أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

ليبيا تفقد 90 ألف برميل نفط يوميًا.. وتوقعات باستمرار انخفاض الإنتاج

يواجه قطاع النفط في ليبيا تحديات كبيرة، تتمثل في تهالك البنية التحتية، وعدم توفر الموارد المالية اللازمة لأعمال الصيانة، وهو ما يتسبب في تراجع الإنتاج، جراء عمليات التسرب في خطوط النفط الرئيسة.

ففي الوقت الذي تستهدف ليبيا زيادة الإنتاج والوصول به إلى 1.5 مليون برميل يوميًا بحلول مايو/أيار 2022، لا يكاد يمر شهر دون وقف أو تعطل الإنتاج بأحد الحقول الرئيسة.

صيانة خطوط الأنابيب

من المتوقع هبوط إنتاج النفط الليبي مرة أخرى، إذ ستتوقف بعض حقول الواحة بسبب صيانة خطوط الأنابيب، حسبما نقلت ذكرت منصة إس آند بي غلوبال بلاتس عن مصادر مطّلعة، اليوم الخميس.

أوضحت المصادر أن خط الأنابيب الذي يربط حقلي السماح والظهرة بمحطة السدرة البالغ إنتاجها 350 ألف برميل يوميًا سيغلق لمدة 7 أيام، لإجراء عمليات الصيانة، وهو ما قد يقلل الإنتاج ما بين 45 ألفًا و90 ألف برميل يوميًا.

فرق الصيانة التابعة لشركة الواحة تعمل للسيطرة على أحد التسربات
فرق الصيانة التابعة لشركة الواحة تعمل للسيطرة على أحد التسربات - أرشيفية

وبدأت عمليات الصيانة أمس الأربعاء، وكان إنتاج الواحة من النفط يبلغ نحو 286 ألف برميل يوميًا.

وتعرّض خط الأنابيب البالغ قطره 32 بوصة -والذي ينقل الخام من حقلي سماح والظهرة إلى ميناء السدرة النفطي- للعديد من التسربات في الأشهر الأخيرة، بسبب هشاشته.

تسربات النفط الليبي

كان آخر الحوادث ما تعرّض له الخط في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عندما انخفض الإنتاج بنحو 208 آلاف برميل يوميًا، أي نحو 72% من الطاقة المتاحة يوميًا، لخام السدرة جراء تسرّب نفطي في خط الأنابيب 30 بوصة من الظهرة إلى السدرة (نقطة كم: 37 كم).

تمتلك حقول الواحة النفطية في حوض سرت القدرة على ضخّ ما يقرب من 300 ألف برميل يوميًا، وتُشَغَّل من قبل شركة الواحة التابعة لمؤسسة النفط الوطنية.

يتدفق النفط من هذه الحقول إلى ميناء السدرة الليبي الرئيس، والذي بلغ متوسط صادراته مؤخرًا 280 ألف برميل يوميًا، وفقًا للمصادر.

تحديات قطاع النفط الليبي

أدى نقص التمويل المخصص للصيانة والإصلاحات إلى صعوبة الحفاظ على أصول المؤسسة الوطنية للنفط، كما تعطلت إصلاحات أنابيب وخزّانات المؤسسة خلال العام الماضي، بسبب الحصار في الموانئ الشرقية البرية وحقول الخام الغربية والشرقية.

وبلغ متوسط إنتاج النفط الخام الليبي 1.12 مليونًا - 1.16 مليون برميل يوميًا في الأشهر الـ3 الماضية، وفقًا لمسح ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس الشهري لتحالف أوبك+.

يتوقع المحللون أن يكون إنتاج النفط الليبي عرضة لمخاطر الهبوط قبل "الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط إنتاج النفط الخام 1.15 مليون برميل يوميًا حتى أبريل/نيسان 2022، أي ما يقرب من 500 ألف برميل يوميًا أقلّ من الطاقة الكاملة، في حالات انقطاع متفرقة.

وقالت وكالة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس أناليتيكس: "لا يُفترض صراع في السلطة على عائدات النفط، لكن مخاطر الاضطرابات ستزداد بعد الانتخابات".

مؤسسة النفط الليبية - موانئ التصدير

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق