أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

حقل غاز أنشوا المغربي.. إعلان موعد بدء الحفر والتنقيب

مي مجدي

أعلنت شركة الطاقة البريطانية شاريوت تطورات جديدة في انتظار حقل غاز أنشوا المغربي، بعد وصول منصة الحفر "ستينا دون" إلى البلاد.

وأفادت الشركة المدرجة في بورصة لندن أن منصة الحفر ستبدأ التنقيب في مشروع تطوير حقل أنشوا -قبالة سواحل المغرب- على الفور، وسيستغرق العمل قرابة 40 يومًا.

وقال القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للشركة البريطانية، أدونيس بوروليس، إن شاريوت أنهت مؤخرًا تمويل المشروع، وسيسمح لها ذلك بالشروع في حفر البئر التقييمية أنشوا-2 وإعادة الدخول للبئر المكتشفة أنشوا-1،بحسب ما نشره موقع إنرجي فويس.

وتوقّعت شركة شاريوت أن يكلف تطوير المشروع بأكمله قرابة 300 مليون دولار.

أعمال الحفر في حقل غاز أنشوا المغربي

تمتلك الشركة 75% من الأسهم في ترخيص ليكسوس، في حين يمتلك المكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن المملوك للدولة المغربية النسبة المتبقية 25%.

ويغطي الترخيص مساحة تبلغ نحو 2390 كيلومترًا مربعًا، ويصل عمق المياه من الساحل إلى 850 مترًا.

وبالنسبة لبئر أنشوا-2، فتتمثّل خطة الشركة في التحقق من أحجام الغاز، وجودة المكمن، وإنتاجية الآبار.

أمّا إعادة دخول بئر أنشوا-1 فستتضمن تقييم سلامة البئر المحفورة سابقًا مع تقييم خصائص وإنتاجية الرمال، وتوفير بئر إنتاج مستقبلية أخرى لتطوير الحقل.

مبادرة أفريقية لزيادة الاستثمار في الغاز الطبيعي
أحد حقول الغاز في المفرب

وكانت شاريوت قد وقّعت عقدًا مع شركة "ستينا دريليغ" في سبتمبر/أيلول الماضي، لاستئجار منصة الحفر شبه الغاطسة ستينا دون، وبدأت في نقل المنصة منذ بداية الشهر الجاري.

وفي الشهر نفسه، وقّعت صفقة مع الشركة العالمية "هاليبرتون" لخدمات الطاقة وإنتاج النفط للاستعانة بها في توفير خدمات إدارة المشروع والحفر الاتجاهي والخدمات الهندسية.

خطط الشركة

لدى الشركة البريطانية اتفاقية بيع غاز مدتها 20 عامًا مقابل 40 مليون قدم مكعبة يوميًا، وتخطط لبيع الغاز لأغراض الاستهلاك المحلي، والتركيز على توليد الكهرباء، كما يمكّنها من تصدير كميات كبيرة إلى إسبانيا.

بالإضافة إلى خطط تطوير الغاز البحري، تعمل شركة شاريوت على تطوير خطط الطاقة الشمسية والهيدروجين في أفريقيا.

ووقّعت صفقة مع شركة توتال إرين، ومقرّها باريس، لإنشاء وتطوير مشروعات طاقة الرياح والطاقة الشمسية داخل قطاع التعدين في أفريقيا.

كما بدأت شاريوت العمل على خطة لإنتاج الهيدروجين في موريتانيا، ووقّعت مذكرة تفاهم مع وزارة البترول والمعادن والطاقة الموريتانية لتطوير مشروع نور للهيدروجين الأخضر بقدرة 10 غيغاواط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق