رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةعاجلكهرباء

العراق يكشف عن موعد بدء إنتاج الكهرباء من مشروعات الطاقة المتجددة

بدأ العراق في اتخاذ خطوات عملية من أجل وضع حلول جذرية لأزمة الكهرباء، التي تؤرق غالبية السكان، خاصة مع ارتفاع الطلب على الطاقة، مع تراجع معدلات الإنتاج؛ إذ يصل العجز إلى نحو 10 آلاف ميغاواط.

وفي هذا الإطار، بدأ العراق تنفيذ عدد من مشروعات الطاقة المتجددة، في إطار مساعيها لإضافة 12 ألف ميغاواط من مشروعات الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى مشروعات الربط الكهربائي مع عدد من الدول المجاورة.

قال رئيس الهيئة العراقية للمصادر المشعة، كمال حسين لطيف، إن بلاده لديها 3 عقود بخصوص الطاقة المتجددة، والعقد مع شركة توتال الأكثر نضجًا من بينها والذي يحقق طاقة بحجم ألف ميغاواط.

ولفت إلى أن العقد مع توتال من المفترض أن ينفذ في محافظة البصرة؛ إذ إن المحطة المنفذة لتوليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية ستربط مع الشبكة الوطنية وتكون لعموم البلاد وجزءًا من طاقتها إلى محافظتي البصرة وميسان.

وأضاف أن المدة الزمنية لإكمال المحطة ستكون عامين؛ إذ تمت المباشرة بها من الآن، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

الربط الخليجي

أكد لطيف أن العراق يحتاج إلى زيادة بحجم 50% من إنتاجه للكهرباء البالغ أكثر من 19 غيغاواط، وخلال العامين المقبلين سيحتاج إلى 12 غيغاواط للوصول إلى إنتاج من 30 غيغاواط، وسيأتي جزء كبير منها من مشروعات الربط الخليجي أو الطاقة الشمسية.

العراق - الكهرباءوأشار إلى أن هذه المشروعات لن تلبي الاحتياجات بشكل كامل؛ إذ إن الطاقة الشمسية تجهز الطاقة في ساعات الذروة الصباحية وفي المساء ستبقى الحاجة ملحة لمحطات الطاقة البخارية أو الغازية.

وأوضح أن العراق سيحقق كامل الطلب على الطاقة المتجددة بحسب التوقعات في عام 2030، مبينًا "أننا نحتاج إلى إضافة 2 غيغاواط سنويًا للشبكة الوطنية باعتبارها نسبة نمو طبيعي بحدود 15% من الإنتاج السنوي.

مشروعات الطاقة المتجددة

من جهة أخرى، كشفت وزارة النفط عن أبرز مشروعات شركة توتال الفرنسية في العراق، والتي تخطط لتوليد 1000 ميغاواط من الطاقة الشمسية في جنوب العراق.

وقال المتحدث باسم الوزارة، عاصم جهاد، إن مشروعًا استثماريًا ضخمًا مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة باستثمار الطاقة المتجددة، متوقع توقيع عقوده خلال المدة المقبلة، والذي مبدئيًا سيكون بحدود 2000 ميغاواط وصولًا ضمن خطة وزارة النفط إلى استثمار 10 آلاف ميغاواط".

وأضاف جهاد أن المشروعات كبيرة وبحاجة إلى بعض الوقت لوضع الأمور في نصابها الصحيح، مؤكدًا أن هناك جدية من قبل الحكومة ووزارتي النفط والكهرباء بالعمل الجاد لتحقيق هذا الهدف.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى