رئيسيةأخبار النفطروسيا وأوكرانيانفط

وكالة الطاقة الدولية تقرر الإفراج عن 60 مليون برميل جديدة من احتياطي الطوارئ

إضافة إلى تعهد أميركا بضخ 180 مليون برميل

اتفقت الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية على الإفراج عن 60 مليون برميل جديدة من احتياطي النفط الإستراتيجي، لتضاف إلى تعهّد الولايات المتحدة بطرح 180 مليون برميل للسيطرة على أسعار النفط.

وقالت مصادر، إن الولايات المتحدة تعهدت بالإسهام بـ60 مليون برميل في إطار تعاونها مع الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية، إلا أن الإفراج الأميركي سيكون جزءًا من التعهد السابق بالإفراج عن 180 مليون برميل من الاحتياطي الإستراتيجي المقرر الإفراج عنه خلال الـ6 أشهر المقبلة.

تهدف الإصدارات الضخمة إلى تهدئة أسعار النفط، وتخفيف مخاوف الإمدادات، إذ تعطّل العقوبات ونفور المشترين إمدادات النفط الروسية في أعقاب غزوها لأوكرانيا، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

كانت الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية قد اتفقت خلال اجتماعها، يوم الجمعة الماضي، على إصدار جديد للنفط من احتياطي الطوارئ؛ لمواجهة اضطرابات السوق الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

بايدن - احتياطي النفط الإستراتيجيالسحب الأميركي

جاء الاتفاق على الإصدار الجديد في أعقاب إعلان الولايات المتحدة عن سحب مليون برميل يوميًا من احتياطي النفط الإستراتيجي لمدة 6 أشهر، لتهدئة أسعار الطاقة.

وكانت وكالة الطاقة الدولية قد أعلنت، الشهر الماضي، سحب إجمالي 62.7 مليون برميل من احتياطي الطوارئ؛ لمواجهة نقص الإمدادات وتهدئة أسعار النفط.

ويمتلك أعضاء وكالة الطاقة مخزونات طوارئ تبلغ 1.5 مليار برميل، وسيكون الإصدار الجديد هو المرة الخامسة التي تقرر فيها الوكالة الدولية السحب من الاحتياطي بعد أعوام 1991 و2005 و2011 و1 مارس/آذار 2022.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق