رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

العراق.. 40 مليار دولار إيرادات حقل غرب القرنة النفطي (صور)

وإنتاجه الإجمالي يتجاوز مليار برميل

يخطط العراق لرفع إنتاجه من النفط إلى 8 ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2027، ويعوّل على حقل غرب القرنة/2 للعب دور أساسي في تلك القفزة.

وتستهدف بغداد تحقيق أعلى معدلات للإنتاج والوصول إلى ذروة 800 ألف برميل يوميًا من حقل غرب القرنة/2 بحلول عام 2027.

وأكد رئيس شركة النفط الوطنية، وزير النفط العراقي، إحسان عبدالجبار، خلال احتفالية بلوغ الإنتاج المتراكم للحقل مليار برميل بالتعاون مع شركة لوك أويل الروسية، أن الاحتفال له أهمية كبيرة في تاريخ الصناعة النفطية العراقية من ناحية تحقق زيادة في الإنتاج النفطي، وإيرادات مالية بلغت أكثر من 40 مليار دولار دعّمت الموازنة المالية.

العراق
جانب من الحفل - الصورة من وزارة النفط العراقية (11 نوفمبر 2021)

حفل غرب القرنة

حسب بيان حصلت "الطاقة" على نسخة منه، اليوم الخميس، قال وزير النفط: "نطمح أن تتكرر التجربة في الرقعة الـ10 التي تطورها شركة لوك أويل".

وأشاد بالأداء المتميز للشركة الروسية في تطوير حقل غرب القرنة، باستخدام التقنيات الحديثة وتحقيقها إنتاج وفق المواصفات والمعايير الخاصة بالتصدير.

وأضاف أن التعاون مع لوك أويل حقق العديد من الفوائد بالإضافة إلى الإنتاج النفطي، إذ أسهم مشروع تطوير حقل غرب القرنة في توفير فرص العمل لآلاف العاملين من أبناء المحافظة، فضلًا عن تقديم الدعم الخدمي والصحي للمناطق القريبة من الحقل من خلال الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الشركة، بالتعاون مع الحكومة المحلية في المحافظة.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد إن مشروع تطوير حقل غرب القرنة/2 بدأ بإنتاج 220 ألف برميل يوميًا، ثم ارتفع إلى 400 ألف برميل يوميًا، مع خطط للتطوير تهدف إلى بلوغ الإنتاج 800 ألف برميل يوميًا عام 2027.

العراق
جانب من الحفل - الصورة من وزارة النفط العراقية (11 نوفمبر 2021)

تطوير الحقول النفطية

قال رئيس لوك أويل، إليكباروف، إن شركته تعتز وتفتخر بعملها في العراق والتعاون بمجال تطوير الحقول النفطية، مشيدًا بالجهود التي أدت إلى الوصول لإنتاج تراكمي بلغ مليار برميل منذ بدء العمل في حقل غرب القرنة/2.

وأشار إلى أن الشركة لديها مشروعات تطوير كبيرة في الحقل، لتحقيق إنتاج الذروة ومشروعات أخرى لاستثمار الغاز المصاحب وتطوير مكمن اليمامة في الحقل.

بينما أشاد السفير الروسي في بغداد، إيلبروس كوتراشيف، بتعاون الحكومة العراقية ووزارة النفط مع شركات بلاده، رغم التحديات الاقتصادية والصحية، مؤكدًا أن الفائدة المرجوة من التعاون تصب في مصلحة البلدين.

العراق وشركة لوك أويل
جانب من الحفل - الصورة من وزارة النفط العراقية (11 نوفمبر 2021)

دعم الاقتصاد الوطني

قال مدير عام شركة نفط البصرة خالد حمزة إن لوك أويل من الشركات الكبيرة ولديها مصداقية وموثوقية عالية.

وأضاف أن وصول الإنتاج إلى هذه المعدلات كان لها الأثر الكبير في الاقتصاد الوطني، "ونأمل أن تستمر وتائر الإنجاز والتقدم في مجالات تطوير مكامن حقل غرب القرنة/2، للوصول إلى معدلات إنتاج تراكمية أعلى من ذلك".

وأكد أن شركته تحرص على تقديم الدعم وتهيئة البيئة المناسبة لعمل لوك أويل والشركات الأخرى، من أجل تحقيق الاستثمار الأمثل للثروات النفطية والغازية في البلاد.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى