رئيسيةأخبار النفطنفط

أوبك تواصل استثناء ليبيا من خفض إنتاج النفط

الطاقة

وافق مجلس وزراء منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك على استمرار استثناء ليبيا من الإسهام في التخفيض من إنتاج النفط.

وأعلنت وزارة النفط والغاز الليبية، في بيان، أن مجلس وزراء أوبك وافق على استمرار تعويض التخفيض في الإنتاج، بكمية قدرها 43 ألفًا و200 برميل من النفط الخام يوميًا، خلال شهر أبريل/نيسان الجاري.

ويأتي ذلك -وفقًا لوزارة النفط والغاز- بتوزيع الزيادة على الدول التي تُسهم في التخفيض داخل أوبك، مع استمرار استثناء ليبيا من الإسهام في التخفيض.

وجاء إعلان استمرار استثناء ليبيا، خلال مشاركة وزير النفط والغاز الليبي محمد عون، في الاجتماع الـ27 لمجلس وزراء أوبك، الذي انعقد بتقنية "زوم"، بمشاركة وزراء الدول المصدرة للنفط غير الأعضاء بالمنظمة.

ارتفاع إنتاج أوبك

أوبك وتحالف أوبك+ - إنتاج أوبك+

كان إنتاج أوبك النفطي قد شهد ارتفاعًا بنحو 90 ألف برميل يوميًا، خلال شهر مارس/آذار الماضي، وفقًا لمسح أجرته وكالة رويترز.

وتظل هذه الزيادة أقل من الإنتاج المستهدف بموجب اتفاق أوبك+، إذ لم يتحقق الهدف المحدد، خاصة أن هذه الزيادة عوّضت مُدد الانقطاع لبعض الأعضاء الأفارقة.

وتوصل المسح -الذي نُشرت نتائجه أمس الجمعة 1 أبريل/نيسان- إلى أن أوبك ضخّت 28.54 مليون برميل يوميًا في مارس/آذار، بزيادة 90 ألف برميل يوميًا عن فبراير/شباط، وهو ما يُعَدّ أقل من الزيادة البالغة 253 ألف برميل يوميًا، المنصوص عليها في اتفاق أوبك+.

وتخفّف أوبك وحلفاؤها، المعروفة باسم أوبك+، بصفة تدريجية من خفض الإنتاج الذي بدأ عام 2020، مع التعافي في الطلب بعد تجاوز أزمة جائحة كورونا.

إقرار الخطط المسبقة

خلال اجتماعه يوم 31 مارس/آذار الماضي، أقر تحالف أوبك+ الخطط المتفق عليها مسبقًا بزيادة الإنتاج 432 ألف برميل يوميًا في مايو/أيار المقبل، مع المستوى المرجعي الجديد لدول السعودية والإمارات والعراق والكويت وروسيا.

وجاء قرار تحالف أوبك+ متزامنًا مع ارتفاع أسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوى منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، إذ قفزت إلى أعلى من 139 دولارًا للبرميل، في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وكان التحالف أقر زيادة 400 ألف برميل يوميًا في مارس/آذار من جميع أعضاء أوبك+؛ منها 253 ألف برميل يوميًا يتقاسمها منتجو أوبك الـ10، الذين يشملهم الاتفاق، والذين يضخون -حاليًا- أقل مما دعا إليه الاتفاق بكثير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق