أخبار الطاقة المتجددةأخبار الهيدروجينسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةهيدروجين

أداني الهندية تستهدف إنتاج أرخص هيدروجين في العالم

باستثمارات 70 مليار دولار في الطاقة المتجددة

دينا قدري

أعلنت مجموعة أداني الهندية تخصيص استثمارات بقيمة 70 مليار دولار أميركي على مدى العقد المقبل، لتصبح أكبر شركة للطاقة المتجددة في العالم، وتنتج أرخص هيدروجين على وجه الأرض.

قال مؤسس ورئيس مجموعة أداني، غوتام أداني، إن المجموعة تعمل على جعل الطاقة المتجددة بديلًا قابلًا للتطبيق وبأسعار معقولة للوقود الأحفوري، حسبما أفادت صحيفة "ذي إيكونوميك تايمز".

وشدد على أن النمو الهائل في الهند في مصادر الطاقة المتجددة، وإنتاج الهيدروجين الأخضر بتكلفة رخيصة، يُمكن أن يحوّل الأمة إلى مُصدّر للطاقة الخضراء.

الطاقة المتجددة والهيدروجين

قال أداني -في كلمته أمام منتدى الهند الاقتصادي-: "بحلول عام 2030، نتوقع أن نكون أكبر شركة للطاقة المتجددة في العالم، وقد خصصنا 70 مليار دولار أميركي على مدار العقد المقبل لتحقيق ذلك.. لا توجد شركة أخرى راهنت رهانًا كبيرًا على تطوير بنيتها التحتية المستدامة".

وأضاف: "لذلك، نعتقد أن الجمع بين طاقتنا المتجددة وحجم استثماراتنا يجعلنا الشركة الرائدة بين جميع الشركات العالمية في الجهود المبذولة لإنتاج كهرباء خضراء رخيصة وهيدروجين أخضر"، دون إعطاء تفاصيل عن خطط إنتاج الهيدروجين.

وأشار إلى أنه "من منظور أداني، نحن في وضع قوي للغاية لإنتاج الهيدروجين الأقل تكلفة في العالم، والذي من المتوقع أن يكون مصدرًا للطاقة، بالإضافة إلى المواد الأولية لمختلف الصناعات التي نعتزم المشاركة فيها".

أهداف مجموعة أداني

تستهدف شركة أداني غرين إنرجي -أكبر مطوّر للطاقة الشمسية في العالم- إنتاج 45 غيغاواط من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

كما ستستثمر 20 مليار دولار أميركي لتطوير قدرة تصنيع شمسية تبلغ 2 غيغاواط سنويًا بحلول 2022-2023.

وتتطلع شركة أداني ترانسميشن -أكبر شركة لنقل الكهرباء وتوزيعها بالتجزئة في الهند- إلى زيادة حصة مشتريات الطاقة المتجددة من 3% حاليًا إلى 30% بحلول السنة المالية 2023، و70% بحلول السنة المالية 2030.

الطاقة المتجددة - الهند

البنية التحتية الرقمية

أوضح أداني أن مستقبل البنية التحتية لتمكين عالم أكثر اخضرارًا سيتطلب كلًا من الاستدامة والابتكار الرقمي ليكونا في صميم كل من التصميم والتنفيذ.

وقال إن مجموعته ركزت على مدى السنوات الماضية على تحويل جميع الأعمال، سواء كانت الكهرباء والموانئ والخدمات اللوجستية والمطارات والنقل ومراكز البيانات، إلى بيئة خضراء.

وأشار إلى أنه في عام 2025، من المقدر أن يكون للفرد في العالم المتقدم تفاعل واحد مع مركز بيانات كل 20 ثانية؛ نظرًا لأن اتصال 5 جي يوسع شبكات المؤسسات وينقل معالجة البيانات إلى الحافة؛ فهناك حاجة لإعادة تصور تصميمات مركز البيانات.

وقال: "تتمتع مجموعة أداني بموقع جيد للاستفادة من هذا الاتجاه؛ نظرًا لقدرتنا على بناء مراكز البيانات وربط مراكز البيانات وتوفير الكهرباء الخضراء بنسبة 100% لمراكز البيانات؛ ما سيكون من الصعب تكراره على نطاق اقتصادي في مكان آخر في العالم".

تحقيقًا لهذه الغاية، تستثمر مجموعة أداني أيضًا بشكل كبير في البنية التحتية الرقمية؛ إذ تعمل مراكز البيانات والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي على تحسين الوصول إلى المعلومات والبيانات في الوقت الفعلي وكفاءة الطاقة بشكل كبير.

قمة المناخ كوب 26

تعهدات الهند المناخية

أعلن رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، أن بلاده تعتزم تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2070، خلال مشاركته في قمة المناخ كوب 26 المنعقدة في غلاسكو.

كما أعلنت الهند عددًا كبيرًا من الأهداف المناخية الأخرى الأكثر طموحًا لعام 2030، تشمل زيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة إلى 50%، وتوسيع القدرة المركبة للطاقة غير الأحفورية من 450-500 غيغاواط، وخفض كثافة الكربون في الاقتصاد بنسبة 45%، مقابل الهدف السابق البالغ 33-35%.

وفي هذا الصدد، قال أداني: "قبل كوب 26، مؤتمر تغير المناخ في غلاسكو، أشرت إلى أن الشركات التي تعمل على تلبية الحاجة الملحة للحد من الاحترار العالمي المتزايد ستؤمن أكبر الفرص على مدى العقود العديدة المقبلة.. موازنة النمو مع الحد من الانبعاثات هي فرصة عالمية لا تصدق للشركات التي تُعد على استعداد للتكيف".

وأضاف أنه "في هذا السباق لتجنب كارثة بيئية، يُمكن للعالم استخدام القيادة الهندية؛ إذ إن سجل الهند في الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالاستدامة أفضل من سجل أي دولة كبرى أخرى".

في قمة المناخ 21 في باريس، وعدت الهند بخفض كثافة انبعاثات ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 33-35% وزيادة حصتها من قدرة الطاقة غير الأحفورية إلى 40%، بحلول عام 2030.

وقال أداني: "لقد تغلبنا على الهدفين، قبل 9 سنوات من الموعد المحدد".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى