أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

غاز شرق المتوسط.. انتخاب المصري أسامة مبارز أول أمين عام للمنتدى

انتخبت الدول الأعضاء في منتدى غاز شرق المتوسط، وكيل وزارة البترول المصرية، أسامة مبارز، أول أمين عام للمنتدى.

جاء ذلك خلال الاجتماع الوزاري السادس للمنتدى الذي انعقد، اليوم الخميس، في القاهرة.

ومن المقرر أن تبدأ ولاية أسامة مبارز لرئاسة المنتدى، مطلع يناير/كانون الثاني المقبل، لمدة 3 سنوات تمتد حتى 2025.

كما شهد الاجتماع تعيين وزيرة الطاقة والتجارة والصناعة القبرصية، ناتاشا بيليدس، رئيسًا للاجتماع الوزاري، ووزير البترول المصري، طارق الملا، رئيسًا مناوبًا لعام 2022.

كما عُيِّن السكرتير الدائم لوزارة الطاقة والتجارة والصناعة في قبرص، ماريوس بنايديس، رئيسًا للمجلس التنفيذي للمنتدى للعام نفسه.

وأقر الوزراء برنامج عمل وخريطة طريق المنتدى لعام 2022، كما اتُّفِق على عقد الاجتماع الوزاري المقبل لمنتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة في يونيو/حزيران 2022.

البيان الختامي

أكد البيان الختامي لمنتدى غاز شرق المتوسط أن الغاز الطبيعي سيظل موردًا أساسيًا ضمن مزيج الطاقة العالمي لتوفير مصدر موثوق للطاقة بأسعار معقولة وأقل كثافة من حيث الانبعاثات الكربونية، على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وأشار البيان الختامي للاجتماع إلى أن الوزراء استعرضوا مخرجات المرحلة الأولى لإستراتيجية المنتدى طويلة المدى، والتي تعكس الأهداف الأساسية المنصوص عليها بميثاق منتدى غاز شرق المتوسط بما يتماشى مع التحول العالمي للطاقة.

منتدى غاز شرق المتوسط
جانب من الاجتماع الوزاري السادس للمنتدى

تحول الطاقة

أكد وزراء الطاقة في منتدى غاز شرق المتوسط أهمية الغاز الطبيعي في مرحلة الانتقال الطاقي كونه الوقود الأحفوري الأقل كثافة من حيث الانبعاثات الكربونية.

وترأس وزير البترول المصري، طارق الملا، اليوم الخميس، الاجتماع الوزاري السادس لمنتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة، بحضور وزراء الطاقة القبرصي والمصري والفرنسي واليوناني والإسرائيلي والإيطالي والأردني والفلسطيني.

ورحّب الوزراء بالتطورات والنتائج التي تمخضت عنها قمة المناخ كوب 26، لافتين إلى الدور المحوري الذي يؤديه الغاز الطبيعي في تسهيل انتقال الطاقة كونه الوقود الأحفوري الأقل كثافة من حيث الانبعاثات الكربونية.

خفض انبعاثات الغاز

أكد الوزراء التزامهم بمواصلة إشراك مختلف الأطراف المعنيين، بما في ذلك الحكومات وشركاء الأعمال والقطاع الخاص، لحشد التمويل، وتوفير التكنولوجيات اللازمة، وبناء القدرات لجعل الغاز الطبيعي أقل كثافة من حيث الكربون، بما في ذلك جهود إزالة الكربون وخفض انبعاثات الميثان.

جاء ذلك في إطار أن منتدى غاز شرق المتوسط منظمة حكومية دولية أُنشئت بهدف توفير منصة للتعاون من أجل تنمية واستخدام الغاز الطبيعي بشكل مستدام وفعال وصديق للبيئة، والحفاظ عليه من أجل مستقبل مستدام.

 

منتدى غاز شرق المتوسط
جانب من اجتماع منتدى غاز شرق المتوسط - الصورة من وزارة البترول المصرية (25 نوفمبر 2021)

كما اتفق الوزراء كذلك على تضافر الجهود من أجل إعداد مبادرات مشتركة للعمل المناخي في ضوء قمة المناخ كوب 27، التي ستستضيفها مصر العام المقبل.

واستعرض الوزراء نتائج دراسة "ميزان العرض والطلب الإقليمي على الغاز الطبيعي والطاقة" التي أُعِدَّت بدعم من الاتحاد الأوروبي، فضلًا عن مناقشة موازنة المنتدى لعام 2022 وإقرارها.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى