رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

أسعار الذهب ترتفع 10 دولارات مع هبوط الدولار الأميركي - (تحديث)

ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 10 دولارات، في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، مع هبوط العملة الأميركية، وعودة المخاوف من متحور أوميكرون، بعد أن أبلغت الولايات المتحدة عمّا يقرب من مليون إصابة جديدة بفيروس كورونا أول أمس الإثنين.

يأتي ذلك في الوقت الذي يترقّب فيه المشاركون بالسوق آفاق الزيادات المبكرة في أسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، مع زيادات إصابات كورونا.

كانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها أمس الثلاثاء على ارتفاع بأكثر من 14 دولارًا، لتتعافى من أسوأ عمليات بيع شهدها المعدن الأصفر في 6 أسابيع، عندما هبطت بنحو 28 دولارًا، في نهاية تعاملات الإثنين، مع ارتفاع قوي للدولار الأميركي.

أسعار الذهب اليوم

في ختام الجلسة، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم فبراير/شباط- بنسبة 0.6%، ما يعادل 10 دولارات ليصل إلى مستوى 1825.10 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 06:45 مساءً بتوقيت غرينتش (09:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، صعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.5%، مسجلًا 1824.50 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم مارس/آذار- بنسبة 0.5%، مسجلًا 23.17 دولارًا للأوقية.

كما صعد سعر البلاتين الفوري بنسبة 2.6%، مسجلًا 1001.69 دولارًا للأوقية، وارتفع سعر البلاديوم الفوري بنحو 1.4%، ليسجّل 1902.47 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء الورقة الخضراء مقابل 6 عملات رئيسة، بنحو 0.4%، إلى 95.915 نقطة.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

سوق الذهب

قال العضو المنتدب في غولدسيلفر سينترال، بريان لان: "إن الضغط على الذهب يأتي من ارتفاع العائدات والدولار والفكرة المعلقة بأن أسعار الفائدة سترتفع في مارس/آذار، ما يجعل المستثمرين أكثر حذرًا في هذا الجانب".

وأضاف أن الذهب لا بدّ أن يكون مدعومًا بالطلب على الملاذ الآمن، إذ ستشتري المزيد من المصارف المركزية الذهب، إذا لم يُكبَح جماح أوميكرون، واستمرت مشكلة على مستوى العالم.

الدولار والسندات الأميركية

جاءت مكاسب أسعار الذهب مع هبوط ملحوظ للدولار الأميركي، ما يجعل شراء المعدن الأصفر أقلّ تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.

​وبحسب بيانات موديز وإيه دي بي، الصادرة اليوم الأربعاء، أضاف القطاع الخاص الأميركي 807 آلاف وظيفة خلال ديسمبر/كانون الأول، مقارنة مع توقعات إضافة 405 آلاف وظيفة.

بينما ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوياتها في أكثر من شهر أمس الثلاثاء، إذ كان المستثمرون على استعداد لرفع أسعار الفائدة الفيدرالية بحلول منتصف العام للحدّ من التضخم المرتفع.

وعادة ما تؤدي العوائد المرتفعة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لامتلاك الذهب دون فوائد.

سعر الفائدة

سُعِّرَت العقود الآجلة لسعر الفائدة على الأموال الفيدرالية أمس الثلاثاء بنسبة 66% تقريبًا لتشديد ربع نقطة مئوية بحلول مارس/آذار، مع قيام المستثمرين بتسعير هذا السيناريو بالكامل بحلول مايو/أيار.

قال مدير شركة آيرغويد الاستشارية للشركات، مايكل لانجفورد: "الاتجاه الصعودي للذهب ضعيف، لأن فئات الأصول الأخرى توفر نفوذًا أفضل للمخاطرة والعوائد".

وأضاف: "أنظر إلى الاتجاه الصعودي قصير الأجل للذهب عند 1820 دولارًا للأوقية، ولكن النظرة العامة على المدى المتوسط أقلّ من 1800 دولار"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق