رئيسيةأخبار النفطروسيا وأوكرانياعاجلنفط

إجراء عقابي.. بي بي البريطانية تبيع حصتها في روسنفط الروسية

بعد 9 سنوات من الشراكة بينهما

أحمد بدر

تتواصل ردود الأفعال والضغوط الدولية ضد روسيا، بعد غزوها للأراضي الأوكرانية؛ حيث أعلنت عملاقة النفط والطاقة بي بي البريطانية أنها ستتخلى عن حصتها البالغة 19.75% في شركة النفط الروسية "روسنفط".

وبحسب وكالة رويترز، اليوم الأحد؛ فإن موقف شركة بي بي يأتي بناء على ضغوط متزايدة من الحكومة البريطانية بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت شركة بي بي البريطانية، في بيان، إن قرارها بالتخلي عن عقد روسنفط سيتسبب في تكاليف قد تصل إلى 25 مليار دولار في نهاية الربع الأول من العام المالي الحالي.

إجراء عقابي

روسنفط الروسية
شعار روسنفط الروسية - (صورة من أرشيف رويترز)

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة بي بي البريطانية، برنارد لوني، تنحيه -وسلفه بوب دادلي- عن مجلس إدارة شركة روسنفط.

وأضاف: "مثل الكثيرين، شعرت بصدمة وحزن عميقين من الوضع في أوكرانيا، وقلبي ينفطر على كل المتضررين من الغزو الروسي؛ الأمر الذي دفعنا إلى إعادة التفكير في موقف بي بي من روسنفط".

وسبق أن استحوذت شركة بي بي على حصة في عملاق النفط الروسية روسنفط، في عام 2013، بقيمة 12.5 مليار دولار؛ أي بعد 9 سنوات من الشراكة بينهما.

بيع حصة جلينكور

في منتصف شهر فبراير/شباط الجاري، أعلنت شركة جلينكور البريطانية-السويسرية بيع حصتها في شركة روسنفط الروسية.

ولم تكن روسيا قد بدأت حربها ضد أوكرانيا في ذلك الوقت، إلا أن عملية البيع كانت محاطة بشكوك تتعلق بالحرب المحتملة؛ حيث إن جلينكور تملكت حصتها في روسنفط لمدة 20 سنة، باعت خلالها الأولى ملايين البراميل من النفط، الذي أنتجته الأخيرة.

وبحسب رويترز؛ فإن جلينكور بدأت صفقة بيع حصتها في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ولكن المتوقع أن تكتمل الصفقة خلال النصف الأول من 2022، بعد الحصول على موافقة الجهات التنظيمية.

ونقلت الوكالة البريطانية عن الرئيس التنفيذي لشركة جلينكور، غاري ناجل، قوله إن سبب البيع هو أن الشركة ترى أن أصول حصتها لم تعد مهمة بالنسبة لها.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق