غازالتقاريرالنشرة الاسبوعيةتقارير الغازتقارير النفطسلايدر الرئيسيةنفط

بالأرقام.. رواتب رؤساء شركات النفط والغاز في بحر الشمال (إنفوغرافيك)

وسط معاناة الأسر والدول من ارتفاع تكاليف الطاقة

أمل نبيل

شهدت رواتب رؤساء شركات النفط والغاز، قفزة في 2021، مقارنة بـ 2020، بعد أن حقّقت تلك الشركات أرباحًا مليارية من ارتفاع أسعار الوقود الأحفوري، في الوقت الذي تئنّ فيه الأسر والدول من الارتفاعات غير المسبوقة في تكاليف الطاقة.

وتلقّى رؤساء بعض كبرى شركات النفط والغاز في بحر الشمال دفعات نقدية وفيرة، بما في ذلك 4.6 مليون جنيه إسترليني (5.63 مليون دولار)، تحت اسم "غولدن هاللو" للرئيس التنفيذي لأكبر مُنتج في المنطقة.

ودفع الهجوم الروسي على أوكرانيا أسعار الطاقة إلى مستويات قياسية، الأمر الذي أدى إلى تحقيق عائدات ضخمة لعمالقة النفط، في حين ارتفعت أسعار فواتير الكهرباء المنزلية، وتعالت حدة المطالب بفرض ضريبة لمرة واحدة على أرباح شركات الوقود الأحفوري.

وارتفعت أسعار الكهرباء والغاز في المملكة المتحدة بنسبة 45% في أبريل/نيسان الماضي.

رواتب رؤساء شركات النفط والغاز في 2021

حصل معظم الرؤساء التنفيذيين لكبرى شركات الطاقة على زيادة في الأجور، بدعم من الانتعاش السريع لأسعار النفط.

ويُظهر تحليل أجرته صحيفة الغارديان البريطانية، أن 10 من الرؤساء التنفيذيين لكبرى شركات النفط والغاز في بحر الشمال حصلوا على 54.4 مليون جنيه إسترليني (66.56 مليون دولار)، في آخر سنة مالية مُعلن عنها، مقابل 29.4 مليون جنيه إسترليني في العام السابق، بزيادة قدرها 25 مليون جنيه إسترليني.

ودعا حزب العمال البريطاني إلى فرض ضريبة مفاجئة لجمع ملياري جنيه إسترليني من شركات النفط والغاز في بحر الشمال، واستخدام حصيلتها في دعم المواطنين لسداد فواتير الطاقة.

وتُفرض ضريبة على أرباح شركات النفط والغاز في بحر الشمال بنسبة 30%، بالإضافة إلى 10% ضريبة إضافية، ويقترح حزب العمال رفع الضريبة من 40% إلى 50%.

رواتب رؤساء شركات النفط والغاز
التنقيب عن النفط والغاز في بحر الشمال - صورة من موقع الغارديان

والتقي الرئس التنفيذي لعملاق النفط البريطانية بي بي، برنارد لوني، مساهمي الشركة، الخميس 12 مايو/أيار، للتصويت على "خطة التحول المناخي"، وحزمة أجره البالغة 4.5 مليون جنيه إسترليني، ارتفاعًا من 1.7 مليون جنيه إسترليني في عام 2020.

وقال لوني إن شركة بي بي أصبحت "آلة لضخ الأموال" بدعم من أسعار النفط الحالية.

وتضاعفت أرباح الشركة إلى 6.2 مليار دولار (5 مليارات جنيه إسترليني)، في الأشهر الـ3 الأولى من العام الجاري.

وحصلت الرئيسة التنفيذية لأكبر مشغل في بحر الشمال ليندا كوك، من شركة هاربور إنرجي، على 4.6 مليون جنيه إسترليني "جولدن هاللو" كجزء من حزمة أجرها البالغة 6 ملايين جنيه إسترليني.

وحصل الرئيس التنفيذي لشركة شل، بن فان بيردن، على 6.1 مليون جنيه إسترليني في عام 2021، مقابل 4.9 مليون جنيه إسترليني في العام السابق.

وأعلنت شل تحقيق أرباح قياسية في الربع الأول، بلغت 9.13 مليار دولار.

وبينما حصل رئيس شركة توتال إنرجي الفرنسية متعددة الجنسيات باتريك بويانيه، على 5.94 مليون يورو (5.1 مليون جنيه إسترليني)، مقابل 3.92 مليون يورو في عام 2020.

وسلمت الشركات الأصغر حجمًا، سبيريت إنرجي، وأباتشي وإيثاكا إنرجي مديريهم أجورًا بقيمة 4.86 مليون جنيه إسترليني.

(الجنيه الإسترليني = 1.22 دولارًا أميركيًا)

ليندا كوك

أُنشئت شركة هاربور -التي تضخ نحو 200 ألف برميل من النفط يوميًا- من اندماج شركتي كرايسور لإنتاج النفط في بحر الشمال و"بريمير أويل" المثقلة بالديون.

ودخلت ليندا كوك الصناعة من بوابة هندسة النفط في جامعة كانساس الأميركية، وقضت 29 عامًا مع شركة شل أنغلو الهولندية العملاقة، وتقاعدت من مجلس إدارة الشركة في عام 2010، بعد خسارتها في المنافسة على مقعد الرئيس التنفيذي.

رواتب رؤساء شركات النفط والغاز
الرئيسة التنفيذية لشركة هاربور إنرجي - ليندا كوك

وأضحت كوك واحدة من المديرات التنفيذيات القليلات في صناعة يهيمن عليها الذكور، وتولت كوك فيما بعد رئاسة شركة كرايسور، كما انضمت إلى لجنة الاستثمار في إي أي جي.

وأصبحت الرئيسة التنفيذية لشركة هاربور في أبريل/نيسان الماضي، وانتقلت للعمل من مقر الشركة في لندن.

وفي عام 2007، حصلت على المركز 44 في قائمة أقوى امرأة في العالم من قبل مجلة فوربس.

رفض حكومي للضريبة على شركات النفط والغاز

تضخمت رواتب رؤساء شركات النفط والغاز خلال أزمة الطاقة، بعد فترة ركود شهدها القطاع خلال وباء كورونا، مع تراجع الطلب على الوقود الذي أدى إلى تسريح كثير من الموظفين.

ويرفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون -حتى الآن- الاستجابة إلى دعوات حزب العمال لتطبيق ضريبة المرة الواحدة على منتجي النفط والغاز في بحر الشمال، متحججًا بأن الاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة يمكن أن تتأثر سلبًا بهذه الضريبة.

وقررت لجنة الأجور في شركة بي بي منح رئيسها التنفيذي مكافأة قدرها 2.4 مليون جنيه إسترليني، على الرغم من وفاة اثنين من موظفي الشركة في أحد مشروعاتها العام الماضي.

ومن المتوقع أن تشهد رواتب الرؤساء التنفيذيين في القطاع زيادات جديدة هذا العام، مع وجود علاوات مرتبطة بأسعار الأسهم.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق