أخبار التغير المناخيأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار النفطالتغير المناخيرئيسيةطاقة متجددةعاجلغازنفط

بايدن يعترف: الاستغناء عن الوقود الأحفوري بشكل كامل "غير منطقي"

استبعد إمكان تحقيق ذلك حتى العام المقبل

هبة مصطفى

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن أن التحول تجاه الطاقة المتجددة، والاستغناء بشكل كامل عن النفط والغاز والهيدروجين، فكرة غير منطقية.

وأشار إلى أنه رغم هدف الولايات المتحدة بتحويل نصف عدد مركباتها على الطرق الأميركية إلى مركبات كهربائية، بحلول عام 2030، فإنها ما زالت بحاجة للبنزين.

وأضاف أنه من غير المتوقع الاستغناء عن استخدام النفط والغاز، هذا العام، أو العام المقبل أيضًا.

جاءت تصريحاته في ختام أعمال قمة مجموعة العشرين أمس الأحد، التي انعقدت تمهيدًا لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي كوب 26، الذي بدأ أعماله أمس الأحد، في غلاسكو.

زيادة الإنتاج

كان بايدن قد دعا -خلال محادثات قمة مجموعة العشرين- الدول المنتجة للطاقة ولديها احتياطيات إضافية إلى زيادة إنتاجها، مشيرًا إلى أن تلك الخطوة تضمن تعافي الاقتصاد العالمي بشكل قوي، وفق رويترز.

بايدن

وقال بايدن، إن زيادة الإنتاج من تلك الدول سوف تشكّل ضغطًا على منظمة أوبك وحلفائها، بهدف زيادة المعروض.

ورأى الصحفيون أن دعوة بايدن لزيادة الإنتاج تتضارب مع أهداف التحول نحو الطاقة النظيفة وتحقيق الأهداف المناخية، إلّا أن بايدن استبعد ذلك، نافيًا وجود تضارب بين زيادة إنتاج الوقود الأحفوري وتحقيق الأهداف المناخية.

نتائج مخيّبة للآمال

وصف بايدن المحادثات خلال قمة مجموعة العشرين حول الأهداف المناخية بأنها جاءت مخيّبة للآمال.

مجموعة الـ 20 - مجموعة العشرين - روما
قادة مجموعة الـ 20 - الصورة من الصفحة الرسمية للمؤتمر في تويتر (31 أكتوبر 2021)

وتتجه دول مجموعة العشرين –وفق توقعات مسؤولين- لوقف استثماراتها الخارجية في محطات الفحم، وإسناد الاستخدام المحلي له لكل دولة، وفق شؤونها الداخلية، وتعهدوا بالسعي للتخلص التدريجي من استخدام الفحم في توليد الكهرباء.

وتطرّق البيان الختامي للمجموعة إلى أهمية العمل على حفظ درجات الحرارة العالمية عند 1.5 درجة مئوية، واتخاذ الإجراءات الداعمة لذلك.

وأشار إلى الالتزام بتوفير التمويل الدولي لدعم تنمية الطاقة الخضراء.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى