رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

سابك السعودية تحقق إنجازًا فريدًا للعام التاسع على التوالي

حازت الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك، لقبًا جديدًا، تتويجًا لإستراتيجيتها الرائدة في مجال الكيماويات المتنوعة.

واللقب هو "أفضل صاحب عمل في منطقة آسيا والمحيط الهادئ" للعام التاسع على التوالي.

تأتي الجائزة الجديدة التي منحها معهد "توب إمبلوير" -هيئة اعتماد معتمدة عالميًا- دليلًا على نهج الشركة الذي يركّز على الموظف أولًا، والتزامها بتحسين قواها العاملة في المستقبل لمواجهة التحديات المستقبلية من خلال مجموعة من الحلول المبتكرة.

وحصدت سابك السعودية جائزة أفضل صاحب عمل 2022 في 5 من أسواقها الآسيوية الرئيسة- الصين للعام الـ12، والهند واليابان وسنغافورة وكوريا الجنوبية على مدار السنوات الـ9 الماضية.

ويصادق برنامج معهد "توب إمبلوير" على المنظمات بناءً على مشاركة ونتائج استبيان أفضل ممارسات الموارد البشرية، ويشمل الاستطلاع 20 موضوعًا من موضوعات الموارد البشرية، مثل إستراتيجية الأفراد وبيئة العمل واكتساب المواهب والتعلم والرفاهية والتنوع والشمول.

التكيف مع متغيرات العمل

قال المدير العام للموارد البشرية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ محمد النافع: "نحن لا نزال مدركين تمامًا استمرار الاضطرابات قصيرة المدى والمحتملة على المدى الطويل للقوى العاملة، وضرورة التكيف بسرعة مع طرق العمل الجديدة في جميع أنحاء المنطقة".

وأضاف: "لقد طوّرنا إستراتيجية الموارد البشرية لدينا لضمان التطوير المستمر لموظفينا من خلال مجموعة من منصات التعلم والتطوير الجديدة".

وأكد أن "الاعتراف بسابك كأفضل صاحب عمل معتمد للسنة الـ9 على التوالي يُعد إنجازًا مهمًا ونحن نواصل رحلتنا في التحول".

سابك السعودية
سابك السعودية

الأولوية للموظفين

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمعهد "توب إمبلوير"، ديفيد بلينك: "واصلت سابك إظهار أنها تعطي الأولوية للحفاظ على ممارسات الموظفين الممتازة في مكان العمل، بالتزامن مع ما شهده العالم من تطورات جراء التحديات التي فرضها فيروس كورونا".

وأضاف: "لمواجهة تحديات عالم العمل المتغير.. من أجل العمل بلا كلل.. كان لا بد من إحداث تأثير إيجابي في حياة القوى العاملة لديهم.. يسعدنا أن نحتفل ونشيد بالمنظمات التي اعتُمدت بوصفها أفضل أرباب عمل في بلدانها هذا العام".

وكان فيروس كورونا حافزًا لشركة سابك السعودية لاعتماد الأتمتة والذكاء الاصطناعي والتقنيات الرقمية بصفة أسرع، مع تبني هذا التغيير من خلال إعادة تصميم إجراءات العمل وتكييف مكان العمل للبقاء في المقدمة.

حلول مبتكرة

قاد فريق الموارد البشرية في آسيا والمحيط الهادئ في "سابك" إطلاق المبادرات الرئيسة لضمان حصول الموظفين على الموارد المناسبة في متناول أيديهم، أينما كانوا، وشمل ذلك أتمتة العمليات الإدارية للموارد البشرية، وزيادة نقاط الاتصال للموظفين افتراضيًا، وتوفير التعلم المستمر وفرص النمو للأفراد.

وابتكر قادة الموارد البشرية في "سابك" نموذجًا مرنًا للقيادة، لرعاية قادة الأعمال العالميين بالمهارات والعقليات الصحيحة، وهو أسلوب معترف به من قبل شركة الأبحاث والاستشارات العالمية، غارتنر في عام 2021، بوصفها أفضل ممارسة تتبناها الشركات الأخرى.

ويوفر نموذج سابك للقادة رؤى إستراتيجية حول ثقافة القيادة للأفراد للنمو والتكيف مع تغير سياقات الأعمال، لا سيما من خلال جائحة كورونا، من خلال تشجيع السلوك القيادي الإيجابي، إذ يستخدم نموذج "إس إل دبليو" أيضًا لجذب المواهب وإشراك الموظفين وتعزيز التعرف على الصناعة بشكل أفضل.

كما أن إدخال "أمبر" -وهو روبوت محادثة يعمل بالذكاء الاصطناعي- كفل الاتصال وتعزيز مشاركة الموظفين، إذ حظي بترحيب كبير، وبلغ معدل مشاركة الموظفين المرتفع أكثر من 80% في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ويقول نافع: "في سابك، نسعى جاهدين لبناء بيئة عمل داعمة ورعاية تمكّن فريقنا الديناميكي والموهوب من النجاح.. موظفونا هم المورد الذي يبقي الشركة على المسار الصحيح، لتصبح الشركة الرائدة عالميًا في مجال الكيماويات".

وأضاف: "نعمل على توفير فرص تطوير هادفة للموظفين وتزويدهم بالأدوات المناسبة للنمو، يمكن لأعمالنا أن تستمر في الازدهار وتحقيق مسار نموها".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق