التقاريرتقارير الغازتقارير دوريةرئيسيةعاجلغازوحدة أبحاث الطاقة

توقعات باستمرار ارتفاع أسعار الغاز في أميركا خلال 2022 (تقرير)

وحدة أبحاث الطاقة

تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية استمرار ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة خلال بقية عام 2022، مع زيادة الطلب المحلي والصادرات مقابل انخفاض المخزونات.

وبحسب البيانات الصادرة اليوم الخميس، اعتمادًا على تقرير آفاق الطاقة قصيرة الأجل، من المتوقع أن يصل سعر الغاز الأميركي في هنري هوب إلى 8.71 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية هذا الصيف (من يونيو/حزيران إلى أغسطس/آب)، مقارنة مع 8.14 دولارًا في مايو/أيّار الماضي.

وبحسب التقرير، الذي اطّلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة، قد تظل أسعار الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة مرتفعة نسبيًا في عام 2022؛ بسبب انخفاض المخزونات ​​الناتج عن العوامل المؤثّرة في كل من العرض والطلب.

ومن المرجح ارتفاع أسعار الغاز الأميركية إلى متوسط 7.40 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في 2022، ارتفاعًا من متوسط 3.91 دولارًا العام الماضي، وفق إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

الطلب على الغاز

بالنسبة إلى الطلب المحلي، تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع استهلاك الغاز الطبيعي في قطاع الكهرباء بالولايات المتحدة بنحو 0.9 مليار قدم مكعبة يوميًا، على أساس سنوي، ليصل إلى متوسط 31.77 مليار قدم مكعبة يوميًا في 2022.

ويأتي ذلك رغم توقعات ارتفاع أسعار الغاز في هنري هوب بمقدار 3.49 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية خلال هذا العام.

وفي العادة، تميل محطات الكهرباء إلى زيادة استهلاك الفحم مع ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي، لكن كان استبدال الوقود هذا محدودًا نسبيًا في الأشهر الأخيرة؛ بسبب قيود العرض في سوق الفحم وانخفاض مخزوناته تاريخيًا.

ومن جهة أخرى، من المتوقع استمرار زيادة صادرات الغاز المسال الأميركية هذا الصيف، مع تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا، وارتفاع الأسعار الدولية.

وفي الأشهر الـ4 الأولى من 2022، ذهب ما يقرب من 75% من شحنات الغاز المسال الأميركية إلى أوروبا، مقارنة مع 34% في عام 2021.

صادرات الغاز المسال الأميركية

إمدادات الغاز الطبيعي

يُتوقع ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي الجاف في عام 2022، إلى 96.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، بزيادة 3.2% على أساس سنوي، لكن ليس بقدر صعود الطلب.

ونظرًا لأن الطلب على الغاز الطبيعي قد يتجاوز الإنتاج، فمن المرجح استمرار انخفاض مخزونات الغاز، بحسب التقرير.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة أن تكون مستويات تخزين الغاز الطبيعي أقلّ بنسبة 9% من متوسط ​​الـ5 سنوات في نهاية أكتوبر/تشرين الأول، بداية موسم التدفئة المقبل.

وبنهاية العام الجاري، ستبلغ مخزونات الغاز مستوى 2.789 تريليون قدم مكعبة يوميًا، انخفاضًا من 3.210 تريليون قدم مكعبة يوميًا، بحسب توقعات إدارة معلومات الطاقة، التي رصدتها وحدة أبحاث الطاقة.

ورغم ذلك، فإن أسعار الغاز الطبيعي قد تنخفض في أوائل عام 2023، مع زيادة الإنتاج المحلي وانخفاض تصدير الغاز المسال.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق