقود والتجهيزات الأخرى، بجانب ضرورة خصخصة قطاعي الإنتاج والتوزيع، ثم رفع التجاوزات بقوة القانون.

ويملك الدكتور لؤي الخطيب حلولًا جذرية لتحجيم وإنهاء أزمة الطاقة في العراق، يكمن بعضها في تشريع قوانين اتحادية (مُعَطَّلة)، حسب دستور العراق لعام 2005، يأتي على رأسها قانون النفط والغاز، الذي أقرّت به وتدعمه المادة 112 من الدستور، أيضًا قانون توزيع الواردات الاتحادية، الذي يستند إلى المادة 106 من الدستور.

كما تتضمن الحلول التي يطرحها الخطيب ضرورةَ تفعيل الاستثمارات التشاركية، عبر تقييم الشركات بواسطة خبراء عالميين، لإدراجها في البورصة العراقية، بجانب الاستعانة بشركات عالمية لإعادة هيكلتها وتنظيمها، وفق أحدث الأساليب والتقنيات العالمية.

من هو لؤي الخطيب؟

في 24 أكتوبر/تشرين الأول 2018، تولّى الدكتور لؤي الخطيب حقيبة وزارة الكهرباء في الحكومة العراقية التوافقية، تحت رئاسة الدكتور عادل عبدالمهدي.

وعلى الرغم من قصر عمر هذه الوزارة، الذي لم يتجاوز 12 شهرًا، تمكّن الخطيب من إيجاد مجموعة من الحلول لأزمات كانت تضرب قطاع الكهرباء، حتى إنه يشتهر وسط أبناء العراق بأنه "حلّ أزمة تظاهرات الباحثين عن الكهرباء".

وشغل الخطيب عدّة مناصب، ترتبط بقطاعات النفط والكهرباء، أهذلته ليصبح وزيرًا فيما بعد، إذ عمل مهندسًا لدى شركات نفطية عالمية مثل "الغاز البريطانية" و"شل" و"بتروناس" الإندونيسية.

وفي عام 2007، تولّى الدكتور لؤي الخطيب منصب المستشار الفخري لرئيس مجلس النواب في العراق لشؤون الاقتصاد والطاقة، كما إنه مؤسس منتدى الطاقة الدولي في بغداد، والمدير التنفيذي لمعهد العراق للطاقة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق