أخبار الكهرباءأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةكهرباء

الكاميرون.. ضمان بنكي لمحطتي طاقة شمسية بـ13 مليون دولار

لتوليد كهرباء نظيفة بقدرة 30 ميغاواط

هبة مصطفى

قرر مصرف "بي جي إف آي بنك غروب" للخدمات المالية، ومقره الغابون، تقديم ضمان بنكي لدعم تركيب محطات الطاقة الشمسية في مدينتي ماروا وغويدر، شمال الكاميرون، بما قيمته 11 مليون يورو (ما يقارب 13 مليون دولار أميركي)، لتوليد كهرباء نظيفة بقدرة 30 ميغاواط.

جاء ذلك بعدما لجأت الكاميرون -الواقعة في وسط قارة أفريقيا- إلى توليد الكهرباء عبر مشروعات الطاقة الشمسية، تماشيًا مع الأهداف المناخية.

وتهدف الكاميرون -أيضًا- من مشروعات الطاقة الشمسية في الشمال إلى تجنب نسبة التلوث الناجمة عن توليد سعة مركبة تبلغ 1.6 غيغاواط عبر محطات الطاقة الكهرومائية والطاقة الحرارية، ذات التكلفة المرتفعة لأعمال التشغيل والصيانة.

توافر الكهرباء

من المتوقع أن تسهم تلك المحطات في تحسين الإمدادات الكهربائية للمناطق المجاورة، التي تعاني انقطاع الأحمال الكهربائية.

وطبقًا لوزارة المياه والطاقة، تساعد محطتا الطاقة الشمسية بعد ربطهما بشبكة الكهرباء الوطنية، في خفض أعباء الأحمال، في شمال الكاميرون، وفق صحيفة أفريك 21.

أبرز أرقام الطاقة الشمسية عالميًا

وزادت أعباء الأحمال بعدما تسبب موسم الجفاف في الحد من توليد الكهرباء عبر محطات الطاقة الكهرومائية، بالإضافة إلى تعطل بعض المنشآت الكهربائية في عدة مناطق بالكاميرون.

وتُسهم محطتا ماروا وغويدر للطاقة الشمسية في خفض الأحمال في المناطق الـ3 (الشمال وأدامو وأقصى الشمال) بنسبة 98%، عبر توليدها 30 ميغاواط من الكهرباء النظيفة.

وتتمتع المحطتان بالإعفاء الضريبي لمدة 10 سنوات، وتُوفر ما يزيد على 8 ملايين يورو خلال 9 أشهر من التشغيل.

الضمان البنكي

بموجب الضمان البنكي، ستتمكن شركة سكاتك النرويجية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، والمسؤولة عن إنتاج الكهرباء وضخها في الشبكة الوطنية بشمال الكاميرون، من الوفاء بتعهداتها، وبدء العمل بالمحطات.

وتعكف سكاتك على إنتاج قدرة تبلغ 14.72 ميغاواط من محطة الطاقة الشمسية في ماروا، و15.78 ميغاواط في غويدر، لدعم إمدادات الكهرباء في المناطق الشمالية الـ3 بالكاميرون.

جاء ذلك بعد توقف دام لمدة 3 سنوات؛ إذ كان يتعين على مرفق الكهرباء الرسمي في الكاميرون "إينيو"، بدء أعمال إنشاء تلك المحطات المعيارية للطاقة الشمسية، منذ عام 2018.

توليد الكهرباء - مصادر الطاقة المتجددة

ودفع تعطل إنشاء المحطات، الشركة المسؤولة عن إنتاج الكهرباء وضخها بالمواقع "سكاتك"، لطلب ضمانات بنكية لمواصلة عملها.

ويهدف الضمان البنكي إلى تغطية مخاطر عدم دفع مرفق إينيو الرسمي للكهرباء التي تنتجها شركة سكاتك من المحطات الشمسية.

ويُشارك شركة سكاتك النرويجية في مشروع المحطات الشمسية بشمال الكاميرون، شركة إيزوبا إنرجي، وسفنكس إنرجي.

ويُصدر فرع مصرف بي جي إف آي بنك غروب، ضمانه البنكي في صورة خطابات اعتماد؛ ما يُلزم إينيو بالسداد للمصرف بفائدة أقل من 3% في وقت لاحق.

وتأتي عملية الضمان البنكي لشركة إينيو، عقب أشهر قليلة من دعم المصرف النفقات الرأسمالية لمرفق إينيو بما يتجاوز 34 مليون يورو (39 مليون دولار أميركي).

إنتاج المحطات

تُسوق إينيو الكهرباء المولدة عبر محطتي الطاقة الشمسية، ماروا وغويدر، عبر اتفاقية شراء للكهرباء بين إينيو وشركة ماروا غويدر سولار، التي تملك استثمارات تقدر بـ21.3 مليون يورو (تزيد على 24 مليون دولار أميركي).

وتُعد محطة ماروا المحطة الشمسية المعيارية الثالثة المتصلة بالشبكة الرئيسة لمرفق إينيو بعد محطتي دجوم ولوميي.

وتُخطط إينيو لتنفيذ مشروعات أخرى في هذا الإطار عبر بناء محطات لتوليد الطاقة الكهروضوئية في لاغدو، غاروا، نغاوندال، برتوا، يوكادوما.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى