رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تتراجع 25 دولارًا في انتظار قرارات الفيدرالي الأميركي

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 25 دولارًا، في ختام تعاملات اليوم الأربعاء، مع ترقّب المتداولين ما سيسفر عنه اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي.

من المتوقع أن يعلن الاحتياطي الفيدرالي جدوله الزمني لتقليص الحوافز خلال اجتماعه المقرر في وقت لاحق من اليوم، ومن المرجح أن يبدأ في تقليص المشتريات الشهرية من الأصول بمقدار 15 مليار دولار كل شهر حتى إنهائها بحلول منتصف عام 2022.

وجاء هبوط أسعار الذهب مع ارتفاع عوائد السندات الأميركية، عقب بيانات اقتصادية، أظهرت ارتفاع نشاط الخدمات في الولايات المتحدة لمستوى قياسي جديد خلال الشهر الماضي، بحسب معهد الإمدادات الأمريكي "إي إس إم".

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، انخفض سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 1.4%، ما يعادل 25.50 دولارًا، ليسجّل 1763.90 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 05:45 مساءً بتوقيت غرينتش (08:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 1.3%، مسجلًا 1765.32 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، انخفض سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 1.2%، إلى 23.24 دولارًا للأوقية.

وتراجع سعر البلاتين الفوري بنسبة 1.5%، عند 1025.78 دولارًا للأوقية، كما هبط سعر البلاديوم الفوري بنسبة 0.9%، ليصل إلى 1995.66 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، استقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة، عند 94.082 نقطة.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

أسعار الفائدة

يرى محللون أن المستثمرين سيبحثون عن أيّ أدلة حول موعد إمكان رفع الاحتياطي الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة لاحتواء الضغط التضخمي المتزايد.

وتوقّع الخبراء أن يظل الذهب على المدى القصير تحت الضغط، لأن الكثير من المصارف المركزية سوف تميل نحو تطبيع السياسة النقدية، وتقلّص تدريجيًا مشترياتها من الأصول، خاصة في ظل ارتفاع التضخم.

يميل التحفيز المنخفض ورفع أسعار الفائدة إلى دفع عائدات السندات الحكومية إلى الأعلى، مما يرفع تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالسبائك غير المدرّة للعائد.

تسارع التضخم

يقول الخبراء، إنه إذا كانت أسواق السندات محقّة في توقعاتها بشأن ارتفاع التضخم وانخفاض النمو - الركود التضخمي، في السنوات المقبلة، فيجب أن يكون ذلك صعوديًا تمامًا للذهب، مشيرين إلى أن عوائد السندات الأمريكية طويلة الأجل الضعيفة تعكس مخاوف من الركود التضخمي.

يتطلع المشاركون في السوق أيضًا إلى اجتماع سياسة مصرف إنجلترا غدًا الخميس، بعد أن أشارت البيانات إلى أنه من غير المرجح أن ترتفع البطالة بشكل حادّ، مما يعزز حالة رفع سعر الفائدة.

لم تؤدّ نهاية برنامج الإجازة في بريطانيا إلى زيادة في الباحثين عن عمل، وفقًا للبيانات التي تشير إلى أنه من غير المرجح أن ترتفع البطالة بشكل حادّ، ويمكن أن تعزز قضية رفع أسعار الفائدة من مصرف إنجلترا.

اليابان والصين

أكد صنّاع السياسة اليابانيون أمس الثلاثاء التزام مصرف اليابان بهدف التضخم 2%، في اجتماع عُقد بين رئيس المصرف المركزي ووزراء الاقتصاد والمالية في البلاد.

كما أظهر مسح خاص اليوم الأربعاء أن النشاط في قطاع الخدمات الصيني توسّع بوتيرة أسرع في أكتوبر/تشرين الأول، مدعومًا بالطلب القوي، على الرغم من الضغوط التضخمية المتزايدة التي أثّرت في ثقة الأعمال للعام المقبل.

قال المحلل الخاردي في كينسيس، كارلو ألبرتو دي كاسا، إنه على الصعيد الفني، سيُظهر الانخفاض إلى ما دون 1750 دولارًا في أسعار الذهب موجة دافعة هبوطية جديدة، في حين إن تجاوز 1800 دولار يمكن أن يفتح المجال أمام تعافٍ جديد للمقاومة التالية الموضوعة عند 1820-1830 دولارًا للأوقية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى