سياراتالتقاريرتقارير السياراتسلايدر الرئيسية

شحن السيارات الكهربائية.. تقنية جديدة تنافس المركبات التقليدية

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • شحن السيارة الكهربائية يمكن أن يتمّ بالسرعة نفسها لتزويد السيارة التقليدية بالوقود
  • السيارات الكهربائية تمتلك القدرة على إعادة تشكيل قطاع النقل على مستوى العالم
  • توقّع التقرير تقليل وقت إعادة الشحن إلى أقلّ من 15 دقيقة
  • بناء شبكة إمداد عامة قوية لمحطات الشحن أساس نجاح سوق السيارات الكهربائية

كشف تقرير جديد أن شحن السيارات الكهربائية يمكن أن يتمّ بسرعة تزويد السيارة التقليدية بالوقود، بفضل أجهزة الشحن عالية الطاقة الكهربائية.

جاء ذلك في تقرير أصدرته أبحاث واستشارات السوق الأميركية (آي دي تك إكس)، ونشرته على موقعها الإلكتروني بعنوان "البنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية والأساطيل 2022-2032".

ويكشف التقرير عن شواحن الطاقة الكهربائية العالية (إتش بي سي) التي يمكنها إجراء الشحن السريع من المستوى 3 بالتيار المستمر بمعدل 50 كيلوواط أو أكثر.

وتُعدّ هذه التقنية كشفًا جديدًا مهمًا في مجال شحن السيارات الكهربائية، ويمكنها أن تسرّع اعتماد أساطيل السيارات الكهربائية في قطاع النقل، حسبما نشره موقع مجلة "إي إس آي أفريكا".

محتويات التقرير

تضمّن تقرير شركة (آي دي تك إكس) نظرة عامة عن تقنيات ومعايير الشحن المختلفة على مستوى العالم، بما في ذلك الشحن السريع والشحن بتقنية الحثّ الكهرومغناطيسي وشحن المكثف.

وأفرد التقرير فصولًا للشحن المحمول والشحن الآلي والمستقل وتبديل البطارية والشحن المخصص لأسطول السيارات الكهربائية، وتقييمات لتقنيات الشحن الرئيسة.

وبيّن أن السيارات الكهربائية تمتلك القدرة على إعادة تشكيل قطاع النقل على مستوى العالم، ما يقلل من انبعاثات الكربون إلى حدّ كبير، ويمهد الطريق لإحراز تقدّم كبير في مواجهة التغير المناخي.

وتوقّع التقرير تقليل وقت إعادة شحن السيارات الكهربائية إلى أقلّ من 15 دقيقة تقريبًا للشحن إلى نحو 80%، استنادًا إلى مجموعة متنوعة من إعلانات الصناعة، باستخدام متغيرات التركيبة الكيميائية للبطاريات الحالية وتصميمات حزم البطاريات.

مبيعات السيارات الكهربائية - أستراليا الهند- بريطانيا

أنواع شحن السيارات الكهربائية

يشحن العديد من مالكي السيارات الكهربائية سياراتهم في المنزل باستخدام شاحن مثبت على الحائط، وتُعدّ هذه الطريقة مناسبة لمعظم الأشخاص، لأن متوسط ​​استخدام السيارات الكهربائية يقع ضمن نطاق السيارات الكهربائية الحالية.

ويواجه مالكو السيارات الكهربائية نوعين من الصعوبات في الشحن، لأن السائقين الذين يعيشون في شقق يعانون من أن أماكن وقوف السيارات قلّما تكون مجهزة ببنية تحتية للشحن، وقد يكون تركيب هذه البنية التحتية باهظ التكلفة لمديري المباني.

وتتمثل الصعوبة الثانية في الحاجة إلى بنية تحتية موسّعة للشحن للسيارات الكهربائية للقيام برحلات طويلة تتطلب توقّفات متعددة للشحن.

وعندما يتعلق الأمر بالرحلات الطويلة، ينتاب القلق مالكي السيارات الكهربائية بشأن نطاق السير، وهو الخوف من نفاد كهرباء السيارة قبل الوصول إلى محطة شحن مناسبة (وعاملة).

لذلك، يُعدّ بناء شبكة إمداد عامة قوية لمحطات الشحن أساس نجاح سوق السيارات الكهربائية، ويظل الموقع –سواء كان المنزل أو مكان العمل- عنصرًا مهمًا بشحن السيارات الكهربائية.

ويرى محللون أن سوق محطات الشحن العامة تزدهر بوجود خدمة الشحن السريع بالتيار المستمر الذي يستهدف القيادة خلال التنقل، والقيادة طويلة المدى، وفي حالات الطوارئ، وفقًا لما نشره موقع شركة (آي دي تك إكس).

الشحن السريع للسيارات الكهربائية

أشار تقرير "البنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية والأساطيل 2022-2032"، الصادر عن شركة أبحاث واستشارات السوق الأميركية (آي دي تك إكس)، إلى أن عدد نماذج السيارات التي تقبل شحن طاقة كهربائية عالية سيزداد في السنوات المقبلة.

وأضاف أن العديد من السيارات الكهربائية منخفضة نطاق السير الحالية لن تتمكن، على المدى القريب، من الاستفادة من أجهزة الشحن التي تعمل عند 350 كيلوواط.

وأوضح أن مزيج تقنيات سرعات الشحن المتوفرة في موقع شحن السيارات الكهربائية، والتحكم في ناتج الكهرباء بشاحن واحد، أو تبادل الكهرباء بين مجموعة من أجهزة الشحن، سوف يكون ملائمًا لمزيج السيارات الكهربائية القادرة على الشحن بأقصى معدل قبول للكهرباء.

وتُظهر النتائج الواردة في التقرير أنه يوجد حاليًا عمليات نشر كبيرة لأجهزة الشحن السريع في جميع أنحاء العالم، وغالبًا ما تمولها الحكومات على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الوطني.

وبيّن أن النمو في عدد ومواقع الشحن السريع حصل بفضل تطوّر البنى التحتية، أو نتيجة للخطط الوطنية.

ومع ذلك، فإن الشحن السريع لا يمثّل سوى جزء صغير من شحن السيارات الكهربائية بالكامل، ويتطلب أجهزة أكثر تكلفة، حسبما نشره موقع مجلة "إس إي آي أفريكا".

سعة الشبكة والتغطية

بحسب تقرير "البنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية والأساطيل 2022-2032" الصادر عن شركة أبحاث واستشارات السوق الأميركية (آي دي تك إكس)، من المرجح أن تتطلب خطوط التوزيع والمحولات النهائية ترقية مناسبة لاستيعاب أجهزة الشحن السريعة.

يضاف إلى ذلك تركيب خزانات كهرباء منفصلة في مركز الشحن نفسه.

السيارات الكهربائية - بريطانيا

ويمكن التخفيف من هذه التأثيرات من خلال العديد من الإستراتيجيات، بما في ذلك اختيار المواقع ذات التأثيرات المحدودة للشبكة، والشحن الذكي والجمع بين الشحن السريع وتخزين الكهرباء وتطبيق معدلات وقت الاستخدام.

ونتيجة زيادة عدد بطاريات السيارات الكهربائية داخل البلد، يمكن أن تدعم أجهزة الشحن عالية الطاقة الكهربائية انتشار المزيد من السيارات الكهربائية.

في البداية، تبرز الحاجة إلى تغطية جغرافيّة كافية حتى لعدد صغير من السيارات الكهربائية، ومن المحتمل أن تكون المحطات الأولية غير مستغلة بالقدر الكافي.

وستصل محطة الشحن، في النهاية، إلى سعتها في موقع ما، وبدلًا من إضافة محطة في موقع جديد، ويمكن إضافة أجهزة شحن عالية الطاقة الكهربائية إضافية لمعالجة مخاوف السعة في الموقع نفسه.

وأشار التقرير إلى أن أجهزة الشحن "موسوف" متوفرة في وحدات كهرباء متدرجة تبلغ 50/75 كيلوواط، ويجري توصيلها لتلبية الطلب المحدّد على الكهرباء، ويمكن زيادتها أو خفضها بناءً على الاستخدام.

وأوضح أن شركة تيسلا تسعى إلى زيادة ناتج الكهرباء تدريجيًا لشبكة الشحن الفائق لديها، بفضل شاحن "في 3" قادر على توفير كهرباء قصوى، تبلغ 250 كيلوواط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق