نفطأخبار النفطأسعار النفطرئيسية

تحديث - أسعار النفط تهبط 2%.. وخام برنت أقل من 85 دولارًا

مع بيانات المخزونات الأميركية

تراجعت أسعار النفط بأكثر من 2%، في ختام تعاملات اليوم الأربعاء، ليهبط خام برنت تحت 85 دولارًا، بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع مخزونات الخام الأميركية بعكس المتوقع.

ولا تزال أسعار النفط قرب أعلى مستوياتها في عدّة سنوات؛ إذ ظلت الإمدادات العالمية شحيحة وسط طلب قوي على الوقود في الولايات المتحدة وأماكن أخرى في العالم، مع تعافي الاقتصاد العالمي من وباء كورونا.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 2.1%، مسجلة 84.58 دولارًا للبرميل، بعد أن أغلقت عند أعلى مستوياتها في 7 سنوات أمس الثلاثاء.

كما هبطت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 2.4%، مسجلة 82.66 دولارًا للبرميل.

كانت أسعار النفط قد صعدت في ختام جلسة أمس، بأكثر من 1%، ليصعد خام برنت فوق 86 دولارًا، مع نقص الإمدادات العالمية.

مخزونات النفط في الولايات المتحدةمخزونات النفط الأميركية

ارتفعت مخزونات الخام في الولايات المتحدة بنحو 4.3 مليون برميل، بعكس توقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي، ليصل الإجمالي إلى 430.8 مليون برميل.

في المقابل، تراجعت مخزونات البنزين والمقطرات بنحو 2 و0.4 مليون برميل على التوالي، بأقلّ من تقديرات المحللين.

خام برنت

قال محللون، إنه مع ارتفاع خام برنت في الأسابيع الـ8 الماضية وصعود خام غرب تكساس الوسيط خلال الأسابيع الـ10 الماضية، بدأت الأسعار في التشبع بالشراء.

وقال كبير محللي السوق في أواندا كريج إيرلام: "يمكننا أن نرى بعض عمليات جني الأرباح في برنت وغرب تكساس الوسيط، مما سيكون مفيدًا للسوق".

وأشار المحللون إلى أن مراكز التخزين في كاشينغ، أوكلاهوما، مركز تسليم نفط غرب تكساس الوسيط قد نضبت أكثر مما كانت عليه في السنوات الـ3 الماضية، على حين إن أسعار العقود المستقبلية الأطول أجلاً تشير إلى بقاء الإمدادات عند تلك المستويات لعدّة أشهر.

وأوضح الخبراء أن التعافي غير المنتظم في جميع أنحاء العالم من أسوأ أزمة صحية منذ 100 عام، بعد أن أدى وباء كورونا إلى تراجع الطلب لأشهر متتالية، أدى في كثير من الأحيان إلى شكوك حول استدامة الأسعار.

وقال متعامل في الطاقة في سنغافورة: "جلسة أمس كانت ملحوظة، إذ اخترقنا أعلى مستوى سجلناه في 2018 قبل حدوث عمليات بيع حادّة"، في إشارة إلى مكاسب برنت.

وجاءت عمليات البيع هذه في 2018، بعد أن تحولت مخاوف بشأن نقص المعروض إلى مخاوف من تخمة المعروض.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى