رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

أسعار الذهب ترتفع مع تراجع الدولار.. والمعدن الأصفر قرب 1800 دولار

ارتفعت أسعار الذهب في تعاملات اليوم الخميس بالتزامن مع تراجع الدولار الأميركي، لتواصل تحقيق المكاسب التي حققتها في ختام تعاملات أمس الأربعاء بعد أن سجلت الصعود الأول في 5 جلسات متتالية.

تأتي الزيادة في أسعار المعدن الأصفر، على الرغم من التصريحات المتشددة من جانب صانعي السياسة الفيدراليين في الولايات المتحدة، التي قللت من جاذبية الذهب وأبقته أدنى من 1800 دولار.

أسعار الذهب اليوم

بحلول الساعة 08:33 صباحًا بتوقيت غرينتش (11:33 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم فبراير/شباط- بنسبة 0.57%، ليصل إلى مستوى 1797 دولارًا للأوقية.

كما صعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.34%، مسجلًا 1794.70 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم مارس/آذار- بنحو 0.8%، إلى 23.73 دولارًا للأوقية.

كما ارتفع سعر البلاتين الفوري بنسبة 1.79%، مسجلًا 997.08 دولارًا للأوقية، وصعد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 2.84%، ليصل إلى 1906.34 دولارًا للأوقية.

تحركات الاحتياطي الفيدرالي

كانت أسعار الذهب قد انخفضت بنسبة 4.5% من أعلى مستوى في 5 أشهر، الأسبوع الماضي، مع تزايد عدد صانعي السياسة الفيدراليين الذين يشيرون إلى أنهم منفتحون على رفع أسعار الفائدة بشكل أسرع، وفقًا لمحضر اجتماع السياسة الأخير الاحتياطي الفيدرالي الأميركي.

أشار عدد متزايد من صانعي السياسة الفيدراليين إلى أنهم سيكونون منفتحين على تسريع إلغاء برنامج شراء السندات إذا استمر التضخم المرتفع والتحرك بسرعة أكبر لرفع أسعار الفائدة.

قال كبير المحللين في ييس سكيورتيز، هايتش غين: "من غير المرجح أن ترفع المصارف المركزية الكبرى أسعار الفائدة بشدة نظرًا للعبء المالي المتمثل في ارتفاع أسعار الفائدة والديون الحكومية الكبيرة المتراكمة".
وأشار إلى أن تطبيع السياسة النقدية الأكثر اعتدالًا والفقدان المحتمل للزخم في النمو الاقتصادي العام المقبل مع تلاشي الآثار الأساسية للوباء، يجب أن يدعم أسعار الذهب في عام 2022.

تؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة للذهب التي لا تحمل فائدة.

أسعار الذهب اليوم
ذهب وعملات نقدية - أرشيفية

البيانات الأميركية

كما قيّم المستثمرون مجموعة من البيانات الأميركية التي تضمنت مراجعة تصاعدية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث، وانخفاض مطالبات البطالة إلى أدنى مستوى لها في 52 عامًا، الأسبوع الماضي، وقراءة مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي المرتفعة.

انخفض عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة إلى أدنى مستوى له منذ عام 1969 الأسبوع الماضي، ما يشير إلى تسارع النشاط الاقتصادي.

كما أظهر تقرير منفصل من وزارة التجارة الأمريكية، يوم الأربعاء، ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بمعدل 2.1% في الربع الثالث.

في حين اشتدت ضغوط الأسعار في أكتوبر/تشرين الأول؛ حيث ارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة، باستثناء مكونات الغذاء والطاقة المتقلبة، بنسبة 0.4%.

قال عضو مجلس إدارة المصرف المركزي الأوروبي، فابيو بانيتا، أمس الأربعاء، إنه يتعين على المصرف المركزي الأوروبي إبقاء تكاليف الاقتراض تحت السيطرة مع استمرار انتشار جائحة الفيروس التاجي، وليس هناك ما يشير إلى خروج التضخم عن السيطرة.

أسعار الدولار

بعد تقديم بعض الدعم للسبائك، اليوم الخميس، تراجع مؤشر الدولار عن أعلى مستوى في 16 شهرًا سجله في الجلسة السابقة؛ ما قلل من تكلفة المعدن على المشترين الذين يحملون عملات أخرى.

يتوقع مدير كيديا كوميديتيز في مومباي، أجاي كيديا، تراجع الدولار بشكل أكبر لدعم الذهب، مشيرًا إلى أن المعدن يتمتع بدعم فني جيد عند 1780 دولارًا.

وانخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.1% عن أعلى مستوياته في 16 شهرًا الذي سجله أمس الأربعاء؛ ما قلل من تكلفة المعدن على المشترين الذين يحملون عملات أخرى.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى