أخبار النفطأخبار منوعةرئيسيةمنوعاتنفط

علماء ينجحون في صناعة البلاستيك المرن من الكبريت

لحل أزمة فائض مصافي النفط

داليا الهمشري

ابتكر باحثون من جامعة أريزونا حلًا للتخلّص من أزمة الكبريت المتراكم في مصافي تكرير النفط، من خلال تحويله إلى بلاستيك مرن مقاوم للحرارة.

وعلى مدار 11 عامًا، طوّر الأستاذ في قسم الكيمياء والكيمياء الحيوية بجامعة أريزونا، غيفري بيون، مع زميله باحث ما بعد الدكتوراه في القسم نفسه، كيونغ سيوك كانغ، مادة بلاستيكية يمكن أن تساعد في إزالة تراكم أطنان من الكبريت في مصافي النفط حول العالم.

إذ يُفضّل استخلاص الكبريت من النفط الخام قبل استخدامه بسبب الضرر الذي يمكن أن تسببه انبعاثات الكبريت، ولكن مع استخدام ملايين الغالونات من النفط كل يوم وامتلاء خزانات شركات النفط بهذه المادة، كان لا بد من البحث عن سبل لتحقيق أقصى استفادة منها.

استغلال الكبريت

يكون الكبريت على شكل بلورات صفراء اللون بلا رائحة، ويُستخلص خلال عمليات تكرير النفط والغاز، ويستخدم وحده أو من خلال دمجه مع مواد أخرى في صناعة التركيبات الكيميائية والمنتجات الوسيطة في دورة الصناعة.

ولعب الكبريت دورًا كبيرًا خلال السنوات الماضية في الصناعات الزراعية وإنتاج الأسمدة الفوسفاتية.

وأوضح غيفري بيون -خلال عرض لتقديم بحثه- أن الولايات المتحدة وحدها تنتج قرابة 18.19 مليون برميل من النفط يوميًا، مع نسبة كبريت تتراوح ما بين 1 و5% لكل برميل يجب ترشيحها.

"لا يمكن للشركات أن تسمح ببساطة بحرق النفط دون استخلاص الكبريت بسبب تفاعله مع الأكسجين في الغلاف الجوي مكونًا أكاسيد الكبريت، وهي ملوثات يمكن أن تسبّب مشكلات بيئية كبرى، لأنها تُسهم في تكوين الأمطار الحمضية"، وفقًا لأستاذ الكيمياء في جامعة أريزونا.

ويرى بيون أنه على الرغم من سهولة استخلاص الكبريت من النفط، فإن ذلك سيؤدي إلى تراكم أطنان من الكبريت، حسب موقع ذا ديلي ويلدكات.

بلاستيك مرن

أضاف بيون: "المشكلة تكمن في أن لدينا الكثير من الكبريت الآن.. نحو 70 مليون طن سنويًا.. ولا يمكننا استغلاله سوى في عدد محدود من الصناعات مثل المواد الكيميائية، التي تستخدم ما يقرب من 6 إلى 7 ملايين طن فقط من الفائض".

وبالتالي حاول بيون وفريقه البحثي استغلال مخزونات الكبريت للاستفادة منها في الصناعة، لا سيما أن شركات النفط لديها الكثير منه ولا تعرف كيف تستخدمه.

وفي عام 2010 ابتكر بيون فكرة صناعة البلاستيك من الكبريت، وبدأوا العمل على هذا المشروع في عام 2017 برعاية شركة النفط الإيطالية "إيني".

وبالفعل نجح بيون وفريقه في استخدام نفايات الكبريت بوصفها وسيلة رخيصة لتطوير بلاستيك مرن يمتاز عن غيره بمقاومته للهب.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى