أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

مراجعة عاجلة لأسعار الوقود في المملكة المتحدة

والحكومة البريطانية تمهل هيئة المنافسة حتى 7 يوليو

هبة مصطفى

وافقت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية على إجراء من شأنه ضبط أسعار الوقود في المملكة المتحدة، استجابة لمطالبة حكومية عقب ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية رغم حزمة الدعم المقدّمة.

وخاطبت الهيئة وزارة الأعمال والطاقة والإستراتيجيات الصناعية، اليوم الاثنين 13 يونيو/حزيران، مبديةً موافقتها على فتح المجال أمام إجراء مراجعة عاجلة لسوق تجزئة الوقود في المملكة المتحدة وإعلان نتائجها خلال وقت قريب، وفق ما ورد في الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية الذي اطّلعت منصة الطاقة المتخصصة.

وجاءت موافقة هيئة المنافسة ردًا على مطالبة وزير الأعمال كواسي كوارتينغ، قبل يومين، بعدما تجاوزت أسعار البنزين الخالي من الرصاص 182.21 بنسصا للّتر الواحد، في حين اتفق الطرفان على أن الغزو الروسي لأوكرانيا -بينما تتعافى الأسواق من تداعيات جائحة كورونا- كان له تأثير في السوق المحلية.

(بنس بريطاني = 0.01 دولارًا أميركيًا)

إجراءات المراجعة

أكدت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية أنها سوف تُجري مراجعة دقيقة وعاجلة لسوق الوقود بالمملكة المتحدة؛ لتقديم الدعم للحكومة فيما تتخذه من إجراءات تعود بالنفع على المستهلك بأنحاء المملكة كافة، وفق الخطاب الذي اطّلعت منصة الطاقة المتخصصة على نسخة منه.

أسعار الوقود
وزير الأعمال البريطاني - كواسي كوارتنغ

وأوضحت الهيئة أنها سوف تتيقن من نتائج مراجعتها عبر التواصل مع أصحاب المصالح بالصناعة ومؤسسات النقل للتوصل لنتائج أقرب للواقع.

وقالت، إن الغزو الروسي لأوكرانيا واضطرابات أسواق الطاقة العالمية دفعا نحو ارتفاع أسعار الوقود في المملكة المتحدة، بجانب إثارة قلق المستهلكين والشركات على حدّ سواء تجاه تحمّل تكلفة فارق الأسعار.

وفسّرت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية -وفق الخطاب- دورها تجاه ملف الوقود في المملكة المتحدة بأنه ضروري لضبط طبيعة المنافسة بأسواق التجزئة، لكبح جماح أسعار الضخ، ومنع ارتفاعها لمستويات قياسية.

حزم المساعدات الحكومية

كان وزير الأعمال، كواسي كوارتينغ، قد أبدى قلقه من ارتفاع أسعار الوقود في المملكة المتحدة، رغم إدراج فارق خفض أسعار رسوم البنزين والديزل ضمن حزمة المساعدات الحكومية المُقدّرة بنحو 5 مليارات جنيه إسترليني، وفق ما ورد بخطابه لهيئة المنافسة، واطّّلعت منصة الطاقة المتخصصة على نسخة منه.

(جنيه إسترليني = 1.22 دولارًا أميركيًا)

وقال كوارتينغ، إن المستهلك البريطاني يتابع تأثير إنفاق حزمة الدعم في خفض الأسعار بنحو متساوي بين أنحاء البلاد كافة، إذ ما زالت أسعار الوقود في المملكة المتحدة متباينة بين المدن.

وأضاف أن سائقي السيارات يجب أن يتمتعوا بأسعار عادلة للوقود في أرجاء المملكة، مطالبًا هيئة المنافسة والأسواق البريطانية بإجراء مراجعتين لسوق تجزئة الوقود في المملكة المتحدة.

ورجّح كوارتينغ أن إحدى المراجعتين تتطلب إجراءات عاجلة وأولية تظهر نتائجها بحلول 7 يوليو/تموز المقبل، والأخرى طويلة الأجل تهدف لبحث تاثير أسواق تجزئة الوقود لدى المستهلك.

وطالب وزير الأعمال البريطاني هيئةَ المنافسة والأسواق بالبحث عن أسباب التباين بين وتيرة ارتفاع الأسعار وانخفاضها.

الوقود في المملكة المتحدة
خطاب وزير الأعمال البريطاني إلى هيئة المنافسة والأسواق - المصدر صفحة الوزير في تويتر

أسعار الوقود في المملكة المتحدة

طالت المستويات القياسية لأسعار الوقود في المملكة المتحدة المستهلكين بمختلف الشرائح، سواء الملكيات الخاصة للسيارات أو السائقين التابعين للنقابات العمالية التي حذّرت من وقوف الأسعار المرتفعة وراء ترك الموظفين لأعمالهم، بعدما بلغت التكلفة الأسبوعية لتزويد سياراتهم بالوقود 350 جنيهًا إسترلينيًا.

وعلى صعيد الاستخدام الشخصي، سجّل تزويد سيارة عائلية متوسطة الحجم مستويات قياسية لأول مرة، إذ كلّفت 100 جنيه إسترليني، وفقًا لأسعار البنزين الخالي من الرصاص الصادرة الخميس الماضي بنحو 182.31 بنسًا، بحسب صحيفة الغارديان.

وكانت الحكومة قد أجرت -في مارس/آذار- تخفيضات على أسعار الوقود في المملكة المتحدة بنحو 5 بنسات/لتر، ولمدة عام واحد، ضمن إجراءات حزمة المساعدات المقدّرة بنحو 5 مليار جنيه إسترليني.

وشكا سائقو السيارات من خضوع أسعار الوقود في المملكة المتحدة لرسوم مزدوجة (رسم الوقود، ورسوم ضريبة القيمة المضافة)، ما يتطلب إجراء تخفيضات بمستويات أكبر تتناسب مع الرسوم المفروضة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق