رئيسيةأخبار النفطأسعار النفطعاجلنفط

أديبك 2021.. إيني: الطلب العالمي على النفط يقترب من معدلات قياسية

كلاوديو ديسكالزي: أسعار النفط قد تصل إلى 100 دولار

هبة مصطفى

خلال مشاركتها في فعاليات أديبك 2021، اليوم الإثنين، توقّعت إيني الإيطالية ارتفاع أسعار النفط، لتصل إلى 100 دولار للبرميل، ليستمر هذا الصعود إلى مدة قصيرة فقط، وأرجعت ذلك إلى انخفاض الاستثمارات بين شركات الطاقة.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة، كلاوديو ديسكالزي، أن وصول أسعار النفط لمستوى الـ100 دولار للبرميل لمدة وجيزة خلال العام المقبل، سيدفع المستهلكين لتقليص استخدام الطاقة.

استثمارات النفط

أضاف كلاوديو ديسكالزي -خلال مقابلة مع وكالة بلومبرغ، ضمن مشاركته في أديبك 2021- أن قوة السعر الهيكلية ترجع لضعف المعروض، مشيرًا إلى أن استثمارات قطاع النفط طوال الـ7 سنوات الماضية لم تكن كافية.

وقال، إن معدل الاستثمارات الحالية في القطاع يُقدّر بما يقارب نصف استثمارات عام 2013، مشيرًا إلى تأثّر أسواق النفط -بما يقارب العامين- بتداعيات جائحة كورونا.

أديبك 2021
جانب من فعاليات أديبك 2021

وكشف رئيس شركة إيني أن الطلب العالمي على النفط يقترب من معدلات قياسية، إذ يصل إلى 100 مليون برميل يوميًا.

وأشار ديسكالزي -الذي يُشارك في مؤتمر أديبك 2021 في أبو ظبي، اليوم الإثنين- إلى أن شركات النفط تحتاج لبعض الوقت حتى تتمكن من استئناف الاستثمارات مرة أخرى، مؤكدًا أن هناك فجوة بين العرض والطلب.

وشدد على أنه في ظل الأوضاع المتقلبة للسوق، فإنه يهدف لتعزيز مرونة وتوازن وقوة إيني، موضحًا أن أولوية الشركة دائمًا هي المساهمون، ما دفعها للاستثمار في مصادر أخرى للطاقة.

الطلب على النفط

الأسعار العالمية

كانت أسعار النفط قد تجاوزت 80 دولارًا للبرميل خلال العام الجاري، مع بدء التعافي من آثار جائحة كورونا، والتزام أوبك+ بالزيادة التدريجية التي سبق أن أقرّها التحالف.

وتوافقت توقعات ديسكالزي حول بلوغ سعر النفط 100 دولار للبرميل، مع توقعات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بينما توقّع بنك أوف أمريكا تجاوز السعر لهذا الحاجز، ليصل إلى 120 دولارًا، منتصف العام المقبل.

في المقابل، استبعد وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي -خلال مشاركته في مؤتمر أديبك 2021- احتمال وصول أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل.

وفي تصريحات سابقة، أبدى الرئيس الأميركي، جو بايدن، قلقه إزاء ارتفاع أسعار البنزين لأعلى مستوى ببلاده، في غضون 7 سنوات، ما يزيد الضغط على أوبك+ لزيادة الخطة التدريجية للإنتاج.

شركة إيني

تطرقت المقابلة إلى ما يخصّ شؤون إيني، ولفت ديسكالزي إلى احتمال إضافة الشركة لوحدة مبيعات التجزئة والطاقة المتجددة -والتي تُقدّر بـ 17.2 مليار دولار أميركي- خلال النصف الأول من العام المقبل، تبعًا لظروف السوق، حسبما نشرته بلومبرغ الشهر الماضي.

وشهد الربع الثالث من العام الجاري ارتفاع صافي الدخل لشركة إيني إلى 1.63 مليار دولار.

وتجاوزت السيولة النقدية الحرة للشركة -خلال الـ9 أشهر الأولى من العام (من الربع الأول إلى الثالث)- الأرباح وإعادة الشراء، للعام الجاري بأكمله.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى