رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تواصل الارتفاع لأعلى مستوى في شهرين

مع هبوط الدولار الأميركي

ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 11 دولارًا، في نهاية تعاملات اليوم الإثنين، مع تراجع العملة الأميركية، ليسجّل المعدن أعلى مستوى في أكثر من شهرين.

وصعد المعدن الأصفر للجلسة الثالثة على التوالي، مع تمسك المستثمرين بوجهة نظر مفادها أن المصارف المركزية ستبقي أسعار الفائدة منخفضة في الوقت الحالي.

يأتي ذلك مع تحول التركيز إلى بيانات التضخم الأميركية الرئيسة المقرر صدورها في وقت لاحق هذا الأسبوع.

أسعار الذهب اليوم

في ختام التعاملات، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.6%، ما يعادل 11.20 دولارًا، ليسجّل 1818.28 دولارًا للأوقية، وهو أعلى تسوية لهذا العقد الأكثر نشاطًا منذ جلسة 3 سبتمبر/أيلول الماضي.

بحلول الساعة 06:45 مساءً بتوقيت غرينتش (09:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.4%، مسجلًا 1826.18 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 1.5%، إلى 24.53 دولارًا للأوقية.

كما ارتفع سعر البلاتين الفوري بنسبة 2.5%، عند 1062.23 دولارًا للأوقية، وصعد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 2%، ليصل إلى 2080.05 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، هبط مؤشر الدولار، الذي يرصد أداء الورقة الخضراء أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.3% إلى 94.07 نقطة.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

المصارف المركزية

تمسكت المصارف المركزية الرئيسة، الأسبوع الماضي، بالرأي القائل إن الضغوط التضخمية الحالية سوف تتلاشى؛ ما يقلل من احتمالية رفع أسعار الفائدة بشكل أسرع.

قالت رئيسة الاحتياطي الفيدرالي في مدينة كانساس سيتي، إستر جورج، يوم الجمعة: "ليس هناك شك" في أن سوق العمل الأميركية ضيقة"، مضيفة أنها ستنظر بعناية في كيفية ظهور ضغوط الأجور وتوقعات التضخم.

قال المحللون إن تقرير الوظائف الأميركية الذي جاء أفضل من المتوقع يوم الجمعة من غير المرجح أن يغير الموقف المتشائم لمجلس الاحتياطي الفيدرالي؛ حيث يركز المشاركون في السوق على القراءة الرئيسة لمؤشر أسعار المستهلك المقرر صدورها يوم الأربعاء.

قال محلل الأسواق كايل رودا: "يجب أن تكون بيانات التضخم أعلى بشكل ملحوظ من التوقعات لأي نوع من الاهتزازات والعودة إلى الخوف من ارتفاع أسعار الفائدة، ولكن طالما أنها تتماشى مع التوقعات أو تفوقها قليلًا؛ فلا أعتقد أن أي شخص سيُصاب بالذعر".

وأشار إلى أن الاختراق فوق 1830 دولارًا قد يقود إلى اندفاع نحو 1900 دولار من الذهب، على الرغم من أنه من المرجح أن يتجه هبوطيًا على المدى الطويل، مع قيام المصارف المركزية بتشديد سياساتها للسيطرة على التضخم المرتفع.

أسعار الفائدة

يستفيد الذهب من أسعار الفائدة المنخفضة؛ لأنها تقلل من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك غير المدرة للعائد.

من جانبه، قال كبير محللي السوق في أواندا، جيفري هالي، إن ارتفاع الذهب كان من الممكن أن يجتذب "الاندفاع المعتاد لمتابعي الاتجاه والمشترين بسرعة جني الأرباح".

وأضاف: "إذا كان الأداء السابق حكمًا، فلن يكون أي من هذا الوضع "ثابتًا"، وسوف يندفع هؤلاء المشترون ذوو الأموال السريعة إلى باب الخروج والبيع بمجرد أن يبدأ الذهب في الانخفاض؛ ما يتسبب في ارتفاع آخر في الجانب السلبي".

السياسات النقدية

كان الكونغرس الأميركي قد أقر مشروع قانون للبنية التحتية بقيمة تريليون دولار لإصلاح المطارات والطرق والجسور في البلاد.

ويرى صانعو السياسة في مصرف اليابان الحاجة إلى الحفاظ على سياسة تيسيرية للغاية؛ حيث يرتفع التضخم بشكل متواضع ويظل نمو الأجور ضعيفًا، وفقًا لما أظهره موجز للآراء من اجتماعهم في أكتوبر/تشرين الأول اليوم الإثنين.

وأدت السياسة النقدية السهلة لتحفيز النمو الاقتصادي خلال جائحة كورونا "كوفيد-19" إلى دفع أسعار الذهب إلى مستويات عالية جديدة على مدار العامين الماضيين؛ حيث خفضت أسعار الفائدة القريبة من الصفر تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدر عوائد.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى