رئيسيةأخبار النفطأسعار النفطنفط

الطلب على الوقود في الهند يقفز 24%.. ما تأثير الأسعار الدولية؟

هبة مصطفى

يواصل الطلب على الوقود في الهند تسجيله مستويات قياسية جديدة، وتتزامن معدلات الاستهلاك المرتفعة في ظل التعافي من تداعيات موجات جائحة كورونا مع ارتفاع أسعار الطاقة بالأسواق العالمية.

وكشفت بيانات وحدة التخطيط والتحليل بوزارة النفط الهندية عن أن معدل استهلاك الوقود بالبلاد ارتفع -خلال شهر مايو/أيار الماضي- إلى أعلى مستوياته في غضون 11 شهرًا، وفق ما نشرته رويترز.

ويأتي ذلك بينما تشهد الأسواق الدولية قفزة غير مسبوقة بأسعار الطاقة عقب الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة.

الوقود في الهند.. والأسعار الدولية

أرجع المحلل في مزود بيانات الأسواق "ريفينتيف"، إحسان الحق، زيادة الطلب على الوقود في الهند (الذي يُعد مؤشرًا للطلب على النفط) في مايو/أيار الماضي، إلى تراجع حالات الإصابة بموجة فيروس كورونا العنيفة التي ضربت البلاد العام الماضي.

الوقود في الهند
عامل بإحدى محطات ضخ الوقود - الصورة من (The Indian Express)

وأضاف الحق أن الطلب على الوقود كان منخفضًا بالشهر ذاته العام الماضي نتيجة تزايد معدل الإصابات، إلا أنه في ظل التعافي يزداد الطلب على الوقود في الهند، وهو ما تعكسه بيانات الأشهر الأخيرة.

وفي الوقت ذاته، استدرك الحق مرجحًا أن تلقي أسعار النفط المرتفعة بالأسواق الدولية بظلالها على سائقي السيارات بأنحاء العالم كافّة خلال الأشهر المقبلة، وليس معدل استهلاك الوقود في الهند وحده.

وجاءت بيانات الطلب المرتفع على الوقود بالبلاد، خلال الشهر الماضي، لتعكس مواصلة الدولة الواقعة جنوب آسيا التعافي من تداعيات الموجات المتلاحقة لجائحة فيروس كورونا، وكان آخرها العام الماضي.

معدلات الاستهلاك

سجلت أكبر مستهلكي النفط بالعالم قفزة في الطلب على الوقود خلال شهر مايو/أيار الماضي بنسبة 23.8% مقارنة على أساس سنوي، إذ سجل معدل الاستهلاك الإجمالي 18.27 مليون طن.

ويعد المستوى القياسي الجديد للطلب على الوقود في الهند الذي رُصد الشهر الماضي أكبر معدلات الزيادة منذ شهر أبريل/نيسان عام 2021.

وفي الوقت ذاته، ارتفع الطلب على الوقود في الهند خلال الشهر الماضي بمقدار نسبي ضئيل يصل إلى 0.4% عن شهر أبريل/نيسان السابق له.

وتفصيليًا، ارتفعت معدلات استهلاك الديزل، خلال شهر مايو/أيار الماضي، بنسبة 31.7% على أساس سنوي، مسجلة 7.29 مليون طن.

وارتفع الطلب على الديزل الشهر الماضي عن معدلات العامين الماضيين بنسبة 32.6%، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

كما زادت خلال الشهر ذاته، معدلات مبيعات البنزين بنسبة 51.5% مقارنة بالعام السابق، مسجلة 3.02 مليون طن، متأثرة بتفضيل المواطنين السيارات الخاصة عن الوسائل العامة للنقل خوفًا من العدوى ولتفادي موجات الحر الشديدة بالبلاد.

وبالتزامن مع ذلك، انخفضت مبيعات زيت الغاز خلال الشهر الماضي عن مستويات شهر أبريل/نيسان السابق له، وفق البيانات الأولية لمبيعات الوقود في الهند الصادرة مطلع الشهر الجاري.

تباين أداء الولايات

سجل الطلب على الوقود في الهند، في مارس/آذار الماضي، أعلى مستوياته في غضون السنوات الـ3 الماضية، في حين بلغت مبيعات البنزين -خلال الشهر ذاته- أعلى مستوياتها على الإطلاق، حسبما أُعلن مطلع أبريل/نيسان الماضي.

الوقود في الهند
تكدس المواطنين بإحدى محطات الوقود في الهند - الصورة من (Financial Tribune)

وفي المقابل، وجّه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أواخر أبريل/نيسان انتقادات للولايات التي لم تلتزم بإجراءات خفض الأسعار وحسومات ضريبة القيمة المضافة فيما يتعلق بمبيعات البنزين والديزل.

وقال مودي -حينها- إن عدم تطبيق القرارات في الولايات كافة يُوقع "ظلمًا" على قاطني الولايات غير الملتزمة بقرارات الخفض، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وكانت أسعار الوقود في الهند قد شهدت مدة تجميد دامت 4 أشهر قبل أن تسجل أول ارتفاعاتها في 22 مارس/آذار الماضي، فور انتهاء انتخابات بعض الولايات حينها.

وبمجرد انتهاء انتخابات بعض الولايات الهندية، قررت شركة إنديان أويل (كبرى شركات مبيعات تجزئة الوقود في الهند) رفع أسعار البنزين والديزل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق