غازأخبار النفطتقارير الغازتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

نيجيريا.. انتعاش كبير في قطاع النفط والغاز خلال 2021

والشركات تسجل أرباحًا قياسية

داليا الهمشري

على الرغم من انخفاض الصادرات والتحديات التي يواجهها قطاع النفط والغاز، أعلنت الشركات في نيجيريا عن انتعاشة كبيرة في هذه الصناعة، ونجاحها في تحقيق أرباح قياسية خلال الـ9 شهور الأولى من العام الجاري.

وسجلت بعض شركات تسويق النفط والغاز الرئيسة مجتمعة إيرادات بلغت 776.6 مليار نايرا (1.9 مليار دولار) خلال الأشهر الـ9 الأولى من عام 2021، بزيادة قدرها 34% عن 579.59 مليار نايرا (1.41 مليار دولار) التي سجلتها في المدة نفسها من عام 2020.

*(نايرا نيجيرية = 0.0024 دولارًا أميركيًا).

وتتضمن القائمة بعض كبار مسوّقي النفط الرئيسيين المُدرجة أسماؤهم في البورصة النيجيرية، حسب موقع نايراماتريكس.

أرباح قياسية

سجلت شركات النفط والغاز المدرجة أداءً ممتازًا في المدة ما بين يناير/كانون الثاني وسبتمبر/أيلول 2021، إذ شهدت انتعاشًا بعد ركود عام 2020 بسبب جائحة كوفيد 19 التي تسبّبت في خسائر كبيرة للشركات.

ويوضح تحليل البيانات -الذي أجراه موقع نايراماتريكس المحلي- أن الأرباح بعد الضرائب ارتفعت بصورة قياسية خلال المدة المذكورة، ما عوّض خسائر العام الماضي.

ومن المفارقات أن الأداء الإيجابي الذي سجلته الشركات لم ينعكس على المستوى الكلي، فقد انكمش القطاع بنسبة 12.65% على أساس سنوي خلال الربع الثاني من عام 2021، بعد أن سجل هبوطًا بنسبة 2.21% في الربع السابق.

النفط - نيجيريا

انخفاض الصادرات

أسهم قطاع النفط بنسبة 7.42% في الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني من عام 2021، ما يعدّ انخفاضًا مقارنة بنسبة 9.25% في المدة المماثلة من العام الماضي.

ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن قطاع المصبّ (مرحلة ما بعد الإنتاج) في نيجيريا يتضاءل بالمقارنة مع قطاع المنبع (قطاع ما قبل الإنتاج) عندما يتعلق الأمر بحجم السوق وإمكانات التصدير.

وظلت صادرات نيجيريا من الخام منخفضة طوال العام بسبب حصة أوبك والتحديات في ميناء التصدير.

زيوت التشحيم تدفع نمو الإيرادات

يشير تحليل آخر لعناصر الإيرادات خلال الأشهر الـ9 إلى أن العوائد من مبيعات زيوت التشحيم كانت محركًا رئيسًا للنمو، على خلفية الزيادات الكبيرة المسجلة بأسعار زيوت التشحيم في جميع أنحاء البلاد.

وارتفع سعر زيت المحرك بنسبة 70% على الأقلّ في المدة بين يناير/كانون الثاني وسبتمبر/أيلول 2021، نتيجة لندرة زيت الأساس (بما في ذلك زيوت التشحيم وزيت المحركات وسوائل معالجة المعادن) في السوق العالمية، وما ترتّب على ذلك من أزمة الإمدادات في البلاد، حسب موقع نايراماتريكس.

وأوضح أحد متخصصي زيوت التشحيم، إنغر آنو، أن الزيادة في تكلفة زيوت التشحيم في البلاد ترجع بشكل رئيس إلى ندرة مادة الإنتاج الأولية، وهي الزيت الأساسي.

وأضاف آنو أن القيود التي فرضها إغلاق كوفيد 19 في معظم الدول الأوروبية، تسبّبت في ندرة الزيت الأساسي، ومن ثم لم تتمكن نيجيريا من الاستيراد؛ ما أثّر في مستويات الإنتاج.

وأوضح آنو أنه قبل ندرة زيوت التشحيم المرغوبة للغاية، كان المخزون منخفضًا في نيجيريا، وعدد قليل فقط من شركات النفط والغاز كان لديه وفرة من الزيت الأساسي؛ ما أدى إلى نقص في العرض مقارنة بتزايد الطلب.

دلتا النيجر - صناعة النفط النيجيرية
عمّال في أحد حقول النفط النيجيرية - أرشيفية

انخفاض أرباح أردوفا

سجلت شركة أردوفا للطاقة -مقرّها لاغوس بنيجيريا- إجمالي إيرادات بقيمة 136.1 مليار نايرا في المدة بين يناير/كانون الثاني وسبتمبر/أيلول 2021، وهو ما يمثّل زيادة بنسبة 6.2% مقارنةً بـ 128.18 مليار نايرا عن المدة نفسها من العام الماضي.

وعلى الرغم من الزيادة في تكلفة مبيعاتها، تمكّنت الشركة من زيادة إجمالي أرباحها إلى من 8.95 مليار نايرا إلى 10.17 مليار نايرا.

إلّا أنه خلال المدة نفسها سجلت الشركة صافي ربح قدره 1.24 مليار نايرا، وهو ما يمثّل انخفاضًا مقارنة بـ 1.89 مليار نايرا سجلتها في العام السابق.

وكانت أردوفا الشركة الوحيدة التي تسجل انخفاضًا في الأرباح.

تعافٍ من الخسائر

سجلت شركة سيبلات إنرجي نموًا بنسبة 34.7% في الإيرادات، لتصل إلى 182.68 مليار نايرا من 135.62 مليار نايرا المسجلة في العام السابق.

وأدى ذلك إلى زيادة في إجمالي الربح بنسبة 83.4% من 31.69 مليار نايرا إلى 58.13 مليار نايرا.

وتمكنت الشركة من التعافي بعد خسارة بلغت 33.68 مليار نايرا سُجلت في الأشهر الـ9 الأولى من عام 2020 إلى ربح قدره 13.89 مليار نايرا في المدة نفسها من العام الجاري.

 

انتعاشة اقتصادية متوقعة

سجلت شركة توتال إنرجي نيجيريا أعلى إيرادات في المدة نفسها، إذ حققت عوائد بنسبة 59.7% من 151.71 مليار نايرا المسجلة في عام 2020 إلى 242.2 مليار نايرا.

وعلى غرار سبيلات، ارتفع إجمالي ربحها بشكل ملحوظ بنسبة 93%، ليصل إلى 40.59 مليار نايرا، في حين بلغت الأرباح بعد الضرائب 13.39 مليار نايرا.

كما سجلت الشركة متعددة الجنسيات زيادة بنسبة 37.7% في الأصول لتصل إلى 197.8 مليار نايرا، في حين ارتفعت حقوق المساهمين إلى 38.14 مليار نايرا، بدءًا من سبتمبر/أيلول 2021.

وفي ظل ارتفاع أسعار النفط العالمية، تتوقع نيجيريا انتعاشة اقتصادية كبرى خلال عام 2022، وتتوقع زيادة عائداتها من تصدير النفط الخام.

ومن المتوقع أن يؤدي ارتفاع أسعار النفط إلى تعزيز عائدات الصادرات واحتياطيات النقد الأجنبي في نيجيريا، إذ إن نيجيريا ما تزال في طور التعافي الاقتصادي الهشّ من الآثار السلبية لوباء كوفيد 19، ومن ثم قد يبشّر الارتفاع في أسعار النفط بانفراجة اقتصادية إلى حدّ ما.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى