كهرباءأخبار الغازأخبار الكهرباءأخبار النفطرئيسيةعاجلغازنفط

كينيا تخطط لتوليد الكهرباء من الغاز المسال بديلًا عن النفط

بحلول 2030

مي مجدي

تمضي كينيا على المسار الصحيح نحو الطاقة النظيفة بتحويل محطات توليد الكهرباء العاملة بالنفط الثقيل إلى استخدام الغاز الطبيعي المسال بحلول عام 2030.

وفي هذا الإطار، تخطط شركة كينيا لتوليد الكهرباء (كن‌ جن) المملوكة للدولة، لإجراء دراسة جدوى لإعادة هيكلة محطات الكهرباء الحرارية التي تمثل 7% من أحمال الشبكة.

وترى الشركة أن الخطوة يسهل تنفيذها، ولا سيما أن بعض المحطات الحرارية صُممت لاستخدام النفط الثقيل والغاز الطبيعي المسال، بحسب ما نشره موقع "بامبز أفريكا".

تعزيز الطاقة النظيفة

قال وزير الطاقة المتجددة، إيزاك كيفا، إن كينيا ستتوقف عن استخدام النفط الثقيل من خلال تحول محطات الكهرباء الحرارية التي تتخطى عقودها عام 2030 إلى الغاز الطبيعي المسال.

ونظرًا لأن كينيا ليست لديها مواردها الخاصة من الغاز الطبيعي؛ فإن الدراسة ستبحث عن إمكانية إنشاء سوق محلي للغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء والاستخدام الصناعي عن طريق الاستيراد.

كينيا تطلق أكبر محطة للطاقة الحرارية الأرضية
كينيا تطلق أكبر محطة للطاقة الحرارية الأرضية

وتأمل البلاد في استيراد الغاز من جارتها تنزانيا في المستقبل بمجرد الانتهاء من بناء خط للأنابيب.

ومن خلال هذه الخطة، ستعزز كينيا مكانتها كونها دولة رائدة في قطاع الطاقة النظيفة، ويتماشى ذلك مع مساعي الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، لتوفير التمويل اللازم للقطاع.

تحقيق الحياد الكربوني

تُعد الخطوة جزءًا من هدف الدولة الواقعة في شرق أفريقيا لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050؛ إذ تشكل الكهرباء المتجددة -حاليًا- نحو 90% على الشبكة.

وتعتمد نيروبي في توليد الكهرباء من مصادر متجددة، إذ تحتل الطاقة الحرارية الأرضية المرتبة الثانية بين أكبر مصدر لتوليد الكهرباء المركبة بعد الطاقة الكهرومائية.

الطاقة المتجددة - مشروعات الطاقة المتجددة
مزرعة الرياح في كينيا - أرشيفية

ووفقًا لتقرير شهر سبتمبر/أيلول الصادر عن هيئة تنظيم الطاقة والنفط، تنتج كينيا أكثر من 40% من الكهرباء على شبكتها الوطنية من البخار الجوفي، وتنتج الطاقة الكهرومائية ربع الكهرباء على الشبكة، بينما تمثل طاقة الرياح قرابة 22%، والطاقة الشمسية نحو 1.3%.

وتعمل الحكومة -أيضًا- على زيادة الإنتاج من مصادر الطاقة المتجددة، وتسعى لإضافة ما لا يقل عن 300 ميغاواط من الطاقة النظيفة إلى الشبكة بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول.

وتخطط شركة (كن جن) لإضافة أكثر من 730 ميغاواط من الكهرباء الحرارية الأرضية أو مضاعفة إنتاج الكهرباء من البخار الجوفي بحلول نهاية 2026.

وما زالت الحكومة تعمل على زيادة توليد الكهرباء والاستثمار في شبكة الكهرباء الكينية لمواكبة الطلب المتزايد والحد من انقطاع التيار الكهربائي المتكرر.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى