أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

بتروناس الماليزية تخطط لضخ استثمارات جديدة في مشروعات الغاز المصري

اتجه العديد من أنظار كبرى شركات الطاقة العالمية إلى الغاز المصري، مع مساعي دول أوروبا لتنويع مصادر الطاقة بعيدًا عن الغاز الروسي.

وتُعَد شركة بتروناس الماليزية واحدة من الشركات التي تعمل على ضخ استثمارات جديدة في قطاع الغاز المصري، نظرًا للإمكانيات الكبيرة التي يمتع بها واعتباره سوقًا واعدة للغاز المسال لقربه من أوروبا.

وفي هذا الإطار، بحث وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، مع رئيس مجموعة بتروناس الماليزية تنغكو محمد توفيق، والوفد المرافق، استثمارات المجموعة الحالية في مصر.

بتروناس تخطط لزيادة الاستثمار في الغاز المصري
جانب من اجتماع وزير البترول المصري مع وفد شركة بتروناس

صناعة الغاز المصري

ناقش الاجتماع خطط بتروناس لضخ الاستثمارات خلال المدة المقبلة في ضوء اهتمام المجموعة الماليزية بالفرص الواعدة والإمكانات الكبيرة لصناعة الغاز في مصر.

وتعمل بتروناس، منذ أكثر من 20 عامًا في مصر، وتشارك في تنمية عدة حقول للنفط والغاز الطبيعي.

وشهد اللقاء بحث موقف مشروع المرحلة العاشرة لتنمية وإنتاج الغاز الطبيعي بحقول غرب الدلتا العميق بالبحر المتوسط الذي تشارك فيه بتروناس مع شركة شل العالمية المُشغل الرئيس؛ إذ أكدت الشركة الماليزية التزامها بالعمل لتنفيذ المشروع وإنجاز أعمال هذه المرحلة.

كما استُعرِضَت الفرص المتاحة لزيادة استثمارات بتروناس الماليزية في مصر في البحث والاستكشاف للغاز الطبيعي.

وتطرقت المباحثات إلى استثمارات بتروناس الحالية في مشروعات تصدير الغاز المصري المسال من خلال شراكتها الحالية في مجمع إدكو على ساحل البحر المتوسط، والفرص المتاحة لزيادة تلك الاستثمارات خاصة مع تنامي الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال، وارتفاع أسعار الغاز والنفط عالميًا.

بتروناس تخطط لزيادة الاستثمار في الغاز المصري
جانب من اجتماع وزير البترول المصري مع وفد شركة بتروناس

تصدير الغاز

أكد رئيس مجموعة بتروناس أن شركته مستمرة في استثماراتها في مصر التي تملك مستقبلًا واعدًا في المنطقة في مجال إنتاج الغاز الطبيعي ومشروعات تصدير الغاز الطبيعي المسال على ساحل البحر المتوسط، لافتًا إلى أن هناك فرصًا مهمة في مصر للاستثمار في مشروعات تصدير الغاز المسال.

وأضاف أن مصر تُعَد واحدة من الدول القليلة التي تجمع بين كل المقومات التنافسية مثل وفرة موارد الغاز الطبيعي والموقع الفريد والبنية التحتية الهائلة؛ ما يجعلها دولة محورية إقليميًا في تجارة ونقل إمدادات الغاز الطبيعي المسال من شرق المتوسط إلى أوروبا، وأن الوقت الحالي هو الأنسب لمصر.

ولفت إلى أن مصر ستستفيد أيضًا من الغاز الطبيعي باعتباره خيارًا انتقاليًا ملائمًا في تحقيق التحول الذكي لمصادر الطاقة الجديدة والمتجددة في ظل التوجه العالمي نحو الوقود صديق البيئة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق