التقاريرتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

مخزونات وقود الطائرات في أميركا تسجل أقل مستوى منذ 2014

وحدة أبحاث الطاقة

تراجعت مخزونات وقود الطائرات في الولايات المتحدة إلى أقلّ مستوى لها في 7 سنوات، مع تعافي الطلب وانخفاض الإنتاج.

وبحسب تقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية، الصادر اليوم الإثنين، بلغت المخزونات مستوى 36.1 مليون برميل، في الأسبوع المنتهي يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني، وهو أقلّ مستوى منذ أواخر عام 2014.

ويأتي ذلك، قبل أن ترتفع في الأسبوع التالي المنتهي في 3 ديسمبر/كانون الأول إلى 36.7 مليون برميل، لكنه ما يزال أقلّ من متوسط السنوات الـ5، بحسب التقارير الأسبوعية لإدارة معلومات الطاقة.

ارتفاع الطلب

جاء هبوط مخزونات وقود الطائرات مع زيادة الطلب إلى ما يقرب من مستويات ما قبل الوباء، منذ أغسطس/آب الماضي.

ومنذ بداية الوباء، كان الطلب على هذا النوع من الوقود أقلّ بكثير من متوسطه لعام 2019، البالغ 1.74 مليون برميل يوميًا.

وفي معظم الأسابيع منذ منتصف أغسطس/آب، وصل استهلاك وقود الطائرات إلى نحو 20% من مستويات 2019، بحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة.

وبلغ إجمالي الطلب على وقود الطائرات في الأسبوع المنتهي 26 نوفمبر/تشرين الثاني، 1.72 مليون برميل يوميًا، مقارنة مع 1.30 مليونًا خلال المدّة نفسها من العام الماضي.

انخفاض الإنتاج

أدى إعصار آيدا على طول ساحل الخليج الأميركي في أغسطس/آب الماضي، إلى انقطاع مؤقت لعمل مصافي التكرير وخفض الإنتاج، مقارنة بأشهر الصيف، ما أسهم في هبوط مخزونات وقود الطائرات.

وتراجع إنتاج النفط الأميركي بنحو 385 ألف برميل يوميًا في سبتمبر/أيلول الماضي، ليهبط إلى 10.8 مليون برميل يوميًا، مع استمرار تداعيات إعصار آيدا.

إنتاج النفط - أميركا

وفي صيف هذا العام، نتج ارتفاع مخزونات وقود الطائرات عن زيادة إنتاج المصافي خلال أشهر ارتفاع طلب السوق على البنزين والمقطرات.

وشجّع هذا الطلب المرتفع المصافي على معالجة المزيد من النفط الخام، إذ إن وقود الطائرات منتج ثانوي لتكرير الخام.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق