رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددةعاجل

سوريا توقع اتفاقية مع تحالف إماراتي لتنفيذ محطة طاقة شمسية

بقدرة 300 ميغاواط

تعوّل سوريا على مصادر الطاقة المتجددة في لعب دور رئيس في حل أزمة الكهرباء المتفاقمة بالبلاد، بعد أن وصل العجز لأكثر من 70%، إذ لا تتعدّى طاقة الإنتاج نحو 2500 ميغاواط، في حين أن حاجة البلاد تبلغ نحو 7 آلاف ميغاواط.

ووضعت الدولة خطة شاملة لنشر محطات الطاقة الشمسية، ضمن خططها لإضافة 2000 ميغاواط من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

محطة ريف دمشق

في هذا الإطار، وقّعت وزارة الكهرباء، اليوم الخميس، اتفاقية مع تحالف شركات إماراتية، لإنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 300 ميغاواط في منطقة وديان الربيع بالقرب من محطة توليد تشرين في ريف دمشق.

سوريا
جانب من مراسم توقيع الاتفاقية - الصورة من وكالة الأنباء السورية

وتنص الاتفاقية على إنشاء محطة طاقة شمسية "على أساس المفتاح باليد" مع تأمين التمويل اللازم للمشروع بنسبة 100% عن طريق تسهيلات دفع -أقساط ربع سنوية لمدة 10سنوات ستُدفع بعد وضع كل قسم من أقسام المشروع بالخدمة- بمدة تنفيذ سنتين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية.

تفاصيل المشروع

من المقرر أن يُقسّم مشروع إنشاء المحطة إلى 6 أقسام، كل واحد منها بقدرة 50 ميغاواط، ويصل عدد الألواح الشمسية في المشروع نحو 550 ألفًا و234 لوحًا بقدرة 545 واط لكل لوح شمسي.

ومن المتوقع أن يصل الإنتاج السنوي من الطاقة الكهربائية نحو 500 مليون كيلوواط/ساعة، وهو ما يوفّر أكثر من 125 ألف طن ديزل سنويًا، أي بقيمة نحو 117 مليار ليرة (33.6 مليون دولار) وكمية من الكربون تصل إلى نحو 350 ألف طن.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى