رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

أسعار الذهب تتراجع 11 دولارًا.. وتسجل مكاسب أسبوعية - (تحديث)

تراجعت أسعار الذهب بنحو 11 دولارًا في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، مع عمليات جني الأرباح، لكن المعدن الأصفر سجّل مكاسب أسبوعية للمرة الثانية على التوالي.

كان الذهب قد وجد دعمًا مع تحول المستثمرين إلى أصول الملاذ الآمن، في انتظار إشارات برفع أسعار الفائدة من اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي الأسبوع المقبل.

وقد أنهت أسعار الذهب تعاملاتها أمس الخميس على تراجع، متخلية عن بعض المكاسب الكبيرة التي حققتها في بداية التعاملات عندما سجلت أعلى مستوى لها في شهرين.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم شهر أبريل/نيسان- بنحو 0.60%، أو ما يعادل 10.80 دولارًا، ليصل إلى مستوى 1831.80 دولارًا للأوقية.

وحقق المعدن الأصفر مكاسب بنحو 0.8% خلال الأسبوع المنتهي اليوم.

بحلول الساعة 06:40 مساءً بتوقيت غرينتش (09:40 مساءً بتوقيت مكة المكرمة، هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.40%، ليسجل 1831.86 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، تراجع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم مارس/آذار- بنسبة 1.5%، مسجلًا 24.34 دولارًا للأوقية.

كما انخفض سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.7%، مسجلًا 1037.54 دولارًا للأوقية، في حين ارتفع سعر البلاديوم الفوري بنحو 2.1% ليسجل مستوى 2109.86 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.1% إلى 95.581 نقطة.

أسعار الفائدة

تتجه كل الأنظار إلى لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية التابعة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي المقرر اجتماعها يومي 25 و26 يناير/كانون الثاني، للحصول على أي تحديثات بشأن خطط الاحتياطي الفيدرالي الحالية لرفع أسعار الفائدة على خلفية ارتفاع معدل التضخم.

وعلى الرغم من أن الذهب يُنظر إليه عادةً على أنه وسيلة تحوط من التضخم، فإنه شديد الحساسية لارتفاع أسعار الفائدة الأميركية، ما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تحمل فائدة.

يأتي ذلك في الوقت الذي قفز فيه عدد الأميركيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة إلى أعلى مستوى له في 3 أشهر الأسبوع الماضي.

كما ارتفعت أسعار المستهلكين الأساسيين في اليابان بنسبة 0.5% في ديسمبر/كانون الأول، مقارنة بالعام الذي سبقه.

السندات الأميركية

انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات، ما قلل من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تحمل فائدة، إذ دعمت انتعاش الذهب في بداية التعاملات قبل أن يتحول للهبوط مع عمليات جني الأرباح.

وقال محلل إستراتيجي للعملات في ديلي فوركس، إيليا سبيفاك: "نجح الذهب خلال الأسبوع الجاري في الحفاظ على قوته حتى عندما أصبح الاحتياطي الفيدرالي الأميركي أكثر تشددًا، وربما يرجع ذلك إلى أن الأسعار الحقيقية سلبية".

أسعار الذهب اليوم
ذهب وعملات نقدية - أرشيفية

وأضاف: "القليل من الاندفاع نحو الاتجاه الصعودي للذهب قد يكون تقديرًا أوليًا سريعًا، لأن المخاطرة تميل في الواقع نحو مفاجأة مشؤومة، حتى لو لم يفعل الاحتياطي الفيدرالي أي شيء مختلف، فقط بسبب الحالة الذهنية للسوق".

وقال محللو إيه إن زد في مذكرة: "من المتوقع أن يعود نمو مبيعات السيارات إلى طبيعته هذا العام، مع تخفيف مشكلات سلسلة التوريد، الأمر الذي من شأنه أن يفيد طلب صانعي محفزات السيارات على مجموعة معادن المجموعة البلاتينية"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق