طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسية

بدء تنفيذ أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا بقيادة توتال

بقدرة 500 ميغاواط

جرت، أمس الأربعاء، 15 يونيو/حزيران 2022، مراسم وضع حجر الأساس، لبدء تنفيذ أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا، الذي تنفذه شركة توتال الفرنسية بقدرة 500 ميغاواط.

يأتي المشروع ضمن مساعي ليبيا لوضع حلول لأزمة الكهرباء في البلاد، والتي تشهد عجزًا كبيرًا، ومحاولة اللحاق بركب الدول المجاورة في التحول إلى الطاقة النظيفة والمتجددة.

وأعلنت الشركة العامة للكهرباء في ليبيا إطلاق مشروع للطاقة الشمسية في منطقة السدادة، أمس الأربعاء، بحضور رئيس مجلس إدارة الشركة ورئيس مجلس إدارة الطاقات المتجددة وعضو مجلس إدارة الشركة والمدير الإقليمي للشرق الأوسط لشركة "توتال إنرجي" لإنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة إنتاجية تصل إلى 500 ميغاواط.

وقالت شركة الكهرباء الليبية، في بيان اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة، إن المشروع يأتي في إطار التعاون المشترك مع جهاز الطاقات المتجددة لتنفيذ الخطة الإستراتيجية لإدماج القدرات الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة مع شبكة الكهرباء الوطنية.

وتهدف الدولة الواقعة في شمال أفريقيا إلى توليد 22% من الكهرباء الخاصة بها، من مصادر الطاقة المتجددة، بحلول عام 2030.

أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا
من مراسم وضع حجر أساس أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا

أول مشروع للطاقة الشمسية

أكد رئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء، وئام العبدلي، أن مشروع محطة السدادة يُعَد أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا، والأضخم في البلاد؛ إذ تصل قدرته إلى نحو 500 ميغاواط.

وشدد رئيس مجلس إدارة جهاز الطاقات المتجددة على أن المشروع يسعى لمواكبة التطور واستغلال مصادر الطاقة النظيفة وتنفيذ خطة إستراتيجية لإدماج الطاقات المتجددة في مصادر الكهرباء بالبلاد.

وأعرب المدير الإقليمي لشركة توتال إنرجي عن شكره للشركة العامة للكهرباء واللجنة التي كُلِّفَت للتحاور مع الشركة.

أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا
من مراسم وضع حجر أساس أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا

الشراكة مع توتال

في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقّعت شركة توتال اتفاقية مع الشركة العامة للكهرباء؛ لتنفيذ مشروعات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، بقدرة تصل إلى 500 ميغاواط.

يأتي أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا، الذي تنفذه توتال، ضمن مساعي الشركة الفرنسية لتعزيز وجودها بسوق الطاقة المتجددة في البلاد، ومواصلة تطوير موارد الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى دفع الاستثمار في النفط والغاز، مع زيادة الوصول إلى توليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية.

كان الرئيس التنفيذي لشركة توتال، باتريك بويانيه، قد أعلن، خلال مشاركته في قمة ليبيا للطاقة، خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عزم شركته تخصيص ملياري دولار في مشروع الواحة النفطي، لزيادة الإنتاج بنحو 100 ألف برميل يوميًا، وزيادة الإنتاج في حقل مبروك، والمساعدة في إنتاج 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية.

أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا
من مراسم وضع حجر أساس أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا

أزمة الكهرباء في ليبيا

يأتي البدء في تنفيذ أول مشروع للطاقة الشمسية في ليبيا، لحل أزمات قطاع الكهرباء؛ إذ بلغ عجز الكهرباء في البلاد نحو 2500 ميغاواط يوميًا؛ ما أدى إلى اعتماد أغلب الليبيين على المولدات الخاصة.

وتسعى الشركة العامة للكهرباء إلى رفع طاقتها إلى 14 ألفًا و834 ميغاواط بحلول عام 2025، و21 ألفًا و669 ميغاواط بحلول عام 2030.

يُشار إلى أن ليبيا تستقبل يوميًا معدل إشعاع شمسي يبلغ 7.1 كيلوواط/ساعة/متر مربع، في المناطق الساحلية، ومعدلًا يصل إلى 8.1 كيلوواط/ساعة لكل متر مربع في المناطق الجنوبية.

يأتي هذا بالإضافة إلى متوسط سنوي لمدة سطوع الشمس يبلغ 3 آلاف و500 ساعة، وجهدًا مكثفًا قدره 140 ألف تيراواط/ساعة سنويًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق