رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

أسعار الذهب تتراجع مع ارتفاع الدولار وعوائد السندات الأميركية - (تحديث)

تراجعت أسعار الذهب لأول مرة في 3 جلسات متتالية، عند نهاية تعاملات اليوم الخميس، 9 يونيو/حزيران 2022، مع ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية.

وتترقب الأسواق صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة، والتي قد تكشف عن خريطة طريق رفع أسعار الفائدة الأميركية.

وأعلن البنك المركزي الأوروبي خططه لرفع معدلات الفائدة في الشهر المقبل، والتي من شأنها أن تكون المرة الأولى منذ 2011، كما خفض توقعاته للنمو الاقتصادي.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم أغسطس/آب- بنحو 0.2%، ليصل إلى مستوى 1852.80 دولارًا للأوقية.

كانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها أمس الأربعاء على ارتفاع للجلسة الثانية على التوالي، رغم صعود الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية.

بحلول الساعة 05:50 مساءً بتوقيت غرينتش (08:50 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، انخفض سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.20%، ليصل إلى 1849.50 دولارًا للأوقية، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وفي المقابل، تراجع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم يوليو/تموز- بنحو 1.5%، عند 21.77 دولارًا للأوقية.

وهبط سعر البلاتين الفوري بنحو 3%، عند 978.58 دولارًا للأوقية، وانخفض سعر البلاديوم الفوري 1%، عند 1925.84 دولارًا للأوقية.

في غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.6%، ليصل إلى 103.166 نقطة.

السندات الأميركية

تعززت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات اليوم الخميس، مما قلل من جاذبية الذهب ذو العائد الصفري.

وبحسب بيانات وزارة العمل الأميركية، الصادرة اليوم الخميس، ارتفع عدد طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة بمقدتر 27 ألف طلب، ليصل إلى 229 ألفًا خلال الأسبوع الماضي.

قال المحلل في سيتي إندكس، مات سيمبسون،: "يجري تداول الذهب حول 1850 دولارًا اليوم، بعد أن أسس الدعم حول 1848 دولار أمس وطبع سلسلة من المستويات المنخفضة".

كما من المقرر صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأميركي الشهرية، غد الجمعة، الذي يتوقع البيت الأبيض أن يكون مرتفعًا.

يتوقع الاقتصاديون أن يبلغ معدل التضخم السنوي 8.3%، بحسب استطلاع وكالة رويترز.

أسعار الذهب
أسعار الذهب - أرشيفية

توقعات سوق الذهب

قال سيمبسون: "من المحتمل أن ننتظر حتى صدور تقرير مؤشر أسعار المستهلكين غدًا قبل أن نرى تحركًا مستدامًا في أي من الاتجاهين".

من جانبه، مدير شركة آيرغويد الاستشارية للشركات، مايكل لانغفورد، : "عدم اليقين في الوقت الحالي يجعل سعر الذهب في نطاق ضيق، ولكن من الواضح أن الاتجاه يتراجع منذ أبريل/نيسان".

وأضاف أن المشكلة الرئيسة التي تواجه الذهب هي أنه لا يوفر نطاقًا للعائد في بيئة ارتفاع معدل الفائدة.

ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات، يقلل جاذبية الذهب الذي لا يحمل فائدة.

أزمة التضخم

غالبًا ما يُنظر إلى المعدن الأصفر على أنه تحوط من التضخم، ولكن تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ به أعلى عندما يقوم الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة قصيرة الأجل لمكافحة التضخم.

قالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين إن إدارة بايدن تتطلع إلى "إعادة تشكيل" الرسوم الجمركية على الواردات الصينية، لكنها حذرت من أن مثل هذه التخفيضات لن تكون "الدواء الشافي" لتخفيف التضخم المرتفع.

من جانبها، قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أمس الأربعاء إن الحرب في أوكرانيا جعلت توقعات النمو أكثر كآبة على الرغم من أن الاقتصاد العالمي يجب أن يتجنب نوبة من الركود التضخمي على غرار السبعينات، وخفضت توقعاتها للنمو ورفع تقديراتها للتضخم.

قال إس بي دي آر غولد ترست، أكبر صندوق متداول مدعوم بالذهب في العالم، إن حيازاته ارتفعت بنسبة 0.22% إلى 1065.39 طنًا أمس الأربعاء من 1063.06 طنًا يوم الثلاثاء الماضي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق