رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

إيران تخطط لإضافة 30 ألف ميغاواط إلى شبكة الكهرباء خلال 4 سنوات

تخطط إيران لإضافة 30 ألف ميغاواط جديدة إلى شبكة الكهرباء خلال 4 سنوات، لمواجهة الطلب المتزايد على الكهرباء الذي أدى إلى انقطاعات كثيرة خلال الصيف الماضي، وتسبب في خروج عدة مظاهرات في العديد من أنحاء البلاد.

وسجلت إيران خلال الصيف الماضي مستويات قياسية لاستهلاك الكهرباء، بلغت 66.3 ألف ميغاواط، في حين لم يتجاوز الإنتاج نحو 50 ألف ميغاواط.

وفي هذا الإطار، أعلن وزير الطاقة الإيراني علي أكبر محرابيان خطة لإضافة 30 ألف ميغاواط إلى شبكة الكهرباء بالبلاد في غضون الأعوام الـ4 القادمة، بهدف تنمية البنية التحتية لتوفير الكهرباء والحيلولة دون الانقطاع المحتمل للتيار الكهربائي.

القدرات الجديدة

قال محرابيان، خلال زياته التفقدية لمحطة "الشهيد باكري" في مدينة سمنان شرق طهران: إنه وفقًا للخطة المرسومة سيتم توفير 10 آلاف ميغاواط بواسطة المحطات الحرارية الجديدة وتبديل وحدات الدورة البسيطة إلى مركبة، و10 آلاف ميغاواط بالاستثمارات الصناعية في قطاع توليد الكهرباء، و10 آلاف ميغاواط بواسطة محطات الطاقة المتجددة.

وتمثّل مصادر الطاقة المتجدّدة -بما في ذلك الطاقة الكهرومائية- 7% فقط من إجمالي توليد الطاقة في إيران، مقابل حصّة الغاز الطبيعي البالغة 90%.

وأكد وزير الطاقة الإيراني أن بلاده تعتمد إستراتيجيتين لمعالجة مشكلة انقطاع التيار الكهربائي وتوفير حاجة البلاد، وهما تنمية محطات الطاقة لزيادة الإنتاج، وإدارة الاستهلاك وترشيده.

خطة الصيف

أعلن محرابيان أن العمل جارٍ لإدخال 21 وحدة كهربائية جديدة للخدمة في الصيف المقبل بقدرات تصل إلى 5 آلاف ميغاواط.

وأوضح أن تركيز الوزارة العام المقبل سيكون على إدارة الطلب وترشيد استهلاك الكهرباء، إذ جرى اتخاذ التدابير اللازمة كي لا يتم تخصيص الدعم للاستهلاك الذي يفوق المعدل الطبيعي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى