التقاريرتقارير الهيدروجينتقارير دوريةسلايدر الرئيسيةعاجلهيدروجينوحدة أبحاث الطاقة

طفرة مرتقبة لمشروعات الهيدروجين الأخضر في مصر قبل كوب 27 (تقرير)

سعة المشروعات المعلنة بلغت 11.62 غيغاواط

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد شوقي

يحظى الهيدروجين الأخضر في مصر باهتمام متزايد، خاصة مع توافر إمكانات الطاقة المتجددة في البلاد، التي تستعد لاستضافة قمة المناخ كوب 27 في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأعلنت الحكومة إطلاق خطة وطنية للهيدروجين بقيمة 40 مليار دولار في الأشهر المقبلة، إدراكًا منها لأهمية إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا وتخزينهما وتجارتهما، في إطار إستراتيجيتها للتنمية الاقتصادية.

ومن المتوقع أن تبلغ تكلفة مشروعات الهيدروجين الأخضر في مصر، دون بنية تحتية إضافية نحو 20 مليار دولار، وفق تقرير صادر، اليوم الثلاثاء، عن شركة أبحاث الطاقة ريستاد إنرجي.

إمكانات هائلة

اجتذبت المشروعات المعلنة في مصر العديد من المطورين الأجانب، وسلّطت الضوء على إمكانات البلاد، في الوقت الذي تستعد فيه الدولة لاستضافة قمة المناخ كوب 27.

وتتوقع ريستاد إنرجي المزيد من تدفق المستثمرين الأجانب، مع العديد من العوامل الإيجابية، التي تمتلكها مصر، بما في ذلك موقع الدولة وقناة السويس التي تشهد نحو 12% من جميع الشحنات المنقولة بحرًا في العالم والبنية التحتية للغاز الطبيعي ومحطات الإسالة والمواني البحرية وغيرها، فضلًا عن إمكاناتها المرتفعة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

كما أن مصر قريبة من أسواق مثل الاتحاد الأوروبي والشرق الأوسط، قد تشهد طلبًا كبيرًا على الهيدروجين في السنوات المقبلة، بالإضافة إلى استفادة السوق المحلية، خاصة قطاع الزراعة، بحسب التقرير.

وبالإضافة إلى توافر الموارد والبنية التحتية، فإن الحكومة المصرية تعمل على تقديم الحوافز الضريبية وتسهيل الإجراءات، فمن خلال الحصول على تصريح واحد فقط، فبإمكان المستثمر بدء عملية إنشاء مشروعات الهيدروجين وتشغيلها وإدارتها.

ونظرًا إلى هذه الإمكانات سالفة الذكر، أبلغت مصر عن العديد من دراسات الجدوى ومذكرات التفاهم بين المؤسسات المصرية واللاعبين الدوليين الرائدين في سوق الأمونيا والهيدروجين في عام 2021.

وفي مايو/أيار الجاري، أعلنت الهيئة الاقتصادية لقناة السويس توقيع 6 مذكرات تفاهم لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر والأمونيا باستثمارات تصل إلى 10 مليارات دولار.

الهيدروجين الأخضر في مصر
تفاصيل مذكرات التفاهم - الإنفوغرافيك من الهيئة الاقتصادية لقناة السويس

الهيدروجين الأخضر في مصر

تبلغ سعة مشروعات الهيدروجين الأخضر في مصر 11.62 غيغاواط، أي ما يعادل أكثر 1.57 مليون طن؛ ما يضع البلاد في المراتب الأولى عالميًا، بعد أستراليا وبالتوازي مع موريتانيا.

ومن المتوقع أن تدخل مشروعات الهيدروجين الأخضر مرحلة التشغيل قبل عام 2035، وفق تقديرات ريستاد إنرجي.

ومع شراكات عالمية تستحوذ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على 80% من مشروعات الهيدروجين الأخضر في مصر، من خلال 7 مشروعات معلنة في الأشهر الـ3 الماضية، بسعة إجمالية 10.76 غيغاواط، ما يعني إنتاج أكثر من 1.5 مليون طن من الهيدروجين الأخضر.

ومن أبرز هذه المشروعات، إعلان شركة المرافق الفرنسية المملوكة للدولة إي دي إف، وشركة زيرو ويست، توقيع مذكرة تفاهم مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لإنتاج 350 ألف طن من الأمونيا الخضراء والهيدروجين الأخضر سنويًا في منطقة العين السخنة، ومن المقرر بدء التشغيل في الربع الأول عام 2026.

كما وقّعت شركة أيميا باور الإماراتية مذكرة تفاهم مع هيئة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لإنتاج 390 ألف طن من الأمونيا الخضراء سنويًا في العين السخنة لأغراض التصدير.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلنت شركة سكاتك النرويجية خططًا لتطوير منشأة هيدروجين وأمونيا خضراء بقيمة 5 مليارات دولار، وبسعة إنتاجية مليون طن من الأمونيا الخضراء في البداية، مع إمكان ارتفاعها إلى 3 ملايين طن سنويًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق