التقاريرتقارير النفطروسيا وأوكرانياسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

توقعات بتراجع الطلب على النفط مليون برميل يوميًا مع غزو أوكرانيا

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد شوقي

تتوقع شركة أبحاث الطاقة ريستاد إنرجي تراجع الطلب على النفط بنحو مليون برميل يوميًا، جراء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت ريستاد إنرجي، في تقرير صادر اليوم الأربعاء، إنه من المتوقع انخفاض ​​الطلب على الخام في كل من أوكرانيا وروسيا إذا لم يشهد الصراع نهاية سريعة.

ومن المرجح أن تشهد أوكرانيا أكبر انخفاض نسبيًا بما يصل إلى 50% من الطلب، مع وجود آثار طويلة الأجل؛ بسبب تدمير البنية التحتية، في حين من المتوقع أن ينخفض الطلب على النفط في روسيا بنسبة تتراوح بين 15% و30%، مع تأثير العقوبات في الاقتصاد الروسي، بحسب التقرير.

الطلب على النفط في أوكرانيا

حال استمرار الحرب، فإن طلب أوكرانيا على النفط قد يتراجع بأكثر من 50%، وهي التوقعات التي تتوافق مع انخفاض الطلب الذي شهدته دول أخرى عانت في السنوات الأخيرة صراعًا عسكريًا أو اضطرابات، مثل سوريا واليمن، بحسب التقرير.

وفي عام 2019، بلغ متوسط ​​الطلب على النفط في أوكرانيا 260 ألف برميل يوميًا، إذ يمثل قطاع النقل البري أكثر من نصف الإجمالي عند 138 ألف برميل يوميًا، في حين يُشكل استهلاك قطاع الطيران 7 آلاف برميل فقط، أيّ 5% من الإجمالي.

وتوقف الطلب على النفط من قطاع الطيران على الفور تقريبًا، مع بدء الحرب، التي أدت إلى إغلاق المطارات وإيقاف الرحلات الجوية، ومع ذلك، ظلت حركة المرور على الطرق مرتفعة، مع خروج السكان من البلاد.

ومع ذلك، فإن استمرار الحرب سيؤدي إلى انخفاض حركة المرور البري والجوي، ما يمحو 65 ألف برميل يوميًا من الطلب على النفط في البلاد، وهو ما يمثل 28% من استهلاك النفط الشهري المتوقع للبلاد، وفق ريستاد إنرجي.

وفضلًا عن ذلك، فإن الاضطرابات في سلسلة التوريد والتأثير في نمو الناتج المحلي الإجمالي من شأنهما أن يضرا بالقطاعات الأخرى، ما قد ينتج عنه تراجع إضافي قدره 40 ألف برميل يوميًا لاستهلاك الخام، بحسب التقرير.

قطاع الطاقة الروسي

استهلاك النفط في روسيا

من المرجح أن يتأثر استهلاك النفط في روسيا جراء موجة العقوبات الأميركية والأوروبية، التي ستضر بالاقتصاد.

وتُعد روسيا سادس أكبر مستهلك للنفط على مستوى العالم بنحو 3.6 مليون برميل يوميًا في عام 2019، وسيكون لتباطؤ الاستهلاك عواقب محلية ودولية وخيمة تؤثر في توازن السوق العالمية، بحسب ريستاد إنرجي.

وأغلق الاتحاد الأوروبي وكندا مجالهما الجوي أمام الطائرات الروسية، ومن شأن توقف السفر الدولي في روسيا أن يقضي على 54%من إجمالي طلب وقود الطائرات في البلاد، ما يعادل 110 آلاف برميل يوميًا.

هذا وبالإضافة إلى تراجع الأنشطة الصناعية جراء العقوبات، فإن انخفاض الطلب الروسي على النفط قد يتراجع بما يتراوح بين 350 ألفًا ومليون برميل يوميًا في عام 2022، وفقًا للتقرير.

وتأتي تلك التوقعات بالنظر إلى تداعيات العقوبات الدولية السابقة على دول مثل إيران وفنزويلا؛ إذ انخفض الطلب على النفط فيهما بنحو 10% و30% على التوالي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق