أخبار الغازسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

توتال: الغاز الطبيعي المسال في قطر أفضل بديل للإمدادات الروسية

دينا قدري

تعزز قطر ريادتها لسوق الغاز الطبيعي المسال العالمية، ما يجعلها موضع اهتمام دول أوروبا لتعويض إمدادات الغاز الروسي، سعيًا لضمان أمن الطاقة.

إذ تنتج الدولة حاليًا 77 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال، وهي واحدة من أكبر 3 دول مصدّرة في العالم، إلى جانب أستراليا والولايات المتحدة.

وفي هذا السياق، أشاد الرئيس التنفيذي لشركة توتال إنرجي الفرنسية، باتريك بويانيه، بالاتفاقية الموقعة -أمس الأحد 12 يونيو/حزيران- مع شركة قطر للطاقة، للمشاركة في مشروع توسعة حقل الشمال، وهو أكبر مشروع للغاز المسال في العالم.

كما شدد على ضرورة بناء مشروعات جديدة للغاز لخفض الأسعار في القارّة العجوز، في مقابلة مع وكالة فرانس برس، اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

أهمية مشروع قطر للغاز المسال

أشار بويانيه إلى أهمية الاتفاقية الموقّعة مع شركة قطر للطاقة للحصول على نسبة 25% من خط إنتاج جديد من الغاز الطبيعي المسال، في إطار إستراتيجية توتال إنرجي التحويلية، لتلبية متطلبات تحديات تغير المناخ.

وقال: "مع ما يحدث في أوكرانيا، أعلنّا أننا لن نستثمر بعد الآن في مشروعات جديدة في روسيا، وقد لا تكون هناك أيّ مشروعات جديدة محتملة"، وفق التصريحات التي نقلتها منصة "كونيسانس ديزينرجي" (Connaissance Des Energies) الناطقة باللغة الفرنسية.

وأضاف بويانيه أن "قطر هي المكان الكبير الآخر الذي نصنع فيه غازًا تنافسيًا، ويسعدنا جدًا أن تختارنا شركة قطر للطاقة شريكًا.. هذا هو الوقت المناسب.. فقد تساءل بعضهم: كيف ستستبدل توتال إنرجي روسيا؟ ها هي الإجابة".

وأوضح أن تكاليف إنتاج الغاز تُعدّ تنافسية للغاية في قطر، وتتمتع الدولة بمكانة جيدة بين آسيا وأوروبا، كل ذلك يجعلها رائدة على مستوى العالم في مجال الغاز الطبيعي المسال.

وقال: "أعلنّا مشروعات في الولايات المتحدة.. نحن رقم اثنين في الغاز الطبيعي المسال، ونعتزم الحفاظ على مكانتنا".

أسعار الغاز في أوروبا

تحدّث الرئيس التنفيذي لـ توتال إنرجي عن دور مشروع توسعة حقل الشمال بخفض أسعار الغاز في أوروبا.

إذ أوضح أنه من المؤكد أن هناك حاجة إلى "بناء مشروعات جديدة.. الأسعار مرتفعة، لأن الطلب على الغاز الطبيعي المسال يفوق العرض".

وشدد على أن بناء مصنع للغاز الطبيعي المسال يستغرق وقتًا، بينما سيبدأ تشغيل خط الإنتاج الجديد في نهاية عام 2025، أو بداية عام 2026، ولكن سيتطلب استقرار السوق المزيد من الإمدادات.

وأشار بويانيه إلى امتلاك توتال إنرجي قدرات إعادة تغويز الغاز في أوروبا، تُقدّر بنحو 15%.

وقال: "لذلك إذا كان لدينا المزيد من الغاز الطبيعي المسال، يمكننا تزويد أوروبا بشكل أفضل.. والآن، سنتمكن من المناقشة مع الشركاء الأوروبيين لإشراكهم في عقود متوسطة وطويلة الأجل".

وهو أكبر مشروع غاز مسال في العالم
مشروع توسعة حقل الشمال القطري - الصورة من موقع "توتال إنرجي" الرسمي

إستراتيجية انتقال الطاقة

طالب بويانيه المستهلكين في أوروبا بتغيير عاداتهم لمواجهة أزمة الطاقة الحالية، قائلًا: "أول شيء يمكن للمستهلكين فعله هو توفير الطاقة واستهلاك أقلّ.. اخفض التدفئة قليلًا في الشتاء وتكييف الهواء في الصيف".

وأضاف: "بعد ذلك، عليك أن تجد أفضل نموذج لانتقال الطاقة.. نموذج يجمع بين الطاقة المتجددة ومصدر يمكن أن يكون الطاقة النووية أو الغاز، لأن المستهلكين يريدون الكهرباء طوال الوقت".

وبالنسبة لشركة توتال إنرجي، تتمثل إستراتيجية الشركة في التحرك نحو الطاقة المتجددة.

إذ قال بويانيه: "لقد أعلنّا مؤخرًا عن صفقات كبيرة في الولايات المتحدة مع 25 غيغاواط الآن في محفظتنا؛ ولكن أيضًا نتجه نحو الغاز، لأننا نعتقد أنه المزيج الصحيح لإنتاج طاقة موثوقة وبأسعار معقولة ومستدامة".

مشروع توسعة حقل الشمال

أوضحت شركة توتال إنرجي أن مشروع توسعة حقل الشمال -الذي يهدف إلى رفع إنتاج قطر إلى 110 ملايين طن سنويًا بحلول عام 2025- يتضمن بناء 4 خطوط عملاقة، طاقة كل منها 8 ملايين طن متري.

الغاز الطبيعي المسال
جانب من توقيع الاتفاقية بين قطر للطاقة وتوتال إنرجي - الصورة من قطر للطاقة

وشددت -في بيان أصدرته في 12 يونيو/حزيران- على أنها تولي اهتمامًا خاصًا للتحديات البيئية والمناخية في مشروعاتها.

لذا، سيطبّق هذا المشروع أعلى معايير خفض الانبعاثات، من خلال التقاط ثاني أكسيد الكربون من عمليات إنتاج الغاز الطبيعي وعزله في طبقة مياه جوفية مالحة.

كما إنه من المقرر توصيل المرافق بشبكة الكهرباء القطرية، التي ستوفر حصة متزايدة من الكهرباء المتجددة، بما يتماشى مع طموحات قطر المناخية، بفضل محطة عملاقة للطاقة الشمسية تُعدّ توتال شريكًا فيها، من المقرر إطلاقها هذا العام.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق