التقاريرأخبار التكنو طاقةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءتقارير التكنو طاقةتكنو طاقةرئيسيةطاقة متجددةكهرباء

الطاقة المتجددة.. صناديق دولية تمول شبكات شمسية في أرياف ليسوتو

10 ملايين دولار لتمويل 11 شبكة صغيرة

نوار صبح

اختتمت مبادرة تمويل الكهرباء، الممولة من الاتحاد الأوروبي (إي دي إف آي إلكتريك فاي)، ومنصة أداء الطاقة المتجددة الممولة من الحكومة البريطانية (آر إي بي بي)، تمويل شركة "سوثو مينيغريد بورتفوليو" التي تديرها شركة "وان باور" لتزويد 11 مجتمعًا ريفيًا في مملكة ليسوتو بالكهرباء.

ويقدم المستثمرون في أداة تمويل الشبكة المصغرة للطاقة الشمسية "سوثو مينيغريد بورتفوليو"، 5 ملايين لوتي (نحو 5 ملايين دولار) في شكل تمويل من الأسهم والدَّيْن الممتاز، حسبما نشر موقع "أفريك 21".

وأسهمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو إس آيد) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للمشروعات الإنتاجية والصندوق الائتماني لشراكة الطاقة والبيئة في دعم شركة "سوثو مينيغريد بورتفوليو" الفرعية المحدودة ذات الأغراض الخاصة.

تزويد 20 ألف شخص بالكهرباء

يوفر تمويل هذا المشروع شبكات صغيرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية متصلة بأنظمة تخزين البطاريات لـ11 مجتمعًا ريفيًا في ليسوتو.

الطاقة الشمية
ألواح الطاقة الشمسية في المناطق الريفية - أرشيفية

وستبلغ قدرة هذه المنشآت مجتمعة 1.8 ميغاواط، أو 3480 ميغاواط/ساعة سنويًا، وستكون مزودة بشبكات صغيرة قادرة على ربط 7 آلاف و300 أسرة بالشبكة الكهربائية، بالإضافة إلى الشركات الصغيرة والمرافق.

وستبيع شركة "سوثو مينيغريد بورتفوليو" الفرعية المحدودة ذات الأغراض الخاصة كل كيلوواط/ساعة من الكهرباء بسعر 5 لوتي (0.33 دولارًا).

وقال كبير مسؤولي الاستثمار في مبادرة تمويل الكهرباء الممولة من الاتحاد الأوروبي (إي دي إف آي إلكتريك فاي)، كوينتين دي هو: إن هذا المشروع الاستثماري يقدم فرصة ممتازة لتوفير كهرباء مستقرة لأكثر من 20 ألف شخص، بالإضافة إلى 7 مراكز صحية في ليسوتو.

دعم برنامج الطاقة المتجددة

توفر شركة "سوثو مينيغريد بورتفوليو" الفرعية المحدودة ذات الأغراض الخاصة نحو 100 فرصة عمل خلال مرحلة البناء، و6 فرص خلال تشغيل الشبكات الكهروضوئية الصغيرة للطاقة الشمسية، ومن المتوقع أن تمنع هذه الشبكات انبعاثات 2780 طنًا من مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

وستنفذ شركة "سوثو مينيغريد بورتفوليو" مشروعها بدعم من "غيت إنفست"، وهو برنامج أنشأه الاتحاد الأوروبي والعديد من الدول الأعضاء فيه لدعم الاستثمارات في الطاقة المتجددة.

وفي المقابل، ستساعد هذه الشبكات الصغيرة الخضراء في رفع مستوى الكهرباء في مملكة ليسوتو غير الساحلية الواقعة جنوب قارة أفريقيا، التي لا يزال 62% من سكانها (البالغ عددهم مليونين و142 ألفًا في عام 2020 وفقًا للبنك الدولي) محرومين من الكهرباء.

وتشهد المناطق الريفية في مملكة ليسوتو وضعًا صعبًا في إمدادات الكهرباء، إذ يبلغ معدل الوصول إلى الكهرباء 20% فقط.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق