رئيسيةأخبار النفطنفط

بتروفاك البريطانية توقع عقدًا جديدًا مع "كيرن" الهندية

لتقديم الخبرات والخدمات لدعم محطة "مانغالا"

أحمد بدر

حصلت شركة بتروفاك البريطانية الرائدة في مجال تقديم خدمات حقول النفط على عقد جديد للتشغيل والصيانة مع شركة "كيرن أويل آند غاز"، التابعة لشركة "فيدانتا"، أكبر شركة خاصة الاستكشاف النفط والغاز في الهند.

ويشمل العقد، الذي تبلغ قيمته نحو 60 مليون دولار أميركي، تقديم الخدمات والخبرات لدعم محطة معالجة مانغالا التابعة لشركة كيرن، والتي تقع في مدينة راجاستان.

ويشمل نطاق العمل خدمات التشغيل والصيانة المتكاملة والخدمات المساعدة، وفقًا لما أعلنته شركة بتروفاك في بيان بموقعها الإلكتروني.

واختارت شركة كيرن للنفط والغاز، بتروفاك، في شهر فبراير/شباط الماضي، لتقديم خدمات تشغيل وصيانة متكاملة لدعم منشآت النفط والغاز في حقل راففا للنفط والغاز في ولاية أندرا براديش.

طموحات بتروفاك

بتروفاك
أحد عمّال شركة بتروفاك البريطانية- أرشيفية

قال الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة بتروفاك، نيك شورتن، إن العقد الجديد يدعم طموحات الشركة البريطانية التنموية في الهند.

وأضاف: "تساعد محطة معالجة "مانغالا" في تحقيق إيرادات كبيرة للاقتصاد الهندي، لذلك نحن نقدّر الثقة التي تحملها كيرن لمؤسستنا، لتقديم هذا النطاق الأخير من العمل".

وتابع الرئيس التنفيذي لعمليات بتروفاك: "نحن نتطلع إلى دعمهم محليًا، للمساعدة في دفع التميز التشغيلي في هذا المرفق المهم".

تحسين الأداء

قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة كيرن أويل آند غاز، براشور ساه، إن شراكة كيرن مع بتروفاك أسهمت بتحسين الأداء في التميز التشغيلي والتنفيذ في مجال النفط والغاز.

وأوضح أنه يمكن رؤية خبرة بتروفاك العالمية وسجلّ الأداء في قطاع التنقيب عن النفط والغاز بعمليات كيرن على الأرض في حقل راففا بولاية أندرا براديش.

وأردف: "نحن على ثقة من أن خدماتهم وخبراتهم لدعم محطة معالجة مانغالا في كيرن، أكبر حقل نفطي في الهند، ستساعدنا في تمكين رؤيتنا لمضاعفة الإنتاج المحلي وتحقيق الاكتفاء الذاتي للبلاد".

الحياد الكربوني

رغم مواصلتها تنمية أعمالها المرتبطة بالنفط والغاز، لدى شركة بتروفاك البريطانية توجهات أخرى نحو الطاقة المتجددة، إذ عقدت في سبتمبر/أيلول الماضي شراكة مع شركة بروتيوم، لإنتاج الهيدروجين الأخضر.

وتدعم هذه الشراكة عمل الشركة على خفض انبعاثات الكربون وتحقيق الحياد الكربوني خلال السنوات المقبلة، وذلك من خلال إستراتيجية تستفيد من خبراتهما في قطاع الهيدروجين الأخضر لدعم هدفهما المتمثل في توفير 1 غيغاواط من أصول الإنتاج بحلول عام 2030.

وستعمل الشركتان على تنفيذ مشروعات بحلول عام 2023 المقبل، داخل المملكة المتحدة، تتضمن تطوير أصول الطاقة المتجددة، ومرافق إنتاج الهيدروجين الأخضر ومعدّات معالجته.

ومن المقرر أن تصبح شركة بتروتيوم ومواطنتها بتروفاك -بزيادة حجم الإنفاق الرأسمالي لخط أنابيب الهيدروجين إلى أكثر من مليار جنيه إسترليني (مليار و367 مليون دولار أميركي)- قادرتين على تحقيق الحياد الكربوني.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق