رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

مخزونات النفط في الفجيرة تستهل 2022 بارتفاع

رغم انخفاض نواتج التقطير المتوسطة

سجلت مخزونات النفط في الفجيرة على الساحل الشرقي للإمارات ارتفاعًا بنسبة 3.3% على مدار الأسبوع، بعد انخفاضها بمقدار الثلث في عام 2021، عندما سجلت مخزونات المشتقات النفطية أكبر انخفاض منذ بدء تجميع البيانات في عام 2017.

بلغ إجمالي مخزونات النفط في الفجيرة 16.523 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 3 يناير/كانون الثاني، وفقًا لبيانات من منطقة صناعة النفط في الفجيرة المقدمة حصريًا إلى ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس.

يعدّ ميناء الفجيرة الإماراتي المركز الرئيس لتخزين للنفط ومشتقاته في الشرق الأوسط، والمركز الثالث لتخزين النفط ومشتقاته في العالم، كما إنه ثاني أكبر ميناء عالميًا في تزويد السفن بالوقود بعد سنغافورة.

ويتميز ميناء الفجيرة بموقعه الإستراتيجي على خليج عمان والمحيط الهندي خارج مضيق هرمز، ما يعني أن بإمكانه الربط بين أسواق دول الخليج العربي وشبه القارّة الهندية والشرق الأوسط وأوروبا.

مخزونات الفجيرة

استقرت المخزونات عند 15.99 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 27 ديسمبر/كانون الأول، بانخفاض عن مستوى قياسي بلغ 30.71 مليون برميل في الأول من يونيو/حزيران 2020، عندما أدت عمليات الإغلاق خلال الموجة الأولية لفيروس كورونا إلى تراجع الطلب العالمي على النفط.

وفي عام 2020، ارتفعت مخزونات النفط في الفجيرة بنسبة 27% إلى 23.595 مليون برميل، وهو أعلى مستوى على الإطلاق، إذ أدى الوباء إلى تراجع الطلب على المنتجات المكررة.

الفجيرة
ميناء الفجيرة

المقطرات الخفيفة والمتوسطة

ارتفعت المقطرات الخفيفة بنسبة 9.4% إلى 4.751 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 3 يناير/كانون الثاني، بينما زادت المخلّفات الثقيلة بنسبة 6.4% إلى 10.123 مليون برميل.

في الاتجاه المعاكس، انخفضت نواتج التقطير الوسطى بنسبة 22.8%، لتصل إلى 1.649 مليون برميل، لتواصل الاتجاه الذي كانت تسير عليه خلال العام الماضي.

مخزونات الفجيرة في 2021

في عام 2021، تراجعت المخزونات في الفجيرة عمومًا مع تعافي الطلب على المنتجات النفطية، بقيادة انخفاض بنسبة 58% في وقود الطائرات وزيت الغاز ونواتج التقطير المتوسطة الأخرى إلى 2.136 مليون برميل، بعد ارتفاعها بنسبة 35% في عام 2020.

كما انخفضت نواتج التقطير الخفيفة بنسبة 41% في عام 2021 عند 4.341 مليون برميل، بعد ارتفاعها بنسبة 54% في عام 2020.

وانخفضت نواتج التقطير الثقيلة، بما في ذلك زيت الوقود لتوليد الكهرباء، ووقود السفن البحرية، بنسبة 15% إلى 9.517 مليون برميل، مقارنة بزيادة قدرها 11% في عام 2020.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق