التغير المناخيأخبار منوعةتقارير التغير المناخيرئيسيةمنوعات

كوب 26.. قادة العالم يتعهدون بإنهاء إزالة الغابات بحلول 2030

مع جمع 1.5 مليار دولار لحماية غابات حوض الكونغو

دينا قدري

تعهّد أكثر من 100 من قادة العالم بإنهاء إزالة الغابات بحلول عام 2030، بنحو 14 مليار جنيه إسترليني (19.2 مليار دولار أميركي) من الأموال العامة والخاصة، في أول اتفاق رئيس لقمّة المناخ "كوب 26" المنعقدة في غلاسكو.

رحّب الخبراء بهذه الخطوة، لكنهم حذّروا من أن الصفقة السابقة في عام 2014 "فشلت في إبطاء إزالة الغابات على الإطلاق"، وأن الالتزامات يجب الوفاء بها.

إذ يسهم قطع الأشجار في تغيّر المناخ، لأنه يستنزف الغابات التي تمتص كميات هائلة من غاز ثاني أكسيد الكربون، حسبما أفادت شبكة "سي إن إن" الأميركية.

تعهّد تاريخي

أوضح رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن عددًا من القادة أكثر من أيّ وقت مضى -أي ما مجموعه 110 أشخاص- قدّموا هذا الالتزام التاريخي.

وقال: "بينما نوقّع هذا الإعلان اليوم، دعونا أيضًا نحفّز تحولًا جذريًا في التمويل العامّ والخاص.. دعونا نوجّه الأموال نحو تأمين حقوق الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية".

وأضاف: "علينا أن نوقف الخسارة المدمرة لغاباتنا، وأن نُنهي دور البشرية بوصفها قاتلة للطبيعة، وأن تصبح بدلًا من ذلك حارسًا على الطبيعة".

الدول التي وقّعت التعهد -بما في ذلك كندا والبرازيل وروسيا والصين وإندونيسيا والكونغو والولايات المتحدة وبريطانيا- تغطي نحو 85% من غابات العالم.

وسيُوجَّه بعض التمويل إلى الدول النامية لاستعادة الأراضي المتضررة ومعالجة حرائق الغابات ودعم مجتمعات السكان الأصليين.

بريطانيا - كوب 26

تعهّد حوض الكونغو

سيجري إنشاء صندوق بقيمة 1.1 مليار جنيه إسترليني (1.5 مليار دولار) لحماية ثاني أكبر غابة مطيرة استوائية في العالم، في حوض الكونغو.

إذ أعلن جونسون أن أكثر من 10 دول وصندوق بيزوس للأرض والاتحاد الأوروبي وقّعوا على تعهّد حوض الكونغو الذي سيجمع أكثر من 1.5 مليار دولار لحماية الغابات ومخازن الكربون المهمة.

وشدد جونسون على أن العالم -خلال كوب 26- يجتمع معًا حول جهود رئيسَي الكونغو والغابون، "لحشد ما لا يقلّ عن 1.5 مليار دولار على مدى السنوات الـ5 المقبلة للمساعدة في حماية النظم البيئية الثمينة وسط أفريقيا".

وأضاف أن الأموال كانت جزءًا من تعهد عالمي جديد لتمويل الغابات بأكثر من 12 مليار دولار، الذي قال، إنه يمثّل "أكبر التزام جماعي للأموال العامة للغابات والعمل المناخي في التاريخ".

تعهدات أخرى

التزمت حكومات 28 دولة بإلغاء إزالة الغابات من التجارة العالمية للأغذية والمنتجات الزراعية الأخرى، مثل زيت النخيل وفول الصويا والكاكاو.

تؤدي هذه الصناعات إلى فقدان الغابات عن طريق قطع الأشجار، لإفساح المجال للحيوانات للرعي أو لزراعة المحاصيل.

كما وعدت أكثر من 30 من أكبر الشركات المالية في العالم بإنهاء الاستثمار في الأنشطة المرتبطة بإزالة الغابات.

كوب 26 - بايدن- قمة المناخ

خطة بايدن للغابات

من جانبه، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن خطة جديدة للحفاظ على الغابات العالمية، في اليوم الثاني من قمة المناخ كوب 26.

وقال بايدن: "أعلن اليوم خطة جديدة للحفاظ على الغابات العالمية، والتي ستجمع بين مجموعة كاملة من أدوات الحكومة الأميركية، الدبلوماسية والمالية والسياسات، لوقف فقدان الغابات، واستعادة مصارف الكربون الحرجة، وتحسين إدارة الأراضي".

وأشار إلى أن الغابات لديها القدرة على الحدّ من الكربون وتقليله على مستوى العالم بأكثر من الثلث.

وقال: "لذلك نحن بحاجة إلى التعامل مع هذه القضية بالجدّية المتّبعة لإزالة الكربون من اقتصاداتنا.. هذا ما نفعله في الولايات المتحدة".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى