أخبار النفطأخبار الغازرئيسيةعاجلغازنفط

أديبك 2021.. البحرين تخطط لتحويل "القابضة للنفط والغاز" إلى شركة طاقة

تتواصل فعاليات مؤتمر ومعرض أديبك 2021 في أبوظبي بالإمارات لليوم الثاني على التوالي، وسط حضور كبير من وزراء ومسؤولي وشركات النفط والطاقة في العالم.

وتستعرض العديد من الدول والشركات خططها نحو مستقبل الطاقة، خاصة أن أديبك 2021 يعدّ أول ملتقى دولي بعد قمة المناخ كوب 26، والتي دعت الدول إلى تبنّي خطط من أجل خفض الانبعاثات والتحول بعيدًا عن الوقود الأحفوري.

وفي هذا الإطار، قال المبعوث الخاص لشؤون المناخ والرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة في البحرين، محمد بن مبارك بن دينه، إن بلاده تخطط إلى تحويل الشركة القابضة للنفط والغاز إلى شركة طاقة، من أجل البحث عن موارد للطاقة خارج نطاق الوقود الأحفوري.

كان العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة قد أصدر في سبتمبر/أيلول 3 قرارات ملكية تتضمن إعادة هيكلة القطاع الحيوي، من بينها إلغاء الهيئة الوطنية للنفط والغاز، على أن تباشر وزارة النفط كل الاختصاصات المنوطة بها.

تحوّل الطاقة

أوضح الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة في البحرين إلى تطلّع بلاده لمستقبل تحوّل الطاقة، من خلال تحويل الشركة القابضة للنفط والغاز إلى شركة للطاقة.

وأضاف على هامش مشاركته في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك 2021" في أبوظبي: "هذا سيساعدنا على النظر في تأثير التغير المناخي ومزيج الطاقة وتنويع موارد الطاقة".

أحد مشروعات النفط والغاز - البحرين
مصفاة نفط في البحرين - أرشيفية

كانت الهيئة الوطنية للنفط والغاز قبل قرار إلغائها هي الجهة المسؤولة عن جميع النشاطات المتعلقة بالنفط والغاز في البحرين، وترتبط جميع شركات النفط البحرينية الحكومية بها مباشرةً.

وجمعت الهيئة الوطنية للنفط والغاز تمويلًا من أسواق الدين عدّة مرات على مدى السنوات الماضية، بما في ذلك إصدار صكوك بقيمة 600 مليون دولار في أبريل/نيسان الماضي، فضلًا على أن للهيئة سندات تقليدية قائمة بقيمة 2.25 مليار دولار، وفقًا لبيانات رفينيتيف.

الاستثمار في أصول النفط

كانت مصادر قد توقعت أن تقوم البحرين ببيع بعض أصولها من النفط والغاز، على غرار ما فعلته أرامكو السعودية، وأدنوك الإماراتية، من خلال الاستثمار في أصولها لتنويع مصادر الدخل.

قال بن دينه، إنه لا شيء مخطط "في القريب العاجل"، دون أن يكشف الكثير من التفاصيل، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

في الوقت نفسه، لم يستبعد المسؤول البجريني إمكان الإدراج العامّ لشركة الطاقة الجديدة، مشيرًا إلى أن الشركة يمكن أن تصدر أدوات دَين مرة أخرى، إن احتاج الأمر.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى