رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

الكشف عن مخطط في نيجيريا يستهدف احتكار البنزين

هبة مصطفى

رصدت مجموعة "بي إم بي" لمتابعة سير النفط والغاز في نيجيريا، تخزين بعض مُسوّقي النفط لما يزيد عن 90 مليون لتر من البنزين؛ لإعاقة التدفق الحرّ له خلال احتفالات بداية العام الجديد.

وأبدت المجموعة قلقها من اتجاه بعض المسوقين إلى تحقيق مكاسب مالية عن طريق افتعال أزمات مصطنعة، وإصابة السوق بحالة من شُحّ المعروض للمنتجات النفطية.

السوق السوداء

طالبت المجموعة كلًّا من مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية والأجهزة الأمنية بالتحرك لإحباط تلك المحاولات، حتى يضمن النيجيريون حصولهم على إمدادات البنزين بسهولة، بالإضافة لاتخاذ المؤسسة الإجراءات المناسبة ضد من يثبت تورطهم في تلك الأعمال التجارية غير القانونية.

ودعت المجموعة الشعب النيجيري إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية، والإبلاغ عن أصحاب محطات الوقود المتعاونين مع وكلاء السوق السوداء في تلك الأعمال المشبوهة.

إنتاج النفط - نيجيريا

ضمان الإمدادات

ذكرت المجموعة –في بيان وقّع عليه منسّق المجموعة، سابيو عبد الله- أن مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية "إن إن بي سي" بذلت جهودًا لضمان عمليات توريد شاملة للبنزين في نيجيريا بكاملها، طبقًا للمعلومات والإحصاءات المتاحة.

وتساءلت المجموعة في بيانها عن سبب رغبة بعضهم في إعاقة جهود الحكومة ومؤسسة النفط في نيجيريا، في وقت حرج، مثل احتفالات نهاية العام، وفق صحيفة ذا صن.

وكشفت تحقيقات أجرتها المجموعة، تخزين المسوقين لما يقارب 90 مليون لتر بنزين؛ لضمان تحقيق مكاسب مالية عن طريق افتعال أزمة نقص معروض البنزين.

أعمال تخريبية

أوضح بيان المجموعة أنّ تعمُّد بعضهم تحقيق مكاسب مالية بتلك الطريقة، وفي تلك الأشهر، يعدّ عملًا تخريبيًا متعمدًا يُضفي مزيدًا من المعاناة على حياة النيجيريين.

وقال سابيو في البيان، إن المدير العامّ لشركة تسويق خطوط الأنابيب والمنتجات التابعة لمؤسسة النفط النيجيرية، إسياكو عبد الله، يتابع مع السائقين -عبر الهاتف- تسليم الناقلات الحاملة لتدفّقات البنزين، للتأكد من وصولها لمواقعها المحددة مسبقًا؛ لتلافي عمليات التخزين من قبل الوكلاء.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى