نفطأخبار النفطرئيسية

منصب رئاسة بتروبراس البرازيلية يواجه ضربة جديدة

والشركة تتراجع عن بيع حقل مارليم النفطي

مي مجدي

تمر شركة بتروبراس بأزمة جديدة بعد تراجع مستشار الطاقة والخبير الاقتصادي أدريانو بيريس، عن منصب الرئيس التنفيذي لشركة النفط المملوكة للدولة، وبدأت الحكومة البرازيلية البحث عن طريق للخروج من المأزق.

وقالت وزارة المناجم والطاقة إن بيريس قرر التراجع عن ترشيح الحكومة البرازيلية له لتولي منصب الرئيس التنفيذي للشركة، أمس الإثنين 4 أبريل/نيسان.

ونشرت الوزارة رسالة كتبها بيريس على موقعها الإلكتروني، قال فيها: "اتضح لي أنه لا يمكن التوافق بين عملي الاستشاري وتولي رئاسة بتروبراس".

وجاء قرار بيريس برفض منصب الرئيس التنفيذي بعد يوم من رفض قطب كرة القدم، رودولفو لانديم، ترشيحًا لرئاسة مجلس إدارة الشركة.

البحث عن بدائل

سبق أن وقع اختيار الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو على أدريانو بيريس لتولي منصب الرئيس التنفيذي لشركة بتروبراس في 28 مارس/آذار، بعد نشوب خلافات بين الرئيس التنفيذي الحالي جواكيم سيلفا إي لونا تتعلق بسياسة تسعير الوقود للشركة، حسب وكالة رويترز.

الرئيس التنفيذي لشركة بتروبراس، جواكيم سيلفا إي لونا
الرئيس التنفيذي لشركة بتروبراس، جواكيم سيلفا إي لونا

والحكومة في حاجة ماسة الآن إلى إيجاد بدائل مناسبة للمنصبين المهمين قبل أيام فقط من الاجتماع السنوي للمساهمين المقرر عقده في 13 أبريل/نيسان.

وكشفت صحيفة "أوه غلوبو" البرازيلية قرار بيريس بالتراجع عن المنصب في وقت سابق أمس الإثنين 4 أبريل/نيسان؛ ما أسفر عن انخفاض الأسهم المفضلة للشركة بنسبة 1%، لكنها عوّضت خسائرها لاحقًا.

ومنذ أن أعلنت الحكومة قرار ترشيح بيريس لمنصب الرئيس التنفيذي، أثار الكثير من التساؤلات، إذ طلب نائب المدعي العام في محكمة مراجعة الحسابات الفيدرالية، لوكاس فورتادو، من المحكمة التحقيق مع بيريس بشأن تضارب محتمل في المصالح يتعلق بعمله لمدة 20 عامًا بصفته مستشارًا لشركات النفط متعددة الجنسيات.

كما أن ترشيحه واجه عقبات داخلية في بتروبراس، لا سيما أنه يُعد شريكًا مؤسسًا في شركة "سي بي آي إي" -ومقرها ريو دي جانيرو- التي تتولى تقديم المشورة إلى الشركات التي تتعامل مع بتروبراس، حسبما قال مصدران مطلعان لوكالة رويترز.

وقالت المصادر إن لجنة امتثال داخلية أوصت -أيضًا- بعدم تولي قطب كرة القدم لانديم منصب الرئيس المقبل، بسبب تضارب المصالح.

وعقب لانديم أنه قرر الانسحاب من ترشيح مجلس الإدارة ليصب كل طاقته على فريق فلامينغو، نادي ريو دي جانيرو لكرة القدم الذي يديره.

ورغم ذلك، حافظ المحللون في البنك الاستثماري البرازيلي "إيتاو بي بي إيه" على تصنيف "الأداء المتفوق" لأسهم بتروبراس، لكنهم أشاروا إلى أن حالة عدم الاستقرار الأخيرة المتعلقة بالترشيحات لشغل منصبي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي من الممكن أن تخلق نتائج سلبية، وتُسفر عن بعض التقلبات في الأسهم هذا الأسبوع.

بتروبراس
خزانات تابعة لشركة بتروبراس البرازيلية - الصورة من وكالة رويترز

حقل مارليم النفطي

على صعيد آخر، أكدت شركة بتروبراس أن حقل مارليم النفطي لم يعد معروضًا للبيع بعدما أعلنت الإدارة، أمس الإثنين 4 أبريل/نيسان، الموافقة على إغلاق مناقصة لبيع حصة 50% في الحقل.

وأوردت بتروبراس في ملف الأوراق المالية أنها ستواصل الاحتفاظ بالكامل على مجمع مارلين النفطي في المحفظة، إذ ترى أن الامتيازات توائم إستراتيجيتها وتعزز مؤشراتها الاقتصادية والمالية، حسب وكالة رويترز.

وكانت الشركة قد أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أنها ستتخلى عن بيع حقل مارليم النفطي البحري.

ووفقًا للسوق، من الصعب بيع الأصول، لا سيما أن أي مشترٍ محتمل كان سيضطر إلى دفع مليارات الدولارات، لكنه سيترك لشركة بتروبراس عمليات التشغيل بالكامل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق