رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

مصر توافق على تطوير حقل الأمل النفطي في خليج السويس

تضع مصر على رأس أولوياتها تطوير الحقول النفطية والغازية، وفي مقدمتها حقل الأمل في خليج السويس، ضمن إستراتيجيتها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المشتقات النفطية، ولعب دور رئيس باعتبارها مركزًا إقليميًا لتداول الطاقة وتجارتها في المنطقة.

وفي هذا الإطار، وافقت وزارة الموارد المائية على رخصة تطوير حقل الأمل النفطي في خليج السويس، وحفر بئر تنموية لصالح شركة شمال رأس العش للبترول.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا لتراخيص الشواطئ برئاسة وزير الموارد المائية محمد عبدالعاطي، وبحضور وزير البيئة ياسمين فؤاد، المعنية بمناقشة الدراسات الخاصة بالأعمال المنفذة على السواحل المصرية فيما يتعلق بتحديد حرم الشاطئ واتزانه.

اجتماع اللجنة العليا لتراخيص الشواطئ
جانب من الاجتماع - الصورة من مجلس الوزراء المصري

أعمال تطوير الشواطئ

وُوفِقَ خلال الاجتماع على الترخيص فيما يخص أعمال الشواطئ لعدد من المشروعات القومية والاستثمارية، ومن أهمها إنشاء وتشغيل محطة متعددة الأغراض عبارة عن رصيف بحرى بطول 1000 متر بميناء سفاجا التعديني بمحافظة البحر الأحمر، وتنمية حقل الأمل بخليج السويس، وحفر بئر تنموية لصالح شركة شمال رأس العش للبترول، وأعمال التكريك الجزئي أمام الرصيف رقم 4 بميناء سفاجا البحرى بطول 110 أمتار.

يهدف مشروع حقل الأمل إلى إنتاج 50 مليون قدم مكعبة يوميًا من الغاز الطبيعي من خلال حفر 4 آبار وتصنيع وتركيب منصة بحرية، بهدف تعظيم الاستفادة من الثروة النفطية، وزيادة الناتج المحلي، وتوفير احتياجات البلاد من الغاز الطبيعي.

يشار إلى أن الاستثمارات الأجنبية والوطنية لمشروعات قطاع النفط التي شُغِّلَت وجارٍ تنفيذها ودراستها تبلغ نحو 1.2 تريليون جنيه (76 مليار دولار أميركي)، من بينها تنفيذ 30 مشروعًا لتنمية حقول الغاز بإجمالي استثمارات يصل إلى 520 مليار جنيه (33.10 مليار دولار)؛ ما ساعد على نجاح قطاع النفط في تحويل معدل نمو قطاع الغاز خلال الأعوام السابقة من 11% إلى 25%.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق