أخبار الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

السعودية للكهرباء تسجل 4 مليارات دولار صافي أرباح في 9 أشهر

الشركة تحولت للمكاسب بعد خسائرها في 2020

أظهرت نتائج أعمال الشركة السعودية للكهرباء تحولها إلى الربحية في الأشهر الـ9 الأولى من هذا العام، متجاوزة التحديات التي واجهتها في عام الوباء (2020).

وبلغ صافي أرباح الشركة في المدة من يناير/كانون الثاني إلى نهاية سبتمبر/أيلول 2021، نحو 14.9 مليار ريال (3.97 مليار دولار أميركي)، مقابل خسارة بلغت 1.11 مليار ريال (295.99 مليون دولار أميركي)، في الأشهر الـ9 الأولى من العام الماضي.

نتائج أعمال السعودية للكهرباء

في بيان صحفي اليوم الأحد، أعلنت الشركة تحقيقها إيرادات تشغيلية بلغت 22 مليار ريال في الربع الثالث من العام الجاري، وإجمالي الربح 8.8 مليارات ريال، والربح التشغيلي 8 مليارات ريال.

وخلال الأشهر الـ9 الأولى من 2021، نجحت السعودية للكهرباء في تحقيق إيرادات تشغيلية بلغت 54.3 مليار ريال، وإجمالي الربح 18.5 مليار ريال، والربح التشغيلي 16.7 مليار ريال.

وبلغ إجمالي حقوق الملكية في نهاية الربع الثالث 256.3 مليار ريال، وربح السهم الربع الثالث ومدة الأشهر الـ9 الأولى 1.31 و2.2 ريالًا، على التوالي.

السعودية للكهرباء
الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء خالد بن حمد القنون

استثمارات السعودية للكهرباء

أعرب الرئيس التنفيذي المكلف للشركة، المهندس خالد بن حمد القنون، عن سعادته بالتحول إلى الربحية في نتائج الأعمال.

وقال: "إن تحسن الأداء المالي للشركة يعزز قدرتها على ضخ الاستثمارات لزيادة الموثوقية والكفاءة في المنظومة الكهربائية، وعلى وجه الخصوص؛ تعزيز موثوقية شبكة نقل الكهرباء في سبيل رفع كفاءة التوليد، وتمكين إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة".

وأشار إلى الرغبة في "تحقيق مستهدفات مزيج الطاقة الأمثل لإنتاج الكهرباء، وتحسين شبكات التوزيع وأتمتتها، وهي أمور يتوقع أن تسهم في تحقيق الأهداف المنشودة؛ للارتقاء بجودة وموثوقية الخدمة المقدمة للمستفيد النهائي، وفي الوقت نفسه تُعد رافدًا مهمًا لتمكين مبادرات الاستدامة البيئية".

وأضاف: "نحن سعداء بأن الاستدامة المالية أصبحت واقعًا ملموسًا، وهي مُمكِّنة لنا للإسهام في تحقيق مستهدفات قطاع الطاقة، ولم يكن بالإمكان تحقيق النتائج التي أعلنتها الشركة لولا توفيق الله عز وجل، ثم الدعم غير المحدود من لَدُن الحكومة الرشيدة".

إصلاحات تنظيمية

أرجعت الشركة تحولها إلى الربحية نتيجة "الإصلاحات التنظيمية والهيكلية والمالية لقطاع الكهرباء التي أُعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، وطبقتها مطلع يناير/كانون الثاني من هذا العام".

وأشارت إلى الأثر الإيجابي لنمو مبيعات الطاقة، نظرًا لتعافي الطلب من آثار جائحة كورونا خلال المدة المماثلة من عام 2020، ولا سيما في القطاعات التجارية والحكومية والصناعية، وكذلك ارتفاع إيرادات طلبات إيصال الخدمة الكهربائية ومنظومة النقل، "وقد قابل ذلك جزئيًا ارتفاع التكاليف المتغيرة المرتبطة بنمو الاستهلاك مثل تكاليف الطاقة المشتراة والتشغيل والصيانة وارتفاع الاستهلاكات خلال المدة الحالية".

وقالت السعودية للكهرباء، في بيان صحفي: "لقد شهدت هذه المدة تسارع النمو في حجم قاعدة المشتركين؛ حيث نجحت الشركة في إيصال الخدمة الكهربائية إلى أكثر من 280 ألف مشترك جديد، خلال الأشهر الـ9 الأولى من 2021، موزعين على كل القطاعات السكنية والتجارية والصناعية والزراعية والحكومية، ليصل عدد المشتركين الإجمالي، حتى نهاية الربع الثالث، إلى أكثر من 10.4 مليون مشترك".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى